شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

مشاكل بالجملة عكرت صفو حياتهم

ــــــان حسيــــــــــن داي يطالبـــــــــون بالالتفـــــــــات إلـــــــــــى انشغالاتهـــــــــــــم


  16 أكتوبر 2019 - 13:25   قرئ 868 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
ــــــان حسيــــــــــن داي يطالبـــــــــون بالالتفـــــــــات إلـــــــــــى انشغالاتهـــــــــــــم

سكــــــ لاتزال بلدية حسين داي بالعاصمة تتخبط في جملة من المشاكل التي عكرت عليهم صفو حياة سكانها، وأدخلتهم في دائرة العزلة والتهميش وزادت من معاناتهم اليومية، ومن جملة النقائص المطروحة غياب التنمية المحلية وأزمة السكن إضافة الى مشكل النفايات.

وقفت «المحور اليومي» خلال زيارة استطلاعية لبلدية حسين داي بقلب العاصمة، لرصد جملة من انشغالات المواطنين، لنقلها الى الجهات المعنية لعلها تجد آذانا صاغية لها وتعمل على إيجاد الحلول الكفيلة لحلها في أقرب الآجال.

تحريك عجلة التنمية مطلب ملح

لاتزال التنمية المحلية ببلدية حسين داي بالعاصمة، تسير بوتيرة جد بطيئة في مختلف القطاعات على غرار وضعية الطرقات المهترئة مثلما تشهده طرقات حي طرابلس الذي يضم كثافة سكانية جد مرتفعة، والوضع لا يختلف كثيرا عن حي السلام وحي البحر والشمس اللذان يفتقران للتهيئة ونقص المرافق الترفيهية على غرار المساحات الخضراء والملاعب الجوارية اللذان يعتبران من أبرز المطالب التي رفعها المواطنين خلال حديثهم لـ «المحور اليومي» مؤكدين بأن الجهات المحلية لم تفي بالوعود التي أطلقتها خلال الحملة الانتخابية خاصة المتعلقة بخلق فضاءات ترفيهية لهم، وأمام هذه النقائص المطروحة يطالب سكان بلدية حسين داي الجهات المعنية ضرورة استدراك النقائص المطروحة والعمل على إيجاد حلول لانشغالاتهم في مختلف المجالات.

قاطنو البنايات الهشة يطالبون بترحيلهم

إضافة الى المشاكل السالف الذكر، فإن بلدية حسين داي باتت العديد من العمارات بها تشكل خطرا على حياة قاطنيها، بسبب اهترائها وقدمها، خاصة وأن معظمها تعود إلى الحقبة الاستعمارية، ما نتج عنه ظهور تشققات وتصدعات على مستوى جدران العمارات، وكذا تآكل الأسطح والشرف والتي بات بعضها غير آمن بعد أن تكشفت منها أعمدة الحديد، بسبب الرطوبة العالية والتي قد غيرت لون طلاء الجدران بها. وفي هذا الشأن، فإن سكان العمارات الهشة بحي طرابلس أبدوا استياءهم من مباشرة الجهات المعنية عملية تهيئة وترميم عماراتهم حيث طالبوا بضرورة ترحيلهم عوض القيام بطلاء الواجهات، متسائلين عن الشكاوى والنداءات المرفوعة في العديد من المرات لأجل الوقوف على الوضعية الحرجة لبعض العمارات خاصة بعدما تم تسجيل العديد من الحوادث على غرار سقوط بعض الأجزاء بشرفات العمارات المهترئة، لذلك  طالب السكان القاطنين بعدد من العمارات المهترئة والقديمة ببلدية حسين داي ، والي ولاية الجزائر عبد الخالق صيودة، ادراجهم ضمن عملية الترحيل وإعادة الإسكان المقبلة بعدما تم تهميشهم من قبل الجهات الولائية سابقا.

تردي الوضع البيئي يثير استياء السكان

كما طرح سكان أحياء عميروش وطرابلس وغيرها مشكلة تراكم النفايات المنزلية، نتيجة الرمي العشوائي لعدد من قاطني تلك الأحياء السكنية، حيث بات تردي الوضع البيئي وتراكم النفايات بالمنطقة بات يثير اشمئزازهم بفعل الروائح الكريهة المنبعثة خاصة في فصل الصيف، إذ وصفوا الأمر بأنه لا يطاق مبرزين أنه ناتج بالدرجة الأولى عن غياب روح المسؤولية لدى عدد من السكان الذين لا يتوانون في رمي الأكياس البلاستيكية وبقايا مخلفاتهم المنزلية ومن دون احترام حتى لمواقيت الرمي ومرور الشاحنات المخصصة لذات الغرض، مما ساهم في انتشار مثل هذه المظاهر المشوهة للأحياء، دون أن يغفل محدثونا عن الدور المنوط بعمال النظافة بالبلدية من أجل المرور يوميا على الحي ورفع النفايات المكدسة خاصة في هذه الفترة. وعليه يطالب السكان السلطات المحلية وعلى رأسها مصالح النظافة بالبلدية التدخل لاحتواء الوضع.

زهرة قلاتي