شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

على خلفية عدم تقديمه إضافات تقنية لمشروع المرونة الحضرية

ولاية الجزائر تقرر فسخ العقد المبرم مع مكتب دراسات «أو آم إي»


  16 أكتوبر 2019 - 13:26   قرئ 768 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
ولاية الجزائر تقرر فسخ العقد المبرم مع مكتب دراسات «أو آم إي»

قررت ولاية الجزائر فسخ العقد الذي أبرمته مع مكتب دراسات «آو آم إي» المكلف بإنجاز الدراسة الخاصة بمشروع «المرونة الحضرية لولاية الجزائر»، بعد أن عجز الأخير عن تقديم الإضافة التي كانت ستمكنها تجسيد المشروع على أرض الواقع، فيما يرتقب أن يتم التعاقد مع مكتب دراسات آخر بكفاءات جزائرية 100 بالمائة. عبد الله بن مهل

حسب المعلومات المستقاة من طرف السلطات المعنية فإن مصالح ولاية الجزائر فسخت العقد المبرم بين مكتب دراسات الأجنبي «أو آم إي»، والذي يشتغل به عدد من الخبراء الجزائريين، أين كلف الأخير بإنجاز الدراسة خاصة بمشروع «المرونة الحضرية لولاية الجزائر»، والذي كان تعول عليه مصالح ولاية الجزائر من أجل تفادي حدوث الكوراث والفيضانات، سيما على مستوى البلديات التي تعرف انتشار للنقاط السوداء، والمنحدرات الترابية.

وحسب ذات المصدر فإن أسباب فسخ العقد تعود لعدم تمكن مكتب دراسات «أو أم إي» من تقديم معطيات حقيقية تضفي طابعا تقنيا على المشروع تمكن من تجسيد المشروع على أرض الواقع، علاوة على ذلك فإن مصالح ولاية الجزائر قد قامت بتقديم عدة تحفظات، فيما لم يتمكن مكتب «آو أم إي» من معالجتها، سيما وأن المخاطر التي تهدد العاصمة والمتمثلة في الزلازل والفيضانات التي تشهدها العاصمة، هي إشكالية قديمة وتتطلب دراسات ميدانية معمقة لمختلف النقاط وتحضير خرائط وجداول بيانات، كما تحتاج إلى عدد كبير من الخبراء لدراستها وإطلاع مصالح ولاية الجزائر على المناطق التي يجب البناء فيها دون غيرها، وشدد المصدر  أن إجراءات فسخ العقد تمت بعد إرسال إعذارين، فيما لم يتمكن مكتب الدراسات من الرد على هذه الإعذارات ليتم بعد ذلك فسخ العقد مباشرة. كما أشارت مصادرنا إلى أن مصالح ولاية الجزائر تفكر بجدية في منح صفقة لمكتب دراسات كفء بسواعد جزائرية 100 بالمائة، تسهر على إنجاز الدراسات المتعلقة بمشروع «المرونة الحضرية لولاية الجزائر»، خاصة وأن المشروع لا يزال على طاولة الدراسة في مقر ولاية الجزائر، رغم أن مكتب الدراسات الأخير قد استغرق قرابة سنة في إجراء الدراسات، إلا أن ذلك لا يمنع إعادة بعث المشروع.

ويعتبر «مخطط العام للمرونة الحضرية لولاية الجزائر»، من بين المشاريع التي تعول عليها ولاية الجزائر بغية الحد من الخسائر البشرية والمادية، الناجمة عن الكوارث الطبيعية التي تهدد عاصمة البلاد، على غرار الفيضانات وانزلاق التربة وكذا الزلازل، برسم سياسة وقائية للتقليل من الأضرار وتحسين الإطار المعيشي للمواطن العاصمي. ويشار إلى أن ولاية الجزائر قد كشف أن موعد تسليم دراسات مشروع المخطط العام للمرونة الحضرية كان قد حدد في أفاق نهاية 2019، كما قدرت المدة الزمنية للإنجاز بـ 24 شهرا منذ موعد انطلاق المشروع.