شريط الاخبار
زغماتي يرافع لتوسيع صلاحيات الشرطة القضائية لمواجهة الجرائم الاقتصادية احباط محاولات التحاق ثمانية جزائريين بالجماعات الإرهابية في الساحل بن فليس يدعو منافسيه لـ «عدم بيع الأوهام» ويتعهد بتحقيق الاكتفاء الذاتي استدعاء وزراء ومسؤولين سابقين نافذين للتحقيق معهم في قضية الطريق السيار بالمحكمة العليا قريبا إيداع عمر عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية الحبس المؤقت قايد صالح يدعو الإعلام وأئمة المساجد والزوايا للتحسيس بأهمية استحقاقات ديسمبر العائدات الجمركية للجزائر ترتفع إلى 782 مليار دينار السلطة المستقلة للانتخابات ستحقق في تجاوزات تمويل الحملة الانتخابية حملات تحسيسية بمختلف وكالات العاصمة لتفادي الأمراض المهنية السماسرة والانتهازيون وراء الزيادات في تكلفة رخص السياقة «أليانس» للتأمينات تلتقي مع زبائنها المهنيين في سطيف وزارة العمل تبرم 60 اتفاقية لتنظيم النقل البحري وحماية البحّارة «أويلر هيرميس» تحذر من تراجع النمو الاقتصادي في الجزائر الجزائر ستصدّر 400 مليون دولار من الإسمنت خلال السنتين المقبلتين استلام مشاريع الألعاب المتوسطية بوهران قبل جوان إبرام اتفاقيتين تجاريتين لتعزيز حركة الصادرات الجزائرية وزارة الصحة تذكّر بالإرشادات لتفادي الاختناق بالغاز ڤايد صالح يدعو للتصويت لمن تتوفر فيه القدرة على قيادة الشعب والبلاد تحديد هوية الإرهابيين الاثنين المقضي عليهما بتيبازة «الانتخابات الحل الأنسب للخروج من الأزمة الحالية» الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر أرباب الأسر الذين يساوي دخلهم 18 ألفا معنيون بالمساعدات تبون يتعهد بمواصلة محاربة الفساد وتحقيق مطالب الحراك بن فليس يدعو لوقف «التحرش» بالمترشحين للرئاسيات وزارة التربية تنفي تغيير رزنامة اختبارات الفصل الأول بسبب الانتخابات الديون الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة

طالبوا بمشروع إعادة تهيئة الطريق

سكان قرية آث عزوان بتيزي وزو يغلقون مقر بلدية بوزقن


  16 أكتوبر 2019 - 13:34   قرئ 298 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكان قرية آث عزوان بتيزي وزو يغلقون مقر بلدية بوزقن

أقدم صبيحة أمس سكان قرية آث عزوان ببلدية بوزقن شرق ولاية تيزي وزو، على غلق مقر البلدية والاعتصام أمام مدخل الرئيسي، للمطالبة بإنجاز مشروع إعادة تأهيل طريق القرية الذي يتواجد في وضعية كارثية ولم يخضع لأية عملية إعادة تهيئة منذ سنة 2000.

قام مواطنو قرية آث عزوان بالتصعيد من احتجاجهم بغلق مقر بلدية بوزقن، وذلك بعد الملل من الوعود غير المجسدة على أرض الواقع المقدمة من طرف سواء رئيس المجلس الشعبي البلدي أو رئيس دائرة بوزقن. وقال المحتجون المشاركين في الحركة الاحتجاجية والمقدرة أعدادهم بالعشرات، أنهم سئموا من الوعود الزائفة للمسؤولين الذين لم يجدوا من سبيل أخر لاحتواء غضب السكان، سوى التلاعب بمطلبهم الوحيد المتمثل في تخصيص برنامج تنموي استعجالي لإعادة تهيئة طريق القرية. وفي هذا الصدد أضافوا أن هناك العديد من الاجتماعات المنعقدة بين الطرفين، كانت أخرتها المنظمة شهر جويلية المنصرم والذي جهة مندوبي لجنة آث عزوان مع رئيس دائرة بوزقن. الأخير –بحسبهم- أكد لهم وفي ختام أشغال الاجتماع على أخذ بعين الاعتبار المشكل والشروع في عملية تعبيد وتزفيت الطريق مع إخضاعه إلى عملية توسعة، قبل الدخول الاجتماعي. لكن بعد مرور قرابة أربعة أشهر على اللقاء، «لم نلمس أية إرادة من قبل السلطات بهدف الالتزام بوعودها، الامر الذي جعلنا نختار لغة الشارع الاحتجاج للفت انتباه المسؤول الأول في الولاية، لعل أن تلقى انشغالاتنا أذانا صاغية». من جهة أخرى، أضاف المحتجون أن الطريق الذي يربط قريتهم بمركز البلدية، لا يتجاوز طول مسافته الكليلومترين، حيث أن عملية فتح الطريق تمت إبان العهد الاستعماري، ومن ذلك الوقت لم يتم توسيعه، وأن عملية إعادة التهيئة الأخيرة التي استفاد بها كانت في سنة 2000، ومنذ مرور قرابة 19 سنة على العملية، أضحى الطريق غير صالحا للاستعمال في حركة سير المركبات، جراء اهترائه والحفر الكثيرة التي تغمره.  وأشار المحتجون إلى قريتهم تعاني العزلة والتهميش تنمويا. خصوصا أنها لم تستفيد من أي مشروع في إطار برامج تحسين المستوى المعيشي، وأن في الكثيرات من المرات تدخلوا وبأموالهم الخاصة للتكفل وإنجاز أشغال متفرقة سواء تعلق الامر بقنوات المياه، الصرف الصحي وحتى تهيئة أرصفة وازقة القرية. معتبرين أن مطلب تعبيد الطريق يعد رئيسيا وعلى السلطات المحلية إيفاء بوعودها في أقرب الآجال، قبل التصعيد من احتجاجهم في حالة عدم تلبية هذا المطلب غضون الأيام القليلة المقبلة.  

أغيلاس. ب