شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى لـ «المحور اليومي»:

« البيروقراطية تعرقل حصول المربين على رخص البناء والاعتمادات الصحية»


  21 أكتوبر 2019 - 09:18   قرئ 761 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
« البيروقراطية تعرقل حصول المربين على رخص البناء والاعتمادات الصحية»

ناشد رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى، وزارة الفلاحة بضرورة تسهيل إجراءات الحصول على رخص البناء وكذا رخص الاعتمادات الصحية، كاشفا أن 80 بالمائة من مربي الدواجن بالعاصمة يزاولون نشاطهم في البيوت البلاستيكية، وأكد جنان أن المربين يشكون غلاء الأعلاف والأدوية في ظل غياب تام للدعم من طرف الدولة الذين يتكبدون خسائر مادية بسبب الظروف التي ينشطون فيها.

 

دعا رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى، في تصريح خاص لـ «المحور اليومي» وزارة الفلاحة والصيد والبحري والتنمية الريفية إلى ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على رخص البناء وكذا رخص الاعتماد الصحي، وأوضح جنان أن مربي الدواجن بالعاصمة يشتغلون في ظروف جد صعبة، مشيرا في ذات الصدد أن هؤلاء المربين يجدون صعوبات كبيرة في بناء وحدات خاصة لتربية الدواجن بسبب العراقيل الإدارية التي تقف كحجر عثرة أمامهم.

وشدد نفس المسؤول أن من بين المشاكل التي تلاقي مربو الدواجن منذ الوهلة الأولى التي يشرعون فيها لإطلاق مشاريعهم هي الصعوبة في بناء وحدة خاصة لتربية الدواجن وهذا بسبب عدم تمكينهم من رخص البناء التي تسمح لهم بتشييد هذه الوحدات.

وأبرز المسؤول ذاته أنه من أجل الحصول على رخصة البناء يتوجب على مربي الدواجن تقديم وايداع ملف على مستوى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية من أجل الحصول على موافقة مبدية مقابل دفعه خمسة ملايين سنتيم للحصول على هذه الموافقة المبدئية شريطة أن يبني الوحدة على أرض غير صالحة للزراعة، مضيفا أنه بعد ذلك الحصول على الموافقة المبدئية من ديوان الأراضي الفلاحية يقوم المربي كخطوة ثانية بإيداع ملف على مستوى مصالح البلدية للحصول على رخصة البناء، مشدد أن المربي يضطر للانتظار مدة شهرين أو ثلاثة أشهر للحصول على رخصة البناء مع إمكانية رفض الملف.

80 بالمائة من المربين يزاولون نشاطاتهم في البيوت البلاستيكية

وفي ذات السياق، كشف رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر أن 80 بالمائة من مربي الدواجن بالعاصمة يزاولون نشاطاتهم في البيوت البلاستيكية المخصصة للفلاحة، وهذا بسبب الصعوبات والعراقيل الإدارية التي يلاقونها من أجل الحصول على رخص البناء.

وأردف جنان أن مربي الدواجن يشكون كذلك من الصعوبة في الحصول على الاعتماد الصحي الذي يرتبط برخص البناء، منوها إلى أن غالبية هؤلاء المربين لا يحوزون على الاعتمادات الصحية المقدمة من طرف مصالح البيطرة لولاية الجزائر بحجة أنهم يزاولون مهنتهم في البيوت البلاستيكية، مؤكدا أن المربين يفقدون عدة امتيازات بسبب عدم الحصول على الاعتماد الصحي، كالمراقبة والمتابعة البيطرية للدواجن وكذا عدم امكانيتهم تأمين منتوجهم مما يجعلهم عرضة لخسائر مادية كبيرة عن حدوث أي كوارث طبيعية أو انتشار الأمراض وسط الدواجن، مشددا على أن الكثير منهم مهددون بفقدان رأس مالهم.

غياب الدعم يضع المربين أمام مواجهة أعباء وخسائر مادية

وأسترسل المتحدث أن المربين يشكون من غلاء الأعلاف التي يقدر ثمنها ما بين 4500 إلى 4800 دينار للقنطار الواحد، مبرزا أن المربين يقتنون الأعلاف التي تدخل في تغذية الدواجن لدى الخواص على غرار مادتي السوجا والذرة، مردفا أن هؤلاء يشكون كذلك من غلاء الأدوية التي يقتنونها لدى البياطرة الخواص، ناهيك عن تكاليف الكهرباء التي تثقل حسب المسؤول كاهل المربين. وأعاب رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر غياب الدعم من طرف الدولة لهؤلاء المربين كالدعم في أسعار الاعلاف او الادوية وكذا افتقادهم للرقابة البيطرية، ناهيك عن عدم تمكينهم من قروض بنكية، ما يجعلهم يواجهون أعباء وخسائر مادية على حسابهم الخاص على حد قوله، مشيرا إلى عدم اهتمام السلطات بشعبة تربية الدواجن بالرغم من أهميتها الاقتصادية، كما كشف المسؤول أن الجمعية تعتزم تنظيم يوم تحسيسي لإرشاد مربي الدواجن والارانب، مبرزا ان الجمعية تفكر كذلك في تنظيم صالون لتربية الدواجن والارانب بالعاصمة.

وبخصوص اهداف تأسيس الجمعية، أفاد جنان أنه عند تأسيس الجمعية شهر ماي 2017 كانت تظم 19 مربي واليوم تضم أزيد من 50 مربي،  مضيفا أن أهداف تأسيسها هو لم شمل كل منتجي الدواجن والارانب ضمن إطار تنظيمي تكافئي يسمح لهم بتطوير وتكثيف الإنتاج والاستفادة من مختلف التجارب، وكذا تنظيم المهنة والمنتجين في إطار قانوني والتكفل لانشغالاتهم الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، بالإضافة إلى العمل على ادخال التقنيات الحديثة في مجال تربية وإنتاج الدواجن والارانب بمختلف فروعها علاوة على المشاركة في مختلف التظاهرات الخاصة بالشعبة.

بوعلام حمدوش