شريط الاخبار
زغماتي يرافع لتوسيع صلاحيات الشرطة القضائية لمواجهة الجرائم الاقتصادية احباط محاولات التحاق ثمانية جزائريين بالجماعات الإرهابية في الساحل بن فليس يدعو منافسيه لـ «عدم بيع الأوهام» ويتعهد بتحقيق الاكتفاء الذاتي استدعاء وزراء ومسؤولين سابقين نافذين للتحقيق معهم في قضية الطريق السيار بالمحكمة العليا قريبا إيداع عمر عليلات والمستشار السابق برئاسة الجمهورية الحبس المؤقت قايد صالح يدعو الإعلام وأئمة المساجد والزوايا للتحسيس بأهمية استحقاقات ديسمبر العائدات الجمركية للجزائر ترتفع إلى 782 مليار دينار السلطة المستقلة للانتخابات ستحقق في تجاوزات تمويل الحملة الانتخابية حملات تحسيسية بمختلف وكالات العاصمة لتفادي الأمراض المهنية السماسرة والانتهازيون وراء الزيادات في تكلفة رخص السياقة «أليانس» للتأمينات تلتقي مع زبائنها المهنيين في سطيف وزارة العمل تبرم 60 اتفاقية لتنظيم النقل البحري وحماية البحّارة «أويلر هيرميس» تحذر من تراجع النمو الاقتصادي في الجزائر الجزائر ستصدّر 400 مليون دولار من الإسمنت خلال السنتين المقبلتين استلام مشاريع الألعاب المتوسطية بوهران قبل جوان إبرام اتفاقيتين تجاريتين لتعزيز حركة الصادرات الجزائرية وزارة الصحة تذكّر بالإرشادات لتفادي الاختناق بالغاز ڤايد صالح يدعو للتصويت لمن تتوفر فيه القدرة على قيادة الشعب والبلاد تحديد هوية الإرهابيين الاثنين المقضي عليهما بتيبازة «الانتخابات الحل الأنسب للخروج من الأزمة الحالية» الطلبة يؤكدون رفضهم لمترشحي رئاسيات 12 ديسمبر أرباب الأسر الذين يساوي دخلهم 18 ألفا معنيون بالمساعدات تبون يتعهد بمواصلة محاربة الفساد وتحقيق مطالب الحراك بن فليس يدعو لوقف «التحرش» بالمترشحين للرئاسيات وزارة التربية تنفي تغيير رزنامة اختبارات الفصل الأول بسبب الانتخابات الديون الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار قانون المحروقات يلزم الشركات الأجنبية بتوظيف وتكوين إطارات شباب تبون في أدرار.. بن فليس يرفع وتيرة الحملة من الشرق وميهوبي في راحة منطقة القبائل خارج اهتمامات مترشحي رئاسيات 12 ديسمبر! تحقيق اجتماعي للاستفادة من «قفة رمضان» العام المقبل بن فليس يغازل «الأفلان» ويشيد بمرافقة الجيش للحراك ومنع التدخل الأجنبي فوضى عارمة بمحكمة سيدي امحمد وأزيد من 100 محامٍ يقاطعون الجلسة بوزيد ينفي خبر إقالة صديقي ويسمح ببرمجة النشاطات العلمية بالحرم عام حبسا نافذا لمدير مستشفى الوادي ونائبه العام في قضية وفاة 8 رضع لوكال يفنّد إشاعة تخفيض الحكومة قيمة الدينار مترشحون يبدؤون حملاتهم من الزوايا لطلب التبرّك! أجواء مشحونة في أول يوم من انطلاق الحملة الانتخابية مراسيم جديدة للتنقيب عن المحروقات واستغلالها بخمس مناطق جنوبية وزارة الدفاع تعلن عن اتخاذ إجراءات خاصة لتأمين العملية الانتخابية أمناء الضبط وعمال الأسلاك المشتركة ينظمون وقفة احتجاجية بمجلس قضاء العاصمة

رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى لـ «المحور اليومي»:

« البيروقراطية تعرقل حصول المربين على رخص البناء والاعتمادات الصحية»


  21 أكتوبر 2019 - 09:18   قرئ 548 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
« البيروقراطية تعرقل حصول المربين على رخص البناء والاعتمادات الصحية»

ناشد رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى، وزارة الفلاحة بضرورة تسهيل إجراءات الحصول على رخص البناء وكذا رخص الاعتمادات الصحية، كاشفا أن 80 بالمائة من مربي الدواجن بالعاصمة يزاولون نشاطهم في البيوت البلاستيكية، وأكد جنان أن المربين يشكون غلاء الأعلاف والأدوية في ظل غياب تام للدعم من طرف الدولة الذين يتكبدون خسائر مادية بسبب الظروف التي ينشطون فيها.

 

دعا رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر، جنان مصطفى، في تصريح خاص لـ «المحور اليومي» وزارة الفلاحة والصيد والبحري والتنمية الريفية إلى ضرورة تسهيل إجراءات الحصول على رخص البناء وكذا رخص الاعتماد الصحي، وأوضح جنان أن مربي الدواجن بالعاصمة يشتغلون في ظروف جد صعبة، مشيرا في ذات الصدد أن هؤلاء المربين يجدون صعوبات كبيرة في بناء وحدات خاصة لتربية الدواجن بسبب العراقيل الإدارية التي تقف كحجر عثرة أمامهم.

وشدد نفس المسؤول أن من بين المشاكل التي تلاقي مربو الدواجن منذ الوهلة الأولى التي يشرعون فيها لإطلاق مشاريعهم هي الصعوبة في بناء وحدة خاصة لتربية الدواجن وهذا بسبب عدم تمكينهم من رخص البناء التي تسمح لهم بتشييد هذه الوحدات.

وأبرز المسؤول ذاته أنه من أجل الحصول على رخصة البناء يتوجب على مربي الدواجن تقديم وايداع ملف على مستوى الديوان الوطني للأراضي الفلاحية من أجل الحصول على موافقة مبدية مقابل دفعه خمسة ملايين سنتيم للحصول على هذه الموافقة المبدئية شريطة أن يبني الوحدة على أرض غير صالحة للزراعة، مضيفا أنه بعد ذلك الحصول على الموافقة المبدئية من ديوان الأراضي الفلاحية يقوم المربي كخطوة ثانية بإيداع ملف على مستوى مصالح البلدية للحصول على رخصة البناء، مشدد أن المربي يضطر للانتظار مدة شهرين أو ثلاثة أشهر للحصول على رخصة البناء مع إمكانية رفض الملف.

80 بالمائة من المربين يزاولون نشاطاتهم في البيوت البلاستيكية

وفي ذات السياق، كشف رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر أن 80 بالمائة من مربي الدواجن بالعاصمة يزاولون نشاطاتهم في البيوت البلاستيكية المخصصة للفلاحة، وهذا بسبب الصعوبات والعراقيل الإدارية التي يلاقونها من أجل الحصول على رخص البناء.

وأردف جنان أن مربي الدواجن يشكون كذلك من الصعوبة في الحصول على الاعتماد الصحي الذي يرتبط برخص البناء، منوها إلى أن غالبية هؤلاء المربين لا يحوزون على الاعتمادات الصحية المقدمة من طرف مصالح البيطرة لولاية الجزائر بحجة أنهم يزاولون مهنتهم في البيوت البلاستيكية، مؤكدا أن المربين يفقدون عدة امتيازات بسبب عدم الحصول على الاعتماد الصحي، كالمراقبة والمتابعة البيطرية للدواجن وكذا عدم امكانيتهم تأمين منتوجهم مما يجعلهم عرضة لخسائر مادية كبيرة عن حدوث أي كوارث طبيعية أو انتشار الأمراض وسط الدواجن، مشددا على أن الكثير منهم مهددون بفقدان رأس مالهم.

غياب الدعم يضع المربين أمام مواجهة أعباء وخسائر مادية

وأسترسل المتحدث أن المربين يشكون من غلاء الأعلاف التي يقدر ثمنها ما بين 4500 إلى 4800 دينار للقنطار الواحد، مبرزا أن المربين يقتنون الأعلاف التي تدخل في تغذية الدواجن لدى الخواص على غرار مادتي السوجا والذرة، مردفا أن هؤلاء يشكون كذلك من غلاء الأدوية التي يقتنونها لدى البياطرة الخواص، ناهيك عن تكاليف الكهرباء التي تثقل حسب المسؤول كاهل المربين. وأعاب رئيس جمعية منتجي الدواجن والأرانب لولاية الجزائر غياب الدعم من طرف الدولة لهؤلاء المربين كالدعم في أسعار الاعلاف او الادوية وكذا افتقادهم للرقابة البيطرية، ناهيك عن عدم تمكينهم من قروض بنكية، ما يجعلهم يواجهون أعباء وخسائر مادية على حسابهم الخاص على حد قوله، مشيرا إلى عدم اهتمام السلطات بشعبة تربية الدواجن بالرغم من أهميتها الاقتصادية، كما كشف المسؤول أن الجمعية تعتزم تنظيم يوم تحسيسي لإرشاد مربي الدواجن والارانب، مبرزا ان الجمعية تفكر كذلك في تنظيم صالون لتربية الدواجن والارانب بالعاصمة.

وبخصوص اهداف تأسيس الجمعية، أفاد جنان أنه عند تأسيس الجمعية شهر ماي 2017 كانت تظم 19 مربي واليوم تضم أزيد من 50 مربي،  مضيفا أن أهداف تأسيسها هو لم شمل كل منتجي الدواجن والارانب ضمن إطار تنظيمي تكافئي يسمح لهم بتطوير وتكثيف الإنتاج والاستفادة من مختلف التجارب، وكذا تنظيم المهنة والمنتجين في إطار قانوني والتكفل لانشغالاتهم الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، بالإضافة إلى العمل على ادخال التقنيات الحديثة في مجال تربية وإنتاج الدواجن والارانب بمختلف فروعها علاوة على المشاركة في مختلف التظاهرات الخاصة بالشعبة.

بوعلام حمدوش