شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

المطالبة بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذ لحل المشكل

ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة


  23 أكتوبر 2019 - 11:01   قرئ 1361 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
ضجيج مصفاة سيدي رزين يجر وزير الطاقة للمساءلة

يشتكي قاطنو الأحياء ببلديتي الكاليتوس وبراقي المجاورة لمركب مصفاة الجزائر المعروفة باسم مصفاة سيدي الرزين من الصوت الصاخب والمزعج الذي تسببه المصفاة طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار 24/24 ساعة، الأمر الذي جعلهم يعيشون في دوامة من القلق وأفقدهم طعم الراحة والنوم، ناهيك عن الضرر الذي لحق بالمتمدرسين نتيجة هذا الصوت الذي أثر على تحصيلهم الدراسي، ورغم الشكاوى المرفوعة من طرف السكان إلا أن المشكل لا يزال قائما.

 

طالب النائب البرلماني لحزب تجمع أمل الجزائر «تاج» عن ولاية الجزائر، عبد الغني ويشر، في سؤال كتابي رقم 875/2019 وجهه إلى وزير الطاقة محمد عرقاب الكشف عن الإجراءات التي ستتخذها دائرته الوزارية قصد حل مشكل الصوت الصاخب والمزعج الذي تسببه المصفاة طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار 24/24 ساعة الذي لا طالما أرق ولا يزال يؤرق يوميات سكان مختلف احياء بلديتي الكاليتوس وبراقي.

وأوضح ويشر في نفس السؤال أنه وفي إطار تواصلنا الدائم مع المواطنين، يشتكي سكان الأحياء المجاورة لمصفاة الجزائر الواقعة بمطقة سيدي رزين من بلديتي براقي والكاليتوس على غرار كل من حي المناصرية، حوش مريم، المرجة، حي طلايحية، القصر الأحمر ومختلف الأحياء المجاورة من الصوت المزعج والصاخب الذي تسببه المصفاة طيلة أيام الأسبوع وعلى مدار 24/24 ساعة.

وأردف النائب البرلماني أن هذا الصوت الصاخب والمزعج الذي يصدر من المصفاة جعل قاطني هذه الاحياء وباقي المناطق المجاورة لها يعيشون في دوامة من القلق وأفقدهم طعم الراحة والنوم، ناهيك عن الضرر الذي لحق بالمتمدرسين نتيجة هذا الصوت الذي أثر على تحصيلهم الدراسي.

وأشار ويشر أنه قام بزيارة ميدانية إلى هذه الأحياء استجابة لشكاوى المواطنين الذين يقدموا إلى مقر مدامته لطرح انشغالهم وقصد الوقوف على معاناة هؤلاء السكان، مؤكدا أن الوضع خلق أزمة نفسية وسط قاطني هذه الأحياء.

وفي ذات السياق، دعا النائب البرلماني وزير الطاقة التدخل لحل هذه المشكلة، متسائلا عن الإجراءات التي ستتخذها دائرته الوزارية قصد حل هذه الوضعية التي أرقت ولا تزال تؤرق السكان والتي قد يكون لها عواقب مستقبلية على الصحية العمومية.

ويشار إلى أن بلدية الكاليتوس قد كشفت عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن بخصوص الصوت المزعج الصادر من مصفاة سيدي رزين ليلا والذي اشتكى منه جل سكان البلدية خاصة الأحياء المحاذية للمصفاة كحي القصر الاحمر وطلايحية و400 مسكن أنه وبعد تواصل رئيس المجلس الشعبي البلدي بإدارة المؤسسة تعهد المدير العام للمؤسسة بالتكفل بالمشكل وحله في أقرب الآجال.

وكان هؤلاء السكان المتضررون قد عبروا عن تذمرهم من هذه الوضعية، مبدين في ذات السياق مخاوفهم من الغازات المنبعثة من ذات المصفاة والتي قد تلحق بهم أضرار صحية وتتسبب لهم في مشاكل صحية.

بوعلام حمدوش