شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

«أميار» يتساءلون عن مصير 89 مليار المخصصة لإعادة تهيئة طرق البلديات

غلق الطريق الوطني رقم 25 بتيزي وزو بسبب الأشغال


  19 نوفمبر 2019 - 11:17   قرئ 484 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
غلق الطريق الوطني رقم 25 بتيزي وزو بسبب الأشغال

قررت مديرية الأشغال العمومية لتيزي وزو، غلق الطريق الوطني رقم 25 في شطره الرابط بين بلديتي الاربعاء ناث إيراثن وعين الحمام جنوب الولاية، لعدة أيام لإنجاز أشغال إعادة التهيئة للأجزاء المتضررة بفعل الاضطرابات الجوية الأخيرة.

 

تعد معضلة انجراف التربة من بين الأسباب الرئيسية التي تسببت في انهيار جزء كبير من الطريق الوطني رقم 25 في شطره الرابط بين بلديتي الاربعاء ناث إيراثن وعين الحمام، نتيجة مشكل انجراف التربة وسقوط الحجارة المسجل على مستوى الطريق ، مسببا في شل حركة المرور. ما دفع بمديرية الأشغال العمومية للولاية باعتماد قرار غلق الطريق ابتداء من نهار أمس، أمام حركة المرور من أجل السماح لمصالحها بهدف إنجاز أشغال إعادة التهيئة في الأجزاء المتضررة سواء تعلق الأمر بعمليات التنظيف ونقل الأتربة مع تدعيم الطريق بداعمات تمنع سقوط الحجارة حرصا على سلامة وأمن مستعملي الطريق الذي بقي مغلقا امام حركة السير منذ سوم السبت المنصرم. حسبما أكدته مديرية الأشغال العمومية التي أشارت أيضا إلى أن غلق الطريق سيستمر لعدة أيام حتى اكتمال الاشغال. مطالبة في الوقت ذاته مستعملي الطريق اتخاذ طريق اجتنابي بديل عن الطريق الوطني رقم 25، والمتمثل في المرور عبر بلدية أيث عقاشة وذلك  إلى غاية إعادة فتحه. من جهة أخرى لا يعد الطريق الوطني رقم 25 الوحيد الذي تضرر بفعل ظاهرة انجراف التربة وإنما سجلت الولاية وبعد الأمطار الأخيرة، عدة حالات مماثلة على غرار الطريق الولائي رقم 25 وبالتحديد في قرية ايث هليل ببلدية ايت يحي موسى. بوغني فضلا عن الطريق الوطني الاجتنابي الجنوبي بمدينة تيزي وزو. هذا وقد أثارت الوضعية الكارثية لشبكة طرق ولاية تيزي وزو عبر العديد من البلديات، استياء الكثير من رؤساء المجالس الشعبية للبلديات الذين تساءلوا عن مصير الميزانية المالية الاستعجالية التي استفادت منها الولاية بعد الاضطرابات الجوية التي عرفتها الولاية  نوفمبر 2018، والمقدر قيمتها بـ83 مليار سنتيم الموجهة لإعادة تهيئة طرق البلديات. كما هو الحال بالنسبة رئيس بلدية واقنون حاجي موح سعيد، الذي حمل المسؤولية الكاملة لمديرية الاشغال العمومية «ليس من الطبيعي أن برنامج المسجل في نوفمبر 2018 في إطار الاضطرابات الجوية، لم ينجز إلى حد الساعة من طرف مديرة الاشغال العمومية عبر العديد من البلديات «، مضيفا «أكثر 89 مليار سنتيم تنام في خزينة مديرية الاشغال العمومية منذ أكثر من سنة، لماذا لا يتم تطبيق اللامركزية على هذه البرامج على مستوى البلديات؟ نظرًا لأن رؤساء البلديات هم المستهدفون بسبب إهمال سلطات الولاية ، على الأقل سنكون مسؤولين عن مثل هذه الأفعال». يضيف رئيس بلدية واقنون.

أغيلاس. ب