شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

رفع التحفظات المتسببة في تأخر إنجاز 3500 وحدة في الترقوي والتساهمي

مدير السكن ببومرداس يعد بإطلاق كافة المشاريع السكنية بداية سنة 2020


  25 ديسمبر 2019 - 10:11   قرئ 620 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
مدير السكن ببومرداس يعد بإطلاق كافة المشاريع السكنية بداية سنة 2020

طمأن مدير السكن لبومرداس «نبيل يحياوي»، المستفيدين من مشاريع السكن في صيغتي الترقوي المدعم والتساهمي الاجتماعي التي تعرف تأخرا كبيرا في عملية الإنجاز بمختلف بلديات الولاية، برفع كل العراقيل والتحفظات التي حالت دون انطلاقها قصد إعادة بعثها من جديد مع بداية سنة 2020، خلال اجتماع ولائي مؤخرا بحضور جميع الفاعلين وتحت إشراف والي الولاية يحيى يحياتن.

 

تُسجل مشاريع السكن، في صيغتي الترقوي المدعم والاجتماعي التساهمي في ولاية بومرداس، والبالغ عددها بأكثر من 3500 وحدة سكنية والتي تعود في معظمها إلى سنة 2012 تأخرا كبيرا في عملية الأشغال وبعضها لم تر النور والبعض الآخر متوقفة، لعدة عراقيل إدارية وميدانية لخصها مدير السكن لبومرداس نبيل يحياوي في رخص البناء، عقود الملكية ومشاكل متعلقة بالأرضيات المسترجعة بعد ترحيل قاطني الشاليهات التي بقيت البعض منها عالقة وكذا بنايات فوضوية حالت دون استغلال العقار في تجسيد عدد من المشاريع السكنية في هذين الصيغتين. وكشف مدير السكن في هذا الإطار عن رفع كل هذه التحفظات قبل نهاية السنة الجارية المتعلقة بهذه المشاريع السكنية وذلك في اجتماع ولائي مؤخرا أشرف عليه والي الولاية يحي يحياتن، بحضور جميع الفاعلين في القطاع وكذا المرقين العقاريين الذين سيشرفون على انجاز هذه المشاريع السكنية، مؤكدا أنه سيتم توفير لهم كل الظروف الملائمة ليتم الشروع في انطلاق هذه المشاريع السكنية مع بداية السنة الجديدة 2020، مع تأكيده بالمقابل على تطبيق القانون على هؤلاء في حالة تقاعسهم.

وتجدر الإشارة، إلى أن قطاع السكن ببومرداس يعتبر القطاع الوحيد تقريبا الذي شهد طيلة سنة 2019 احتجاجات كثيرة ناجمة على التأخر الكبير في إنجاز واستلام المشاريع السكنية التي استفاد منها أصحابها لا سيما في الترقوي المدعم والتساهمي الاجتماعي وبصيغة «عدل»، فيما يبقى ملف قاطني الشاليهات الذي الملف الأسود الذي عجز في طيه الولاة المتعاقبين على ولاية بومرداس ومحو آثار زلزال 2003 الذي ضرب الولاية، لمشاكل مرتبطة أساسا بتأخر في أشغال انجاز المشاريع السكنية الموجهة لامتصاص هذه الفئة التي تقترب من العقد الثاني في العيش في الشاليهات التي فقدت كل صلاحيتها ولم تعد تقنعهم مختلف المبررات المقدمة لهم من طرف السلطات الولائية حول اقتراب  الفرج والحصول على سكن جديد.

ضاوية.م