شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

ربع قرن من التهميش والمعاناة

قاطنو «شاليهات» حي 34 مسكن ببراقي يطالبون بالتسوية


  25 ديسمبر 2019 - 10:16   قرئ 562 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
قاطنو «شاليهات» حي 34 مسكن ببراقي يطالبون بالتسوية

تناشد 34 عائلة قاطنة بالبيوت الجاهزة «الشاليهات» بحي 34 مسكن ببن طلحة التابع لبلدية براقي والي العاصمة عبد الخالق صيودة التدخل، من أجل تسوية وضعيهم وانتشالهم من المعاناة التي دامت قرابة ثلاثة عقود من الزمن دون أي التفاتة من الجهات المعنية.

تتجرع 34 عائلة تقيم بسكنات جاهزة بحي 34 مسكن ببن طلحة التابع إداريا لبلدية براقي منذ ما يربو عن ربع قرن من الزمن كل أنواع المعاناة والتهميش في «شاليهات» منتهية الصلاحية أضحت تشكل خطرا يهدد صحة أفرادها.

وأوضح سكان الحي في تصريحهم لـ «المحور اليومي» التي تنقلت للوقوف على المعاناة التي يتخبطون فيها أنهم يشتكون من تهميش السلطات لهم منذ 1994 وهو تاريخ ترحيلها إلى هذه السكنات الجاهزة مؤقتا متوعدة إياهم بترحيلهم إلى سكنات لائقة في قادم الأيام، مشيرين إلى أن وعد الترحيل لم يجد الطريق نحو التجسيد إلى غاية اليوم، مشددين أن السلطات في ذلك الوقت وعدتهم بإعادة إسكانهم في مدة لا تتجاوز عشر سنوات وهي المدة المحددة لصلاحية هذه السكنات الجاهزة.

وحسب تصريح محدثينا فإن هؤلاء السكان يعتبرون من ضحايا العشرية السوداء، وتم ترحيلهم إلى هذا الموقع ومنحهم سكنات جاهزة التي من المفروض ألا تطول مدة إقامتهم في هذه الساكنات الجاهزة أزيد من 10 سنوات لا أكثر وذلك من أجل ترحيلهم إلى سكنات تنسيهم المعاناة التي عاشوها في تلك الحقبة، مبرزين أن تماطل السلطات المحلية التي تداولت على المجلس الشعبي البلدي ولم يتلقوا سوى الوعود الكاذبة على حد تعبيرهم، بالرغم من العديد من المراسلات التي قاموا برفعها إلى السلطات المحلية والولائية قصد ترحيلهم.

وفي السياق ذاته عبر سكان الحي أنهم يعيشون في وضعية كارثية منذ 26 سنة في بيوت جاهزة تآكلت وانتهت صلاحياتها وأصبحت تشكل خطرا على ساكنيها، ضف إلى ذلك أنهم يعانون من تسريبات مياه الأمطار خصوصا في فصل الشتاء إلى داخل بيوتهم المتآكلة رغم محاولتهم المتكررة لإصلاحها وترميمها لكن ذلك لم يعد يجدي نفعا، وكذا انتشار الرهيب للروائح الكريهة بسبب اهتراء قنوات الصرف الصحي وكذا تسلل الفئران إلي دخل تلك الشاليهات والتي باتت تهدد حياتهم.

وأشار السكان إلى أن مصالح بلدية براقي قد باشرت في وقت سابق في تسوية وضعيهم من خلال قيام مصالح العمير التابعة لها بإعداد مخططات لإعادة بناء هذه السكنات الجاهزة، منوهين إلى أن العملية لم تستكمل لأسباب مجهولة وأن مصالح البلدية لم تقدم لهم أي تبريرات أو تفسيرات، متسائلين في ذات الصدد السلطات بضرورة التحرك والتعجيل في عملية تسوية وضعيتهم حتى يتسنى لهم بناء سكناتهم على أحسن وجه.

وجدد قاطنو حي 34 مسكن ببراقي مناشدتهم والي العاصمة عبد الخالق صيودة للتدخل وانتشالهم من هذه السكنات الجاهزة التي أضحت خطر على صحتهم، كذا إسداء تعليمات لمصالح بلدية براقي بالتحرك لتسوية وضعيتهم تمكينهم من عقود ملكية.

وسيلة رامل قيوة