شريط الاخبار
ضيافات ينفي مسح ديون كل المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية النفط يتجاوز عتبة 56 دولارا للبرميل وكالة الطاقة الدولية تخفّض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وزارة التجارة تواصل رقمنة القطاع وفق نظام معلوماتي برمجة 18 محطة ذات تدفق عال جدا في ورقلة تجسيد مشروع البكالوريا المهنية حاليا مستبعد إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية بـ7 ولايات جديدة تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي اقتصار التلقيح على الدول الثرية لن يتيح القضاء على الجائحة أسلحة متطورة شاركت في مناورات «الحزم» جنايات العاصمة تفتح اليوم ملف الطريق السيار شرق - غرب فرنسا الاستعمارية ترفض الاعتراف بجرائمها في الجزائر 51 ألف محل من «محلات الرئيس» مهجور لأسباب مجهولة! تدمير 03 «كازمات» للإرهابيين تحتوي على قذائف هاون ومعدات تفجير اعتماد عدد قياسي من وكالات الأسفار للعمرة لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل وزارة التجارة ترجع ارتفاع الأسعار إلى الغلاء في السوق الدولية بن زيان يتعهد بحلّ مشاكل ونقائص القطاع مع الشركاء الاجتماعيين جراد يأمر بتسريع وتيرة معالجة ملفات وكلاء ومصنعي المركبات رئيس مونبوليي يؤكد بأن رحيل ديلور سيكون خسارة كبيرة الرئيس تبون يخضع لعملية جراحية ناجحة بألمانيا «أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية

سوق الحد ببومرداس

38 عائلة تقيم في «معتقل التعذيب قوتي» تطالب بالترحيل


  30 ديسمبر 2019 - 11:20   قرئ 783 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
38 عائلة تقيم في «معتقل التعذيب قوتي» تطالب بالترحيل

تناشد العائلات المقيمة في «معتقل حوش قوتي»، ببلدية سوق الحد بدائرة الثنية ببومرداس، السلطات الوصية بالتسريع في وتيرة أشغال المشروع السكني الموجهة لإعادة إسكانهم وإنهاء معاناتهم في الإقامة في زنزانات تعود للحقبة الاستعمارية وشاهدة على بشاعة تعذيب عساكر الاحتلال الفرنسي للجزائريين، لا سيما وأن المشروع لا يتعدى نسبة الأشغال به حاليا الـ40 بالمائة رغم انطلاقه منذ سنة 2016.

ما تزال تعيش نحو 38 عائلة منذ الاستقلال بمعتقل التعذيب قوتي بسوق الحد ذائع الصيت السيئ إبان الحقبة الاستعمارية، فزنزاناته التي تقيم بها هاته العائلات كانت مكانا لتعذيب واستنطاق الجزائريين إبان الثورة التحريرية على أيادي الاحتلال الفرنسي ومن دخلها لا يخرج منها حيا أو سالما كما كان، حسب شهادات حية رواها المعذبون في معتقل حوش قوتي بسوق الحد من مجاهدي المنطقة وخارجها، وتنتظر هذه العائلات التي تضاعف عددها منذ احصائيات سنة 2007 من 25 عائلة إلى 38 عائلة في الوقت الحالي وكلها تنتظر رد الاعتبار لها وانتشالها من مغبة هذا المعتقل الذي يعتبره قاطنوه إهانة وظلم  بالإقامة فيه طيلة هذه العقود من الزمن والجزائر حرة مستقلة مثلما ورد على لسان عدد م العائلات في حديثها «للمحور اليومي»، والتي اشتكت حالها وراسلت مرارا وتكرارا جميع المسؤولين المتعاقبين على مصالح البلدية والدائرة والولاية من أجل ترحيلها الى سكنات تعيد لها طعم الحياة الكريمة التي فقدوها حسبهم، وقالت هذه العائلات المتضررة أن ذلك مرتبط بالتسريع في وتيرة أشغال المشروع السكني الموجه لهم خصيصا والمتكون من 50 وحدة سكنية والذي لا يتعدى نسبة الأشغال به حاليا الـ40بالمائة بالرغم من انطلاقه منذ سنة 2016، وذلك بسبب توقف في الأشغال في عدة مرات لعدم تلقي المؤسسة المشرفة على انجاز المشروع لمستحقاتها المالية، بحسب تصريح رئيس بلدية سوق الحد بوعلام لعسي، الذي أكد بدوره على حرصه وتنسيقه الدائم مع مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري لبومرداس المسؤولة الأولى عن المشروع السكني من أجل إعادته إلى السكة والعمل على عدم توقفه من جديد والرفع من وتيرة الأشغال بعد استئنافها مجددا، وتأمل هذه العائلات والسلطات المحلية لبلدية سوق الحد أن تولي السلطات الولائية لبومرداس عناية ومرافقة خاصة لهذا المشروع والحرص على الانتهاء منه في أقرب الآجال لترحيل وإعادة إسكان هاته العائلات وانتشالها من العيش في زنزانات لا تليق بكرامة المواطن الجزائري، كما تنتظر مديرية المجاهدين لولاية بومرداس اخلاء المعتقل من العائلات لإعادة ترميمه وتصنيفه كمعلم تاريخي ليبقى شاهدا للزوار على بشاعة التعذيب التي مارسها المستعمر الفرنسي ضد الشعب الجزائري طيلة الحقبة الاستعمارية.

ضاوية.م