شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

فيما يطالب سكان المزارع بنصيبهم من المشاريع

قاطنو سيدي موسى يشكون جملة من النقائص


  22 جانفي 2020 - 10:53   قرئ 576 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
قاطنو سيدي موسى يشكون جملة من النقائص

يرفع سكان عديد الأحياء والمزارع ببلدية سيدي موسى جملة من الانشغالات لمنتخبيهم المحليين على غرار نقص المرافق التعليمية، وافتقار أحيائهم للغاز الطبيعي، وهي النقائص التي عادت بالسلب على يومياتهم وعكرت صفو حياتهم، داعين المسؤولين إلى احتوائها وتحسين أوضاعهم المعيشية. 

 

يطالب سكان بلدية سيدي موسى منتخبهم المحلي علال بوثلجة بإدراج أحيائهم ضمن المشاريع التي شرعت فيها البلدية الأسابيع الفارطة على غرار عمليات الربط بالغاز وإعادة تهيئة الطرقات، كون أحيائهم تفتقر للأخيرة منذ عدة سنوات، ويعتبر توفير المؤسسات التعليمية والنقل من أبرز المطالب التي رفعها المواطنون، وعليه دعوا السلطات المعنية الى ضرورة اتخاذ حلول استعجالية لمجمل انشغالاتهم لتسهيل يومياتهم واوضاعهم المعيشية.

السكان يطالبون بنصيبهم من مشاريع تهيئة الطرقات

يشتكي سكان مختلف الأحياء ببلدية سيدي موسى على غرار حي 5 جويلية ومزرعة السي جعفر من مشكل اهتراء الطرقات، خاصة وأن بلديتهم شرعت الأسابيع الفارطة في تجسيد مشاريع تهيئة لطرقات في العديد من الأحياء، غير أن المشاريع لم تمس أحياءهم ما جعلهم يطالبون بنصيبهم منها كونهم انتظروها طويلا لكن لم يحصل وأن استفادوا من مختلف مشاريع التنمية المحلية التي قام المجلس الشعبي البلدي بتجسيدها، كما أعرب هؤلاء عن عميق استيائهم وتخوفهم من استمرار الحالة الكارثية التي باتت تشهدها الطرق، لتصبح هذه الوضعية مصدر قلق واستياء كبير في أوساط سكان الحي الذين لم يخفوا تذمرهم من تجاهل السلطات المحلية لمعاناتهم، وعليه يأمل سكان الأحياء المذكورة آنفا من السلطات المحلية أن تعمل على تهيئة الحي بصورة شاملة في أقرب وقت للحد من المشاكل التي يعانون منها.

الغاز الطبيعي حلم سكان المزارع

رغم المجهودات الجبارة التي يقوم بها رئيس بلدية سيدي موسى في خصوص ربط الأحياء بشبكة الغاز والكهرباء، والتي افتقدت لهذه الضروريات منذ عدة سنوات، إلا أن هناك العديد من الأحياء والمزارع التي لا تزال تعيش حياة بدائية تفتقد لأهم ضروريات العيش، على غرار حي قايد قاسم، مزرعة السي جعفر، ومزرعة لخضر قاوش، حيث أبدى السكان استياءهم الشديد جراء عدم إدراج أحيائهم ضمن مشاريع الربط بالغاز والكهرباء رغم أنهم يعانون من المشكل منذ عدة سنوات، مما دفعهم إلى رفع طلباتهم لمختلف الجهات المسؤولة للتكفل بهذا المشكل الذي عكّر صفو حياتهم وجعلهم يعيشون مشاكل يومية مع النقل للبحث عن الغاز، سيما وأنه يعرف ندرة خلال فصل الشتاء وعليه طالب السكان من الجهات الوصية بضرورة ربط مساكنهم بهذه المادة الضرورية لأنهم يجدون صعوبات للحصول على قارورات غاز البوتان التي تكلفهم الكثير من الجهد متحملين عبء تسديد مصاريف هم على غنى عنها، ناهيك عن مشكل.

نقص المؤسسات التربوية يثير انزعاج السكان

يطالب سكان بلدية سيدي موسى السلطات المحلية بالتدخل لتنفيذ وعودهم المتمثلة في إنجاز المرافق الضرورية التي يحتاجونها، موضحين أن العديد من الأحياء التابعة للبلدية تشهد عدة نقائص ما جعل السكان يواجهون عدة مشاكل وتغيب بالمنطقة عدة مرافق حيوية، وأخص السكان بذكر مشكل قلة المؤسسات التعليمية، ويتضاعف المشكل خاصة بالنسبة لتلاميذ المزارع أين يجبر التلاميذ على التنقل اليومي وقطع مسافات بعيدة للحاق بمؤسساتهم، الأمر الذي أرهقهم وأثر بالسلب على يومياتهم وكذا على مردودهم الدراسي، وعليه طالب السكان السلطات المحلية بضرورة توفير مختلف المرافق التعليمية على غرار الابتدائيات والمتوسطات التي تعرف نقصا فادحا بالبلدية، قصد تحسين ظروف تمدرس التلاميذ وضمان مواسم دراسية ملائمة. 

غياب وسائل النقل يؤرق المواطنين  

ينظم مشكل النقل الى جملة النقائص المذكورة آنفا، حيث ذكر السكان المعاناة التي يتجرعونها بسبب غياب محطات نقل في بعض الاحياء ناهيك عن انعدام مواقف حافلات، ما شّكل عبئا كبيرا عليهم قبل الوصول إلى سكناتهم أو الالتحاق بعملهم، وهو ما يجبرهم على قطع مسافات طويلة للوصول إلى المحطات الفرعية الأقرب الى أحيائهم للحاق بالمحطة الرئيسية التي تربطهم بمختلف البلديات الأخرى، الأمر الذي يستنفذ وقتهم ويجبرهم على بذل الكثير من الجهد، وعليه يطالبون المسؤولون بضرورة تغطية المشكل لتحسين يومياتهم.  

مونية حنون