شريط الاخبار
3000 شرطي لتطبيق مخطط الحجر الصحي الجزئي ببومرداس الأطباء الخواص والعيادات الخاصة ومخابر التحاليل ملزمون بفتح مقرات عملهم جمعية العلماء المسلمين تقدم 30 سريرا طبيا مجهزا لمستشفى فرانس فانون بالبليدة الأسلاك المشتركة تطالب بتوفير مواد التطهير والتعقيم في المدارس السلطات مطالبة بالحجر الكلي لـ05 ولايات كبرى تعرف انتشارا كبيرا للفيروس ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 31 حالة وتسجيل 511 إصابــــة مؤكدة جراد يأمر الولاة بمرافقة المواطنين لتذليل آثار الحجر الصحي الإبراهيمي يدعو للتعامل جديا مع كورونا والابتعاد عن «التهوين والتهويل» الفريق الطبي الصيني يتابع حالات الإصابة وتطور وباء «كورونا» بالجزائر الترخيص للمخابر الطبية الخاصة بإجراء تشخيص حالات «كورونا» بشروط وزارة الفلاحة تدعو للتنسيق مع خلايا الأزمة لضمان استمرار نشاط الفلاحين 8 آلاف طالب أجنبي من 70 جنسية يخضعون للحجر بالإقامات الجامعية التماس عامين حبسا نافذا في حق سفيان مراكشي ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه

نقص حظائر الركن يزيد من معاناة أصحاب المركبات

مشاريع إنجاز ثلاثة مواقف لركن السيارات لم ترى النور بعد


  16 فيفري 2020 - 08:37   قرئ 233 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
مشاريع إنجاز ثلاثة مواقف لركن السيارات لم ترى النور بعد

تعرف البلديات الواقعة وسط العاصمة والتي تضم أغلب الوزارات والمؤسسات العمومية وكذا الشركات الكبرى، نقصا في عدد الأماكن المرخصة لركن السيارات، حيث لم تتمكن المصالح المعنية من إيجاد حلول نهائية، رغم إطلاق مشاريع تخص إنجاز مواقف ركن السيارات ذات طوابق، ومشروع تنظيم حركة المرور الذي تم بعثه من جديد.

 

أدى نقص الفادح الذي تشهده العاصمة في المواقف ركن السيارات ذات طوابق، إلى تسجيل فوضى عارمة وتنامي ظاهرة الاختناق المروري، بسبب ظاهرة الركن العشوائي على مستوى المواقف غير شرعية على مستوى مختلف أزقة وأحياء العاصمة، سيما في وسط المدينة، وذلك راجع إلى تضاعف أعداد السيارات التي لا يقابلها إنجاز مشاريع مواقف ركن سيارات بمعايير متطورة، وتقنيات حديثة، قد تقلق من تفاقم الأزمة التي تشهدها مختلف الشوارع والأزقة وانعدام الرقابة التي تظهر في تحطيم وسرقة بعض الغرباء لسيارات مركونة على مستوى بعض الشوارع.

مشروع ثلاث حظائر لركن السيارات لم يرى النور بعد

لا يزال مشروع ثلاثة حظائر للسيارات يراوح مكانه رغم انقضاء أجال التسليم التي تم تحديدها وفق دفتر الشروط المنصوص عليه من طرف المؤسسة المكلفة بالإنجاز، حول موعد تسليم الحظائر التي تتموقع بكل من القبة، حيدرة والمدنية، أين لا تزال هذه الحظائر عبارة عن ورشة أشغال، سيما وأن أجال الاستلام قد تم تحديدها خلال السنة الفارطة، ما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول الأسباب الحقيقية التي حالت دون استلام المشاريع التي تهدف إلى عصرنة العاصمة والتقليل من مشكل الركن الذي أضحى بمثابة النقطة السوداء التي تؤرق مرتادي العاصمة طيلة أيام الأسبوع، ما دفع العديد من أصحاب المركبات يعكفون عن إحضار مركباتهم إلى وسط العاصمة مستعملين وسائل النقل المختلفة، وذلك نظرا لغياب مواقف الركن المخصصة للغرض، التي أضحت بمثابة هاجس مرتادي العاصمة.

ويشار إلى أن الحظائر الثلاثة التي هي قيد الإنجاز والتي تندرج ضمن المخطط الاستراتيجي لعصرنة العاصمة، تتموقع عبر كل من بلدية القبة وحيدرة والمدنية، وهي عبارة عن بنايات تضم عدة طوابق حيث سيتم تخصيص الطوابق العليا منها لمحالات تجارية، في حين ستكون الطوابق الأرضية مخصصة لركن السيارات، حيث تتسع حظيرة المدنية لـ 600 مكان تقع على مستوى شارع الإخوة بوعدو وتتكون من ثمانية طوابق وتتسع لركن السيارات منها 30 مكانا لذوي الإعاقات الحركية ومن المنتظر كذلك إنجاز محلات تجارية داخل هذه الحظيرة.

غياب العقار حال دون إنجاز مواقف السيارات

تعاني عدة بلديات وسط العاصمة من مشكل العقار الذي حال دون استفادتها من مشاريع تنموية، على غرار مشاريع إنجاز حظائر لركن السيارات، ومن بين البلديات التي تفتقر لهذه المرافق نجد بلدية سيدي امحمد، والتي تشهد نقصا في الحظائر المخصصة للغرض بمعايير عالمية، وذات طاقة استيعاب كبيرة.

فيما يسعى المجلس الشعبي البلدي لسيدي امحمد لإنجاز حظيرة ركن السيارات ذات طوابق أرضية وتحت الأرض، وتعتبره من بين أهم المشاريع التي تنوي البلدية إطلاقها، وذلك من أجل القضاء على ظاهرة الركن العشوائي للسيارات، في ظل غياب العقار ما يحول دون إقامة مشروع مواقف السيارات، ما دفعه إلى حتمية التفكير في إقامة حظائر تحت الأرض.

ولعل نية المجلس الشعبي البلدي في تزويد المنطقة بالعديد من حظائر الركن ما تحت الأرض على شاكلة الدول المتقدمة، يكمن أساسا في الحاجة الماسة لمثل هذه المواقف في ظل غياب العقار، وكذا الزيادة القياسية في عدد السيارات التي ارتفعت إلى أرقام معتبرة في السنوات الأخيرة، ومن بين أهم المشاكل التي تواجه المجلس الشعبي البلدي لسيدي امحمد، هو نقص مصادر التمويل التي من شأنها أن توفر الأغلفة المالية، من أجل تجسيد تلك المشاريع، والتي تتطلب حسبه مبالغ مالية معتبرة.

نحو استلام مشروع موقف السيارات بالقبة

أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي للقبة مختار لعجايلية، في تصريح لـ «المحور اليومي»، أن مشروع إنجاز موقف السيارات بالطوابق قد قارب الانتهاء، مشيرا إلى أن نسبة الإنجاز قد فاقت 90 بالمائة، حيث يرتقب استلامه في القريب العاجل بعد أن لم تتبقى سوى بعض الرتوشات الأخيرة الذي يتم إنجازها حاليا.

وقد شهد مشروع إنجاز موقف السيارات للقبة قد شهد تأخرا في أشغال الإنجاز التي تم وضعها، لاسيما وأن موعد استلام المشروع قد حدد خلال السداسي الأول من السنة الماضية، حيث تعد حظيرة القبة الأكبر من حيث طاقة الاستيعاب والتي قدرت بـ 804 مركبة، كما استفادت بلدية الأبيار من حظيرة ذات طوابق تم استلامها خلال السنتين الماضيتين بطاقة استيعاب 730 مركبة، وغلاف مالي قدر بـ 1.9 مليار دينار.

بعث مشروع الإشارات الضوئية الذكية عبر 44 مفترقا

قرر والي العاصمة يوسف شرفة، إعادة بعث مشروع الإشارات الضوئية الذكية، عبر 44 مفترق طريق وذلك في إطار تنفيذ مشروع نظام ضبط حركة المرور والإنارة العمومية بالعاصمة التي كلفت بها الشركة الجزائرية-الإسبانية «موبيال».وأوضح والي العاصمة في تصريح سابق أنه سيتم قريبا تزويد 44 مفترق طرق بالإشارات الضوئية الذكية كحصة ثانية في إطار الشطر الأول من مشروع نظام ضبط حركة المرور والإنارة العمومية بالعاصمة، التي كلفت بها الشركة الجزائرية-الإسبانية حركية وإنارة بالجزائر العاصمة، وذلك بعد انتهاء الأشغال كمرحلة أولى نموذجية على مستوى 22 مفترق آخر والذي من المنتظر دخوله حيز الخدمة قريبا لفك الاختناق المروري.وأكد شرفة أن الطرف الجزائري لم يفسخ العقد المبرم مع الشركة الإسبانية المكلفة بوضع نظام لضبط حركة المرور والإنارة العمومية على مستوى العاصمة، حيث لا يزال العقد ساريا لتنفيذ المشروع الحيوي الذي يشمل الشطر الأول منه تدعيم 200 مفترق طرق بالإشارات الضوئية من أصل 500 مفترق طرق معنية بالعملية.    

عبد الله بن مهل