شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

للمطالبة بتحسين ظروفهم المهنية وإدخال حيز الخدمة مخطط السير الجديد

تجار بلدية فريحة بتيزي وزو يضربون ويغلقون مقر البلدية


  18 فيفري 2020 - 09:29   قرئ 430 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
تجار بلدية فريحة بتيزي وزو يضربون ويغلقون مقر البلدية

احتج أمس تجار بلدية فريحة الواقعة شمال ولاية تيزي وزو، بشن إضراب عام طيلة يوم كامل وغلق مقر البلدية، تنديدا بظروفهم المهنية الصعبة وتهاون السلطات المحلية في تطبيق مخطط السير الجديد.

قام تجار بلدية فريحة بتعليق نشاطهم طيلة نهار أمس مع الإقدام على غلق مقر البلدية. حيث شهد وسط مدينة فريحة شللا تاما في الحركة التجارية بعدما لقي نداء الإضراب استجابة وسعة من قبل المهنيين الذين أعربوا عن سخطهم الشديد إزاء الأوضاع الكارثية السائدة بمركز البلدية والتي مست مختلف المجالات الحيوية. ومن بين المشاكل الني ندد بها التجار حسبما ورد في نص نداء الإضراب، تتمثل في التنديد بتهاون السلطات المحلية في اتخاذ الإجراءات التي تراها لازمة لتسوية العديد من القضايا المطروحة والتي تبقى تؤثر سلبا على التجار ونشاطهم خاصة ما تعلق بحالة الفوضى التي تطغى على وسط مدينة فريحة بسبب التوقف العشوائي لأصحاب السيارات وغلق أبواب محلاتهم، غياب النظافة، الأرصفة، الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، ندرة المياه الصالحة للشرب وغيرها من المشاكل الأخرى التي عرقلت السير الحسن لعملهم. وكل ذلك يحدث –بحسبهم- قي ظل تجاهل السلطات المحلية التي تم إخطارها بجل انشغالاتهم في الكثير من المناسبات، لكن دون أن تحرك ساكنه قصد  تدارك الأمور واعتماد الحلول المناسبة لحل جميع المشاكل السالفة الذكر. وأكثر من ذلك أدرج المحتجون ضمن لائحة مطالبهم نقطة أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها واعتبروها كحتمية آنية يجب على السلطات المحلية الإسراع في تجسديها على ارض الواقع، ويتعلق الأمر بضرورة إدخال حيز الخدمة مخطط السير الجديد. الذي بقي حبسي المكاتب من رغم الدور الذي سيلعبه في القضاء على حالة الفوضى التي تشهدها مدينتهم خصوصا في الشق المتعلق بتحديد محطات نقل المسافرين وبصفة نهائية عكس ما هو موجودا حاليا اين يقدم المهنيون أو حتى السلطات المحلية في كل مرة على تغيير موقع المحطة من مكان إلى آخر دون أخذ بعين الاعتبار ما يترتب عنها من مشاكل بالنسبة للتجار وكذا المسافرين.  هذا وقد جدد التجار دعوتهم  للسلطات المحلية بغية تحمل مسؤولياتها والاستجابة لمطالبهم عاجلا قبل توسيع نطاق احتجاجهم والتصعيد من وتيرته أكثر خلال الأيام القلية المقلبة.

أغيلاس.ب