شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

تخوفت من تأجيل ترحيلها بسبب أزمة كورونا

العائلات المتضررة من أزمة السكن تطالب بعدم وقف عمليات إعادة الإسكان


  30 مارس 2020 - 11:52   قرئ 881 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
العائلات المتضررة من أزمة السكن تطالب بعدم وقف عمليات إعادة الإسكان

رغم أن سلطات ولاية الجزائر تركز هذه الأيام على عمليات التعقيم والتطهير وهذا بتسخير جل القطاعات التي لها علاقة بالوقاية والتطهير لتفادي انتشار فيروس كورونا، إلا أن المواطنين المتضررين من أزمة السكن يشددون على ضرورة التكفل بمطالبهم التي تصب معظمها حول عملية الترحيل والسكن، وهذا ما أصبح بارزا خلال التعليقات والمنشورات التي يتركها المواطنون من مختلف بلديات العاصمة عبر الصفحات الرسمية لمصالح الولاية وحتى المقاطعات الإدارية وكذا البلديات.

 تخوف سكان العاصمة من تأثير انتشار فيروس كورونا على سير مصالح ولاية الجزائر خاصة فيما يتعلق بعمليات إعادة الإسكان والتي تم تعليق مراحلها إلى غاية القضاء على هذا الفيروس، حيث أنه وبعد أن تسبب الفيروس في شل معظم القطاعات وتجميد عمليات إنجاز السكنات أو توزيعها وحتى إطلاق بعض المشاريع التي تم تعليقها إلى غاية الخروج من الأزمة الصحية التي تم بها البلاد، إلا أن المواطنين لم يكفوا عن المطالبة بالسكن آو ترحيلهم إلى شقق لائقة من أجل إنهاء المعاناة التي يتخبطون فيه هذا ما يتجلى في التعليقات التي يكتبها المتضررون من السكن في الصفحات الرسمية لكل من ولاية الجزائر والصفحات الخاصة بالمقاطعات الإدارية الـ 14 وكل البلديات.

ويلح المئات من مواطني العاصمة على ضرورة استئناف عمليات الترحيل  أتقديم توضيحات حول مصير الرحلة التي تم تعليقها إلى آجال غير محددة مثلها مثل المشاريع التنموية.وهذا حسب بيان لولاية الجزائر مؤخرا وهذا كإجراء احترازي للتفرغ التام لعمليات التطهير والتعقيم، مع تسخير كل الإمكانيات اللازمة للقضاء على هذه الجائحة، بعد أن جندت كل من المديرات الولائية لمؤسسة النظافة «أسروت» و»نات كوم»، وكذا مؤسسة «أسروت» ومديرية الأشغال العمومية والصحة والحماية المدنية ومصالح الامن وكل المؤسسات الولائية التي لها دور في هذا الملف، فرغم أن الإجراءات الاحترازية التي شرعت فيها مصالح الولاية منذ حوالي 20 يوم وهذا تطبقا لتعليمات الحكومة إلا أن مصالح الولاية تركز على كيفية الوقاية والحد من فيروس كورونا المستجد.هذا ما جمد القطاعات الأخرى خاصة قطاع السكن الأمر الذي تخوفت منه العائلات التي تنظر الترحيل في أقرب الآجال مشيرة إلى أن اجتياح فيروس كورنا سيساهم في تعطيل وسيجبرهم على الانتظار لأشهر أخرى وهذا ما آثار سخطهم وغضبهم.

خليدة تافليس