شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

احتجاجات في المستشفيات والمواطنون يتجنّدون

طوارئ في ولاية تيبازة لمواجهة فيروس كورونا «كوفيد 19»


  05 أفريل 2020 - 11:28   قرئ 582 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
طوارئ في ولاية تيبازة لمواجهة فيروس كورونا «كوفيد 19»

يعرف قطاع الصحّة في ولاية تيبازة حركة احتجاجية واسعة على خلفية انتشار وباء كورونا  وما يسميه الموظّفون في هذا القطاع بالتعاطي الضعيف ودون المستوى المطلوب الذي تواجه به السلطات المعنية هذه الأزمة الحسّاسة بالولاية، حيث احتجّ الأطبّاء وعمّال الصحة وكذا المستخدمون للعيادة متعددة الخدمات طيلة ثلاثة أيّام ببلدية أحمر العين مطالبين بتوفير الأقنعة والقفزات وغيرها من وسائل الوقاية لتمكينهم من القيام بمهامهم على أكمل وجه، وتواصلت المطالب إلى عدة عيادات أخرى على مستوى ولاية تيبازة حيث طالب الجميع بتوفير نفس وسائل الوقاية.

تشهد ولاية تيبازة حركة احتجاجية واسعة على مستوى العيادات المتعدّدة الخدمات وكذا على مستوى المستشفيات بسبب ضغوطات العمل التي يلاقيها الموظفون خاصة النفسية منها والمخاطر التي يتعرّضون لها يوميًا بسبب خلو العيادات والمستشفيات من الوسائل الضرورية للوقاية، حيث طالب أطبّاء الأسنان وعمّال الأشعة والمختبرات وكذا الأطباء وغيرهم على غرار بلدية احمر العين منذ الخميس 2 أفريل، وكذا بلديات أخرى بالولاية بتوفير بشكل إجباري وسريع أقنعة وقائية وقفّازات ومطهّرات وغيرها من وسائل الوقاية لتمكنيهم من القيام بعملهم دون تعريض حياتهم وبالتالي حياة أسرهم كذلك  للخطر، مؤكّدين على أنهم فخورين بالقيام بواجبهم اتجاه المواطنين ولكن في نفس الوقت حريصين على سلامتهم الصحيّة والجسدية كحق شرعي لأي إنسان، خصوصًا بعد ارتفاع حصيلة وباء كورونا في ولاية تيبازة إلى أزيد من 32 حالة، حيث ارتفع الرقم في أقل من يومين إلى ثلاثة أضعاف أو أكثر، وهذا ما يؤكّد خطورة الوضع بالولاية التي احتلّت المرتبة السابعة بين الولايات الجزائرية من حيث عدد المصابين بوباء كورونا، حالة استدعت النفير العام للمواطنين بالولاية. تضامن المواطنون بشكل كبير مع الحركة الاحتجاجية لعمّال الصحّة بولاية تيبازة مطالبين باهتمام أكبر من طرف الدولة ووزارة الصحّة بولايتهم التي قد تشهد كارثة إنسانية حقيقية في حالة تراخي المسؤولين في التعاطي مع هذا الوباء في الولاية مطالبين بتوفير وسائل الوقاية لحماية الإطار الصحّي للولاية وكذا حماية المواطنين من العدوى، وفي نفس السياق تجنّد المواطنون في الولاية في هبّة تآزرية لمساعدات الفقراء وكذا المشرّدون على الأقل بالمواد الغذائية، كما قامت محافظة الغابات بولاية تيبازة بتقديم مساعدات غذائية لأزيد من 100 عائلة معوزة في بلديات الظل في الولاية، كبلدية بني ميلك وبلدية سيدي سميان، وكذا تضامنت شرائح كثيرة من المواطنين مع العمّال الذين يتقاضون أجرهم يوميًا بسبب ما قد تؤول إليه أوضاعهم بسبب الحجر المنزلي بتقديم المعونة الغذائية وكذا مساعدات مالية في بعض الأحيان لتفادي كارثة المجاعة أن قدّر الله، وفي نفس السياق طالب المواطنون الدولة بالتفكير في حل لمثل هؤلاء وكذا البطالين تفاديًا لحدوث كارثة إنسانية أخرى في البلاد.

من جانب آخر، دعت الوكالة المحلية لولاية تيبازة لصندوق الوطني للتقاعد، جميع المعنيّين بها إلى تجنّب التنقل للوكالة أو مقرّاتها الموزعة على مستوى الولاية واستعمال الخدمات الإلكترونية التي وفّرتها وذلك لمدة سبعة أيام في الأسبوع وأربعة وعشرين ساعة في اليوم، كما دعا الأطبّاء مجدّدًا جموع المواطنين إلى احترام الإجراءات الوقائية والبقاء في المنازل بشكل إجباري للحد من تفشّي وباء كورونا على قدر المستطاع.

أنور رحماني