شريط الاخبار
«أبوس» توقّع على تصنيع وتوزيع الكمامات بالمجان التهاب أسعار الأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية أسعار برنت تقفز إلى 40 دولارا قبيل اجتماع «أوبك+» والي تيزي وزو يأمر بمواصلة التحضير لموسم الاصطياف «صندوق كورونا» يثير غضب موظفي مديرية التربية )الجزائر وسط( واجعوط يثمن خطة الإصلاح للنهوض بالمنظومة التربوية محكمة بومرداس تفتح جلسة محاكمة الهامل ومسؤولين سابقين نحو استحداث وكالة وطنية لتصويب الدعم لدى وزارة المالية منظمة الطيران المدني تعلن عن بروتوكولات سفر آمنة لاستئناف الرحلات تحييد 03 إرهابيين وإحباط محاولات تهريب خلال شهر ماي تبون يتهم لوبيات من أعداء الجزائر باستهداف الجيش لإحباط معنوياته إعـادة بعث مشاريع سكنية وتنموية وإنعاش ورشات بالولايات لا مصابين بمستشفى البليدة.. 4 حالات في القطار وارتفاع نسبة الشفاء إلى 62 بالمائة شنقريحة يثمّن مسودة مشروع تعديل الدستور ويؤكد التزام الجيش واجعوط يطالب بتقارير دورية حول أعمال نهاية السنة والتحضير للامتحانات الوطنية «كناص» يحصي آثار جائحة كورونا على المؤسسات الاقتصادية تحويل وصاية «أونساج» إلى وزارة المؤسسات الصغيرة والناشئة تحضير «بروتوكول صحي» تحسبا لاستئناف البطولة وزارة الصيد البحري تخطّط لإطلاق تكوين لضمان اليد العاملة المؤهلة «أوبك+» تبحث تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين إضافيين الجزائر تسجل عجزا بلغ 1976.9 مليار دينار جني 3 ملايين قنطار من البطاطا الموسمية بمستغانم جامعة «الجزائر 3» تكشف عن رزنامة الامتحانات والدخول المقبل واجعوط يمضي قرار إلغاء امتحان «السانكيام» وإنهاء السنة الدراسية تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان بلحيمر يشدد على ضرورة انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة وزارة الصحة تستنجد بالكفاءات الطبية الجزائرية المقيمة بالمهجر الحكومة تبحث رفع الحجر تدريجيا عن بعض المهن والنشاطات التجارية الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع رفع الحجر تدريجيا عن قطاع البناء والأشغال العمومية لاستدراك التأخر العدالة تحضر لتوجيه إنابات قضائية لحصر واسترجاع أملاك «العصابة» بالخارج ندرة حادة في أدوية «الكابة» بالسوق الوطنية لا إدماج للأساتذة المتعاقدين خارج مسابقات التوظيف جمعية التجار ترفع للحكومة قائمة الأنشطة التجارية اللازم رفع الحجر عنها سعداوي يتهم أطرافا بمحاولة استغلال القضية لضرب زطشي الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11

بعدما احتلت الصدارة بتيزي وزو بتسجيلها 12 حالة مؤكدة وحالتي وفاة

تجنيد 38 لجنة قرية وتشكيل خلية أزمة لمجابهة «كورونا» ببلدية إفليسن


  06 أفريل 2020 - 10:46   قرئ 734 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
تجنيد 38 لجنة قرية وتشكيل خلية أزمة لمجابهة «كورونا» ببلدية إفليسن

دقت لجان قرى بلدية إفليسن بدائرة تيقزيرت شمال ولاية تيزي وزو، ناقوس الخطر  وأخذت بيدها زمام الأمور بعدما بادرت بتنصيب خلية أزمة مستقلة مشكلة من 38 لجنة قرية بالتعاون مع السلطات المحلية، قصد منع تفشي فيروس كورونا أكثر بالمنطقة التي تحتل حاليا الصدارة بالولاية من حيث عدد الحالات المؤكدة للوباء والمقدرة عددها بـ12 حالة فضلا عن حالتي وفاة.

ذكر محضر اجتماع خلية الأزمة المستحدثة بلدية إفليسن والموسعة لبقية بلديات دائرة تيقزيرت وكذا لجانها المحلية الذي تحوز «المحور اليومي» على نسخة منه. أن قرار التحرك بصفة استعجالية بتشكيل تنسيقية ما بين لجان القرى الـ38 والتعاون مع السلطات المحلية والمصالح الصحية، جاء بهدف عزل مرض وباء فيروس كورونا الذي بدأت حصيلته تؤخذ منحى صاعدي من يوم إلى أخر  بالمنطقة التي سجلت إلى حد الساعة 12 حالة مؤكدة وحالتي وفاة.  وذلك عن طريق تبني مجموعة من الإجراءات الوقائية سواء المتعلقة منها بتدابير النظافة، تنقل الأشخاص، الحركة التجارية، الحجر الصحي وتوفير مواد التعقيم وغيرها من الأمور الأخرى ذات الصلة بعملية مجابهة الوباء والوقاية منه. من جهة أخرى أضاف المجتمعون أنهم تطرقوا وبالخصوص على ضرورة العمل المنسق على كافة الجبهات من أجل إنجاح الإستراتيجية العملية المسطرة سواء على الصعيد التنظيمي، التدخل والتكفل الصحي. مع المرافعة على ضرورة إشراك المواطن كمحور رئيسي بتحمل مسؤولياته الكاملة في الإبلاغ عن أية حالة يشتبه إصابتها بأعراض الداء.  هذا ومن أجل إنجاح الحجر الصحي الذي بادرت به معظم لجان القرى التي شرعت في غلق الطرق المؤدية إلى القرى ما عدا الطرق الوطنية. بفرض حواجز لدى مداخلها، ناشدت اللجان المجتمعة، إلى ضرورة وضع نمط إمداد القرى بالمواد الضرورية سواء من المحلات التجارية، أو توزيع الإعانات المنوحة من طرف السلطات أو فاعلي الخير. وذلك بهدف تجنب الوقوع في الندرة وخلق أزمة أخرى إلى جانب الأزمة الصحية، والتي قد تكون سببا في كسر الحجر الصحي على المواطنين. على صعيد أخر طالبت خلية الأزمة عبر محضرها، مصالح الدرك الوطني إلى ضرورة التدخل العاجل لغلق الطريق المؤدي نحوى المكان المسمى «ثامذة أوغمون» الواقع بين ببلديتي تيقزيرت وأزفون، الذي لا يزال يستقل مواطنين المتوافدين على المطاعم  والحانات التي تنشط بطريقة غير قانونية. تفاديا أن تكون بقعة لانتشار الوباء.

أغيلاس . ب