شريط الاخبار
وزير المالية يؤكد أن نتائج الإصلاحات المالية والجبائية بدأت تظهر وزير الطاقة يكشف عن تفاصيل المخطط الوطني لضمان الأمن الطاقوي نشاط استيراد السيارات محصور على الجزائريين المقيمين فقط التنظيمات الطلابية تبارك دعوة تبون لاستئناف الدراسة الجامعية إمضاء محاضر الدخول في المؤسسات الأصلية لضمان تأطير «الباك» و»البيام» بن زيان يكشف عن مناقشة 6 آلاف مذكرة في الماستر والدكتوراه تبون يتهم أصحاب المال الفاسد وبقايا «العصابة» بمحاولة تحريك الشارع الحكومة في مساع للظفر باللقاح فور جاهزيته وتسويقه وزارة التعليم العالي تقدم 8 شروط للالتحاق بمسابقة الدكتوراه 12 سنة سجنا نافذا ضد الهامل مع مصادرة وحجز كل ممتلكاته المجلس الأعلى للقضاء يحضر للإعلان عن الحركة السنوية للقضاء قريبا وزارة العدل تلغي التوظيف بمراسيم رئاسية في العديد من مناصبها السامية تأجيل قضية النائب البرلماني السابق طليبة إلى جلسة 2 سبتمبر إجراءات جديدة لتخفيف وزن المحفظة لتلاميذ الابتدائي «صيدال» تضاعف إنتاج «الهيدروكلوروكين» تحسّبا للمرحلة القادمة كالياري يضع غولام على رأس أولوياته انطلاق حملة محاسبة المسؤولين المتقاعسين ضمن برنامج النهوض بمناطق الظل تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات

انعدام المرافق الضرورية وثغرات في الإنجاز

سكنات جاهزة وتهيئة غائبة تثير استياء مكتتبي «عدل» والترقوي العمومي


  13 جويلية 2020 - 11:29   قرئ 482 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكنات جاهزة وتهيئة غائبة تثير استياء مكتتبي «عدل» والترقوي العمومي

يعاني مكتتبو السكنات الجاهزة «عدل» والترقوي العمومي من الكثير من العيوب في سكناتهم التي تسلموها الشيء الذي أدى بهم إلى إضافة أعباء جديدة من أجل تسوية الكثير منها، ولا تقتصر هذه العيوب على عيوب الانجاز فقط بل تعدتها إلى نقص العديد من المشاريع التنموية والمرافق الضرورية ووسائل النقل وانعدام الإنارة العمومية والكثير من النقائص الأخرى التي جعلت الحياة داخل هذه الأحياء الجديدة مستحيلة.  

  

يستنكر مكتتبو «عدل»  والترقوي العمومي الذين مستهم عمليات تسليم المفاتيح في الأشهر القليلة الفارطة من افتقار هذه الأحياء السكنية الجديدة إلى أدنى المرافق الضرورية ناهيك عن مشاريع التهيئة التي مازالت في بداية  أشغالها ومنها من لم تنجز بعد، حيث بقيت مجرد ورشات أعمال لم تكتمل بها ادني المرافق الضرورية كتهيئة الأرصفة وانجاز المساحات الخضراء.

 عدم استكمال المرافق الضرورية يؤرق سكان معالمة

 يندد سكان أحياء  «عدل» ببلدية معالمة بعدم إمكانية المستفيدين من استغلال شققهم الجاهزة نظرا لعدم استكمال المرافق الضرورية لهذه الأحياء الشيء الذي أكده لنا الكثير من المستفيدين الذين التقيناهم بذات الأحياء والذين كانوا في زيارة تفقدية لسكناتهم الجديدة، فبكثير من الاستياء أكدوا لنا أنهم حصلوا على شقق في أماكن أقل ما يقال عنها أنها بعيدة جدا عن مركز المدينة الذكية سيدي عبد الله إذ لا أثر لوسائل النقل بهذه الأحياء الجديدة تربط بينهم و بين مركز المدينة التي لا يمكن الوصول إليها بدون استعمال وسيلة نقل إضافة إلى أنه لا يوجد محل واحد بالمنطقة التي تتفرع إلى عدة أحياء كثيرة وكبيرة لا مساحات خضراء للأطفال ولا مدرسة واحدة على الأقل ولا حتى صيدلية او مركز امن فمركز الأمن الوحيد بالمنطقة يقع أيضا في مركز المدينة الذي يبعد مالا يقل عن 10كم ما يعني انعدام الأمن التام بهذه المواقع السكنية الجديدة.

وفي ذات السياق تأسف المستفيدون من سياسة «البريكولاج» التي طالت شققهم والتي ستتطلب منهم أموالا طائلة من أجل إعادة تهيئتها من جديد ابتداء من الجدران إلى البلاط إذ عمدت الشركات المكلفة بالانجاز الى التحايل و الغش في الانجاز الشيء الذي أثار غضب المستفيدين الذين تفاجئوا بهذه الشقق الغير قابلة للسكن في الوقت الحالي.

  مصاعد معطلة ووسائل نقل غائبة بحي عدل 1 أولاد فايت

يشتكي المواطنون القاطنون بأحياء سكنات عدل1 بأولاد فايت منذ أكثر من ثلاث سنوات حالة كبيرة من التذمر والاستياء إذ أن مصاعد العمارات، خاصة ذات الطوابق التسعة تتعطل باستمرار إضافة إلى انعدام وسائل النقل التي تستدعيهم إلى قطع مسافة كبيرة من أجل الوصول إلى محطة أولاد فايت المركزية  أين يتعرضون للسرقات والاعتداءات، خاصة منهم النساء العاملات اللواتي يخرجن باكرا وحتى إن سلم سكان هذه الأحياء من الاعتداءات فإنهم لن يسلموا من عضات الكلاب المتشرد ة التي تتربصهم يوميا.

إضافة إلى هذا تعرف أحياء عدل 1 ببلدية أولاد فايت تعطل الكثير من المصاعد رغم أنها جديدة الصنع حيث أكد السكان لنا أنهم يعانون من متاعب  كبيرة خاصة القاطنين في الطوابق الأخيرة، حيث أن إمكانية الصعود والنزول عبر السلالم باتت أمرا  مستحيلا خاصة بالنسبة إلى كبار السن والمعاقين وفئة الأطفال والمشكل ليس وليد اليوم بل يعود إلى حوالي ثلاث سنوات بالرغم من الدفع المنتظم لمستحقات هذه الخدمة، خاصة وأن العمارات بهذه الأحياء تنقسم بين عمارات ذات تسعة و إحدى عشرة طابق وهو المشكل الذي يمس أشخاصا يعانون أمراضا مزمنة الأمر الذي يتطلب تواجد الأعوان والمصالح التقنية المختصة في الإصلاح بغية صيانتها.

كما يستاء سكان ذات الأحياء  من انعدام المرافق العمومية التي تتوفر بأغلب مواقع عدل منها المتواجدة بأولاد فايت والتي تم تشييدها حديثا وفي مقدمتها انعدام المرافق الترفيهية وكذا المنشآت الرياضية وهو ما اعتبره السكان إجحافا في حقهم خاصة وأن مخطط البناء يحوي جل المرافق الضرورية والتي لم يتم تجسيدها على أرض الواقع لم يحظ بأية عملية تهيئة و لم يزود بأي مرفق ضروري منذ استلامه سنة .2008 

سكان حي 500 مسكن عدل بزرالدة ينتفضون

 يندد سكان حي 500 مسكن بزرالدة من الوضعية الكارثية التي يعيشونها داخل هذا الحي البعيد والمعزول عن مركز البلدية والذي لم يحظ بأي اهتمام من قبل السلطات المحلية التي كانت تضرب شكاويهم في كل مرة عرض الحائط بحجة أن الموقع من اختصاص الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه.

ويعيش الحي وضعية كارثية منذ تسليمه فإضافة إلى سياسة «البريكولاج» التي طالت سكناتهم و التي تطلبت منهم أموالا طائلة من أجل إعادة تهيئتها من جديد ابتداء من الجدران إلى البلاط إذ عمدت الشركات المكلفة بالانجاز إلى التحايل والغش في الانجاز الشيء الذي أثار غضب المستفيدين الذين تفاجئوا بهذه الشقق الغير قابلة للسكن فان الحي تنعدم فيه الإنارة العمومية ورغم الشكاوي العديدة التي تقدم بها السكان إلى الوكالة الوطنية لتطوير السكن و تحسينه إلى أن المشكل لم يحل إلى غاية اليوم بسبب إسقاط كامل المسؤولية على المصالح المحلية التي تملصت بدورها من المسؤولية وضربت شكاوي السكان عرض الحائط.

كما يشتكي ذات السكان من انعدام خطوط ووسائل نظرا لافتقارها لمحطة نقل المسافرين إذ يلجأ السكان إلى الاعتماد على سيارات الفرود ويحدث هذا رغم الوعود التي أطلقتها الجهات المعنية بتوفير خطوط نقل إلى المنطقة على غرار الخطوط الرابطة بين بلدية معالمة المدينة الجديدة سيدي عبد الله.

 قاطنو حي 5000 مسكن الكروش بالرغاية يطالبون باستكمال المشاريع

يندد سكان حي عدل5000 مسكن عبان رمضان الكروش بالوضعية الكارثية التي آل إليها الحي بسبب العديد من النقائص التي لم تستكمل بالمشروع رغم أنه مرت أكثر خمس سنوات على استلام المكتتبين لمفاتيح شققهم الأمر الذي جعلهم يعانون الأمرين خاصة فيما يتعلق بغياب الإنارة العمومية وعدم استتباب الأمن ناهيك عن مشكل انسداد قنوات الصرف الصحي الذي يعود في كل مرة خزانات تجميع المياه الصالحة للشرب  غير معدة وغير مجهزة  بالحي إذ أنها غير موصولة بالوسائل التقنية والكهربائية اللازمة كونهما استعملا أساسا لإنجاز الأشغال الخاصة بالشركة المنجزة واللذان أنتهت مدة صلاحيتهما مع انتهاء الأشغال  غير أنهما مازالا يستعملان في تزويد السكان بماء الشرب رغم عدم توفرهما على الشروط الصحية مثل نقص التهوية واهتراء أنابيب نقل المياه وعدم وجود أغطية صحية والأقبية والسلم لتفقد الخزانين و انتشار النفايات داخلهما إضافة إلى إلقاء السلك الكهربائي الذي يغذي محرك الدفع على الأرض بشكل فوضوي.

كما يعاني سكان ذات الحي من تعطل المصاعد الأمر الذي بات يؤرق سكان العمارات ذات الطوابق الكثيرة رغم أنهم يدفعون المستحقات منذ سنين، كما تحولت أقبية العمارات أيضا الى مرتع لتجمع المياه القذرة  بسبب عدم وجود قنوات لصرف المياه وقد صاحب ذلك ظهور الحشرات الضارة وانبعاث الروائح الكريهة ولم تجد عمليات التجفيف المتكررة بالمضخة الكهربائية نفعا لتعود الأمور الى ما كانت عليه من قبل إضافة الى أن المجمعين 17 و18 يعانون من مشكلة انسياب مياه الصرف الصحي التي تتجمع داخل الأقبية على مدار السنة

أما فيما يخص أسطح العمارات فقد ظهرت عليها تشققات وتصدعات كثيرة بفعل الاهتراء مما أدى الى تسرب المياه الى الشقق والتي زاد منها اهتراء الخواضات المتواجدة على الأسطح بسبب نوعيتها الرديئة. 

مكتتبو الترقوي العمومي ببرج الكيفان يحتجون

 يناشد مكتتبو الصيغة السكنية الترقوي العمومي «أل بي بي» بحي علي عمران 6 ببلدية برج الكيفان المؤسسة الوطنية للترقية العقارية للجزائر وسط للنظر في الوضعية الكارثية التي وجدوا فيها شققهم من الداخل إضافة إلى الكثير من العيوب التي وجدوها بالموقع خاصة من جانب انعدام الإنارة العمومية وعدم إيصال قنوات الصرف الصحي بالطريقة الملائمة

وأعرب سكان حي علي عمراني أن حال الشقق من الداخل مثل حالها من لخارج فالعمارات بها تصدعات كثيرة إضافة إلى عدم الوصل الصحيح لقنوات الصرف الصحي التي عجز سكان الحي عن إعادتها نظرا لتشعبها ووجودها أسفل العمارات و قد ساهمت الأمطار الأخيرة في إبراز العديد من العيوب التي كانت خفية و لم تظهر من قبل مثل تسرب مياه الأمطار إلى داخل الشقق من الجدران ما يعني أن معايير البناء كانت خاطئة منذ البداية.  وأضاف ذات المتضررين أن المشكل لا يكمن في الشقق أو العمارات فقط بل تعداه إلى الموقع الذي تنعدم فيه الإنارة العمومية ما يعرض السكان إلى الكثير من السرقات حيث عرف الحي في الأيام القليلة الماضية سرقة سيارة أحد السكان، الشيء الذي جعلهم ينددون بهذه الوضعية الكارثية التي عرضت حيهم إلى انعدام الأمن ليلا و نهارا خاصة وأننا في فصل الشتاء ما يعني أن غروب الشمس يكون باكرا الشيء الذي يسمح للسارقين والمحتالين التجول بكل أريحية في الحي.

جليلة. ع