شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء «كنابست» تستنكر الاكتظاظ الرهيب المسجّل في مدارس بومرداس الحكومة تحدّد النشاطات المعنية بقاعدة 49 / 51 خلال مجلس الوزراء المقبل فتح التسجيلات في موقع المدرسة العليا للضمان الاجتماعي 2020 / 2021 درار يستبعد العودة لتشديد الحجر ويقترح غلق الأسواق وفرض رقابة صارمة الإخوة بن حمادي وأويحيى وسلال أمام محكمة سيدي امحمد اليوم مصالح التجارة والأمن تشدّد الرقابة ضد أصحاب المحلات الحراك فرض التعديل الدستوري الذي سيكرس القطيعة مع الممارسات القديمة دعوة مكتتبي «أل بي بي» لاستكمال الإجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح «عدل» تفتح الموقع لاستخراج أوامر دفع الشطر الثالث جراد يرى أن الدستور الجديد سيعيد الجزائر إلى المسار الصحيح المروّجون للدستور الجديد يمرون إلى السرعة القصوى لحشد الدعم للوثيقة شنڤريحة يدعو لتحكيم صوت العقل وتجاوز المصالح لإنجاح استفتاء الدستور المدارس العليا للأساتذة.. الطب والصيدلة واللغات تستقطب الناجحين الجدد محرز ينفي الإشاعات التي ربطته بـ «بي اس جي» أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس

في حين سجلت استجابة متفاوتة للإضراب الوطني بالولاية

ناقلو المسافرين في مسيرة حلزونية بتيزي وزو


  21 سبتمبر 2020 - 09:15   قرئ 719 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
ناقلو المسافرين في مسيرة حلزونية بتيزي وزو

نظم أمس ناقلو المسافرين بولاية تيزي وزو، مسيرة حلزونية في الوقت الذي عرف الإضراب الوطني الذي دعا إليه الاتحاد الوطني للناقلين، استجابة متفاوتة، وذلك للمطالبة من الوصاية أخذ انشغالاتهم بجدية لاسيما المتعلقة من بالتعويضات المترتبة عن تحميد نشاطهم بسبب وباء كورونا، والإلحاح على استئناف نشاط الناقلين ما بين الولايات.

سجل الإضراب الذي دعا إلى تنظيمه الاتحاد الوطني للناقلين، استجابة متفاوتة من طرف المهنيين الشاغلين على مستوى مختلف خطوط النقل سواء الحضرية أو شبه الحضرية وكذا ما بين البلديات وكذا الولايات. ومن رغم اللقاء الذي عقده أول أمس وزير النقل مع الشركاء الاجتماعيين، إلا أن المهنيين تمسكوا بقرار تنظيم حركتهم الاحتجاجية التي شلت حركة النقل لاسيما على مستوى بعض بلديات الولاية، وأكثر من ذلك فقد بادر هؤلاء المحتجين بتنظيم مسيرة حلزونية بحافلاتهم، ومركباتهم انطلقت في حدود الساعة العاشرة صباحا من المحطة المتعددة الخدمات «كاف النعجة» باتجاه بلدية تادمايت 21 كم غرب مدينة تيزي وزو، ذهابا وإيابا. وحسبما أكده رئيس تكتل الناقلين لولاية تيزي وزو السيد لولي حسان لـ»المحور اليومي»، فإن انخراط ممثلي مختلف وسائل النقل بولاية تيزي وزو، في الإضراب الوطني الذي دعا إليه الاتحاد الوطني للناقلين، يعد نتيجة حتمية للأوضاع المزرية التي يعاني منها المهنيون لاسيما الناجمة من قرارات تجميد حركة النقل بسبب وباء كوفيد 19، حيث ومن رغم استئناف النقل الحضري والشبه الحضري وكذا ما بين البلديات، لنشاطهم إلا أنها تبقى بصفة محتشمة نظرا للشروط الموضوعة مراعاة للبروتكول الصحي.

كما أضاف ذات المتحدث، أن عدم تعويض الناقلين عما تكبدوه من خسائر مادية حدة معتبرة جراء تعليق نشاطهم، والصمت المبهم الصادر من قبل الوصاية التي تعنت في تلبية مطالبهم، كانت سببا في قرار شن الإضراب الذي قال بأنه جاء أيضا بهدف المطالبة جملة من الانشغالات الأخرى على غرار تقنين الزيادات المفروضة على تسعيرة النقل بصفة عشوائية من طرف الناقلين، إلغاء الضرائب والاشتراكات السنوية بالنسبة للمهنيين، مع المطالبة بتعجيل من تبني قرار رفع التجميد المفروض على حركة النقل ما بين الولايات الذين يعتبرون الأكثر تضررا من الإجراء الذي تم اعتماده منذ 6 أشهر كاملة، يضيف رئيس تكتل الناقلين بولاية تيزي وزو السيد لولي حسان.

اغيلاس.ب