شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

المواطنون يدعون الوصاية للتدخل العاجل بهدف تدارك الوضع

الفوضى وعدم احترام الإجراءات الصحية بحافلات «إيتوزا»


  23 سبتمبر 2020 - 10:31   قرئ 436 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
الفوضى وعدم احترام الإجراءات الصحية بحافلات «إيتوزا»

تعرف حافلات النقل الحضري وشبه الحضري «إيتوزا»، فوضى عارمة وضغط كبير بسبب نقص عدد الحافلات في عدة خطوط بالعاصمة، ما أدى إلى تسجيل انعدام تام لشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي، ما جعل العديد من المواطنين يدعون الجهات المعنية للتدخل العاجل بغية تدارك الوضع القائم.

يندد العديد من المواطنين بالفوضى الحاصلة على مستوى حافلات النقل الحضري «إيتوزا»، بعد أن باتت معظم الحافلات تعرف ضغطا كبيرا وازدحاما بداخلها في مظهر تختفي فيه كل الشروط والإجراءات المعمول بها لتفادي انتشار العدوى، بما فيها التباعد الاجتماعي والالتزام بعدد محدد من الركاب.وأعرب محدثونا، أن مشكل نقص الحافلات أدى إلى تسجيل الضغط والازدحام بداخلها، أمام غياب الرقابة من طرف القائمين على القطاع، أين يقوم العديد من الناقلين بملأ الحافلة بأكبر عدد ممكن من الركاب دون أي احترام للشروط والإجراءات المعمول بها لتفادي انتشار وباء كورونا، الأمر الذي يستدعي القلق والتوتر النفسي لدى العديد من الركاب، وذلك خوفا من انتقال العدوى إليهم، عبر أحد الراكبين في حال إن كان مصابا بالفيروس، خاصة بعد أن تم تخفيف إجراءات الحجر الصحي عن طريق فتح الفضاءات العمومية والشواطئ، والتي ستشهد توافدا واسعا من طرف المواطنين، ما يستدعي ضرورة إيجاد حل للفوضى الحاصلة في قطاع النقل.

وفي ذات الوقت، لم يخف العديد من المواطنين قلقهم من التسيب واللامبالاة التي باتت تعيشها حافلات مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري «إيتوزا»، بعد أن أصبحت تعرف ضغطا وعدم التزام القائمين على المحطات بتسيير الرحلات ومراقبة مدى التزام الركاب والقائمين على الحافلة، بالشروط الصحية الواجب اتخاذها، مشيرين إلى أن العديد من الخطوط تعرف نقصا فادحا في عدد الحافلات، على غرار خط ساحة أول ماي باب الوادي أو بئر خادم، الأمر الذي يزيد من حجم الخطر بعد أن باتت معظم الحافلات التي تسير عبر الخطين تمتلئ عن آخرها بالركاب، نظرا لطول مدة قدومها، ما يجعل المحطة تتشبع بالمواطنين الذين يريدون قصد الوجهات المذكورة سابقا، في حين غالبا ما تجد حافلة أو حافلتين تشغلان الخط.

في ذات الشأن، عبر العديد من المواطنين عن قلقهم من تصرفات بعض القائمين على محطات النقل العمومي، الذين ليسوا في المستوى على حد تعبيرهم، جراء سوء تسيير مختلف الخطوط، حيث غالبا ما تجد تشبعا في بعض الخطوط في حين تشهد بعض الخطوط، شبه غياب تام للحافلات، ما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول السياسة المنتهجة من طرف مؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري «إيتوزا»، خاصة وأن المؤسسة قد أقدمت خلال السنة الماضية على تدعيم خطوطها بقرابة 100 حافلة جديدة، الأمر الذي يستدعي التدخل العاجل من طرف الجهات الوصية لوقف هذه التجاوزات التي قد تكون سببا في إنتقال العدوى وارتفاع خطير في عدد الإصابات، سيما بعد فتح الشواطئ والفضاءات العمومية.

عبد الله بن مهل