شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

للكشف عن الأسباب التي تقف وراء استمرار غلق الحديقة

نقابة تجار حديقة الوئام ببن عكنون تطالب السلطات بإيفاد لجنة تحقيق


  23 سبتمبر 2020 - 10:33   قرئ 465 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
نقابة تجار حديقة الوئام ببن عكنون تطالب السلطات بإيفاد لجنة تحقيق

احتج تجار حديقة الحيوانات والتسلية الوئام ببن عكنون مطالبين السلطات العليا بالتدخل وفتح تحقيق معمق حول أسباب استمرار غلق الحديقة في وجههم وإحالتهم على البطالة، وكذا الكشف عن مصيرهم الذي لا يزال مجهولا.

كشف رئيس مكتب الفرع الولائي للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، أرزقي حضري، في تصريح لـ «المحور اليومي» أن الإحتجاج الذي شنه التجار بحديقة الحيوانات والتسلية الوئام المدني ببن عكنون سيتواصل في حالة عدم تدخل السلطات لإنصافهم، مؤكدا على أنهم عازمون على تصعيد احتجاجهم إلى غاية افتكاك حقوقهم في ظل عدم تحرك إدارة الحديقة للنظر في مطالبهم المرفوعة مرارا، مضيفا في ذات السياق أن الغموض لا يزال يكتنف مصير هؤلاء التجار رغم عديد المراسلات التي وجهها الفرع الولائي لمدير الحديقة وعديد الأطراف.

وأردف المتحدث، أن التجار يعيشون في خوف عن مستقبلهم ومستقبل عائلاتهم أكثر من أي وقت مضى، في ظل عدم استجابة الجهات الوصية لمطالبهم المرفوعة، مضيفا أن التجار يطرحون   تساؤلات كثيرة حول مستقبلهم المهني، وعلى رأسها أيعقل أن مشروع بقيمة 5900 مليار أن يحيل 100 تاجر على البطالة، وكيف يتم تهميشهم بهذه الطريقة دون أسباب معقولة ومنطقية.

وطالب حضري السلطات بفتح تحقيق معمق لكشف التسيب الذي طال الحديقة، بداية من عدم استغلال الفضاء الترفيهي لصالح المواطنين بحجة خطر الألعاب على المواطنين من جهة وعدم مباشرة مشاريع ترميمها من جهة أخرى، بالإضافة الى عدم إيجاد حل للتجار الذين لا زالوا في مد وجزر مع الإدارة. 

وأضاف نفس المسؤول أن التجار يعانون الأمرين منذ تولي شركة الاستثمارات الفندقية من كل النواحي سواء الناحية المالية والنفسية والخوف من المستقبل الغامض، خاصة وأن المسؤولين السابقين كان همهم الوحيد هو طرد التجار من محلاتهم وتجويع عائلاتهم، مشيرا في ذات الوقت إلى الوضع المزري الذي آلت إليه الحديقة بعد إقدام الشركة على هدم الجدار الخارجي ما سمح بدخول الغرباء وتسجيل حالات السطو لعدد من المحلات، ناهيك عن أن المشروع لا يزال يراود مكانه وعزوف الزوار بعد إعلان الشركة غلق أبواب الحديقة أمام المواطنين بالرغم من مساعي الحوار التي قامت بها نقابة التجار غير أن  الإدارة أغلقت باب الحوار.

وشدد حضري أن مطالب التجار لم تعد تتمثل في تجديد الاتفاقية أو عقد الإيجار بل تتعدى إلى المطالبة بإدراجهم في هذا المشروع أو تعويضهم بمحلات تجارية حتى يتسنى لهم مزاولة نشاطهم وضمان قوت عائلاتهم، بالإضافة إلى المطالبة بتوقيف المتابعات القضائية في حق بعض التجار وفتح باب الحوار البناء بين المؤسسة والتجار لإيجاد حلول وتسوية وضعيتهم في أقرب وقت ممكن.

مونية حنون