شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء «كنابست» تستنكر الاكتظاظ الرهيب المسجّل في مدارس بومرداس الحكومة تحدّد النشاطات المعنية بقاعدة 49 / 51 خلال مجلس الوزراء المقبل فتح التسجيلات في موقع المدرسة العليا للضمان الاجتماعي 2020 / 2021 درار يستبعد العودة لتشديد الحجر ويقترح غلق الأسواق وفرض رقابة صارمة الإخوة بن حمادي وأويحيى وسلال أمام محكمة سيدي امحمد اليوم مصالح التجارة والأمن تشدّد الرقابة ضد أصحاب المحلات الحراك فرض التعديل الدستوري الذي سيكرس القطيعة مع الممارسات القديمة دعوة مكتتبي «أل بي بي» لاستكمال الإجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح «عدل» تفتح الموقع لاستخراج أوامر دفع الشطر الثالث جراد يرى أن الدستور الجديد سيعيد الجزائر إلى المسار الصحيح المروّجون للدستور الجديد يمرون إلى السرعة القصوى لحشد الدعم للوثيقة شنڤريحة يدعو لتحكيم صوت العقل وتجاوز المصالح لإنجاح استفتاء الدستور المدارس العليا للأساتذة.. الطب والصيدلة واللغات تستقطب الناجحين الجدد محرز ينفي الإشاعات التي ربطته بـ «بي اس جي» أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس

المسجلون في الصيغة السابقة يعتبرون القرار مجحفا في حقهم

إلغاء طلبات السكن التساهمي بعد الإعلان عن صيغة «آل بي يا»


  28 سبتمبر 2020 - 11:52   قرئ 637 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
إلغاء طلبات السكن التساهمي بعد الإعلان عن صيغة «آل بي يا»

ألغت مصالح ولاية الجزائر كافة ملفات الخاصة بطلب السكن التساهمي «آل أس بي»، والذين لم يقوموا بدفع الأشطر المالية ودراسة ملفاتهم، وذلك فور الإعلان عن الصيغة السكنية الجديدة للترقوي المدعم «آل بي يا»، والتي عوضت الصيغة السكنية القديمة.

وجد أصحاب ملفات الصيغة السكنية القديمة «آل أس بي»، أنفسهم خارج حسابات السلطات الوصية، وذلك بعد الإعلان عن فتح التسجيلات الخاصة بالصيغة الجديدة للترقوي المدعم «آل بي يا»، الأمر الذي أثار حفيظتهم واستياءهم، سيما وأنهم كانوا يترقبون إدماجهم في القوائم الخاصة بالاستفادة من السكن وكذا بغية الشطر الأول المقدر بـ 70 مليون سنتيم، في حين تم إلغاء كافة المشاريع السكنية التي كان يترقب إطلاقها آنذاك.   

في ذات الشأن، فإن كل المواطنين المكتتبين في الصيغة القديمة والذين لم يتسنى لهم التسجيل عبر الأرضية الرقمية الخاصة لولاية الجزائر، بعد فتح التسجيلات الخاصة بـ»آل بي يا» خلال شهر أكتوبر من سنة 2019، فإنهم مجبرون على انتظار فتح صيغ أخرى أو الإعلان عن فتح نسخة ثانية من صيغة الترقوي المدعم، خاصة وأن السلطات العليا قد قررت تغيير الصيغة القديمة «آل أس بي»، وتبديلها إلى الصيغة السكنية الجديدة للترقوي المدعم.

في ذات الوقت، أعرب عدد من المكتتبين في الصيغة القديمة، عن تذمرهم بسبب ما أسموه إجحافا في حقهم، خاصة وأنهم لم يتوقعوا أن يتم حرمانهم من الحصول على سكنات لائقة، بعد أن طال انتظارهم لسنوات عدة، أين أفاد البعض أنهم قد أودعوا الملفات قبل أزيد من 10 سنوات، تلقوا خلالها عدة وعود من السلطات بقرب موعد دراسة ملفاتهم ليتم بين ليلة وضحاها تغيير الصيغة وإسقاط ملفاتهم، الأمر الذي يعد منافيا للمنطق، حسبهم.

في سياق متصل، قام عشرات المواطنين الذين تعرضوا للإقصاء من صيغة السكن الاجتماعي بالتعبير عن سخطهم، بسبب القانون الذي اعتبروه مجحفا في حقهم، سيما وأن معظمهم قد أودع الملفات قبل 2010، إلا أن الزيادات في الأجور التي استفادوا منها في السنوات الأخيرة و قرار رئيس الجمهورية، الذي تضمن إلغاء الضريبة على الدخل لفائدة المواطنين الذين يتقاضون أجرة تقل عن 30 ألف دينار والزيادات الطفيفة قد حرمهم من حقهم المشروع، مشيرين إلى ضرورة مراجعة بعض القوانين، سيما وأنه من غير المعقول وخلال سنة 2020 يتم تحديد شرط الأجرة الشهرية كشرط أساسي من شروط الاستفادة من السكن الاجتماعي، معتبرين أن أغلبية الموظفين باتوا يتقاضون أجرة شهرية تزيد عن 25 ألف دينار، الأمر الذي بات غير مقبول، على حد قولهم.

ويشار إلى أن المصالح ولاية الجزائر أرجعت عملية الإعلان عن القوائم الإسمية للمستفيدين من الصيغة السكنية الجديدة الترقوي المدعم «آل بي يا»، إلى الإجراءات الإدارية المتمثلة في تصفية الأوعية العقارية المخصصة لإنجاز 10 آلاف وحدة سكنية، وكذا عملية غربلة الاستمارات الخاصة بـالمكتتبين.

عبد الله بن مهل