شريط الاخبار
بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي فرنسا تغيّر لهجتها وتلعب ورقة التهدئة مع الجزائر «لم نتلق أي طعون بخصوص نتائج الدكتوراه وإنهاء السنة الجامعية في 15 جويلية» بلمهدي يستنكر دعوات شيطانية لكسر البروتوكول الصحي بالمساجد فاتورة استيراد الأدوية تتقلص بـ 800 مليون دولار «صيدال سينتج 40 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك سنويا» تنامي الأعمال المناهضة للإسلام في أوروبا عشية الشهر الفضيل مختصون يُشددون على رقابة الأسواق والفضاءات التجارية جراد يدعو للاستثمار في الفلاحة كي تكون ركيزة الإنعاش الاقتصادي الحكومة تتجه إلى التركيز على الاستثمار الفلاحي بولايات الجنوب 70 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» في اليوم الأول بولنوار يكشف عن فتح 794 مساحة لأسواق الرحمة والمعارض التجارية التحقيق مع السعيد بوتفليقة في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية الكشف عن القائمة النهائية للمترشح شرف الدين عمارة مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة»

تدعيم المشروع بـ 65 هكتار لاستكمال إنجاز 13ألف وحدة سكنية

إنجاز 3 آلاف سكن ترقوي مدعم مرهون باسترجاع الأوعية العقارية


  06 جانفي 2021 - 09:17   قرئ 5700 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
إنجاز 3 آلاف سكن ترقوي مدعم مرهون باسترجاع الأوعية العقارية

الشروع في إعداد بطاقية سكنية لكل بلدية قبل نهاية السداسي الأول 

لا يزال مشروع إنجاز سكنات بصيغة الترقوي المدعم رهين توفر الأوعية العقارية بالعاصمة، إذ لا تزال 3000 وحدة سكنية لم تتمكن ولاية الجزائر بعد اختيار الأوعية لإطلاق مشاريع الإنجاز، بعد أن وفق عليها وزير السكن كحصة إضافية للعاصمة لبلوغ 13الف مسكن، في وقت خصصت ذات المصالح مواقع لإنجاز 10 آلاف وحدة سكنية بعد أن استرجعت 65 بهكتار من المواقع الناجمة عن عمليات الترحيل لتجسيدها.

أكد نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي المكلف بالسكن والعمران نصال يحيى في تصريح لـ «المحور» أن الحصة الإضافية التي منحها وزير السكن مؤخرا والتي تقدر بـ 3 آلاف وحدة سكنية بصيغة الترقوي المدعم «أل بي يا» على مستوى العاصمة لم تحدد بعد مواقع إنجازها بسبب غياب الأوعية العقارية، مبرزا بأن ولاية الجزائر تنتظر استرجاع الأراضي الناجمة عن ترحيل قاطني الصفيح عبر البلديات لتحديد بقية المواقع بعدما تم تدعيم المشروع بـ 65 هكتار لاستكمال إنجاز 13ألف وحدة سكنية.

وأضاف نصال أن ولاية الجزائر استرجعت 765هكتار من الأراضي الناجمة عن ترحيل قاطني البوت الفوضوية عبر بلديات العاصمة منذ انطلاق برنامج إعادة الإسكان سنة 2014 الى غاية ديسمبر 2020، أين تم ترحيل 126 ألف عائلة بجميع الصيغ، موضحا في الوقت ذاته أن مشاريع إنجاز السكنات بصيغة الترقوي المدعم واجهت مشكل انعدام الأوعية العقارية لتجسيدها في عدة بلديات، وأضاف المتحدث بأن المشروع تم تدعيمه بـ65 هكتار من الأراضي لبلوغ إنجاز 10آلاف سكن بعدما تم ترحيل 1400عائلة من بيوت الصفيح الى سكنات اجتماعية خلال السنة الماضية 2020.

وكشف نصال في ذات السياق أن لجنة السكن استقبلت منذ انطلاق عمليات الترحيل ضمن برنامج إعادة الإسكان التي تقوم بها ولاية الجزائر 20243 طعن، منها1224 طعن مقبول و154 طعن ما يزال قيد الدراسة والتحقيق، في حين أن 54 طعن ما يزال على مستوى اللجنة السكن، داعيا هذه الأخيرة الى ضرورة استكمال دراستها والرد على أصحابها.

وأضاف المتحدث أن العاصمة ستحظى ببطاقة سكنية خاصة بها، تكون جاهزة قبل السداسي الأول من سنة 2021، والتي يجري إعدادها حاليا على مستوى عدة جهات لها علاقة بهذا الملف، موضحا في الوقت ذاته أن البطاقية السكنية لولاية الجزائر التي يجري إعدادها، سيتم من خلالها إحصاء الحاجيات الحقيقية من السكن، ومعرفة عدد طالبي السكن الذين هم فعلا في حاجة لشقة لائقة، وقطع الطريق أمام الانتهازيين الذين كانوا يتحصلون على سكنات دون وجه حق. وحسب المتحدث، فإن إنجاز المشاريع السكنية، سيكون في المرحلة المقبلة، بناء على ما تتضمنه هذه البطاقة، التي تضم معلومات دقيقة عن كل بلدية، حتى لا تمنح حصص سكنية لبلديات دون أن تعرف وجهتها، مثلما حدث في السابق.وذكرالمتحدث أن البطاقية السكنية التي ستوضع على طاولة والي العاصمة، تشارك في إعدادها عدة أطراف، على غرار لجان الأحياء، التي تعتبر جد مقربة من المواطنين وعلى دراية تامة بوضعيتهم الاجتماعية، وكذا البلدية والدائرة، وأقسام أخرى مكلفة بالمشاركة في صياغة هذه الخريطة السكنية التي تعوّل عليها سلطات ولاية الجزائر في التكفل بكل المحتاجين للسكن، مشيرا في ذات الصدد أن العاصميين استفادوا بنسبة 0.82 بالمئة من السكنات الاجتماعية لأن البنايات الهشة والفوضوية تغلبت على الوضع، وباعتبار أن السياسة السابقة كرست مبدأ الأولوية للبناءات الفوضوية في الترحيل والبيت القصديري تأشيرة للحصول على السكن على عكس القاطن في العمارة فهو يفضل السكن في الأسطح أو في القبو بدل إنجاز بيت فوضوي، مؤكدا بأن هذا ليس من منطلق الجهوية ولكن واقع مر عانت منه ولاية الجزائر، موضحا أنه كان من الأجدر وضع استراتيجية محكمة بالتنسيق مع الولاة المنتدبين لإسكان العائلات حسب منطقتهم، لأن المواطن العاصمي ما يزال يعاني في بيوت الضيق، وفي الأسطح والأقبية بسبب قرارات سياسية سابقة، كما أن الوضع في ظل غياب استراتيجية محكمة في السكن حرم المواطن العاصمي من السكن.

مليكة.ح