شريط الاخبار
رضا تير يدعو إلى ترشيد الاستهلاك ووضع حل للتبذير تعليمات صارمة لمدراء التجارة باستحداث أسواق للبيع بالتخفيض والترويجي سونلغاز يتخذ تدابير لمواجهة الطلب على الكهرباء خلال رمضان والصيف بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي مختصون يُشددون على رقابة الأسواق والفضاءات التجارية الحكومة تتجه إلى التركيز على الاستثمار الفلاحي بولايات الجنوب التحقيق مع السعيد بوتفليقة في قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية فاتورة استيراد الأدوية تتقلص بـ 800 مليون دولار فرنسا تغيّر لهجتها وتلعب ورقة التهدئة مع الجزائر «لم نتلق أي طعون بخصوص نتائج الدكتوراه وإنهاء السنة الجامعية في 15 جويلية» بلمهدي يستنكر دعوات شيطانية لكسر البروتوكول الصحي بالمساجد تنامي الأعمال المناهضة للإسلام في أوروبا عشية الشهر الفضيل جراد يدعو للاستثمار في الفلاحة كي تكون ركيزة الإنعاش الاقتصادي 70 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» في اليوم الأول بولنوار يكشف عن فتح 794 مساحة لأسواق الرحمة والمعارض التجارية الكشف عن القائمة النهائية للمترشح شرف الدين عمارة «صيدال سينتج 40 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك سنويا» مشاريع لترقية نشاط التصدير خارج قطاع المحروقات فيدرالية الموزعين تتوقع استمرار أزمة الحليب في رمضان النفط الخام يسجل هبوطا حادا على مدار الأسبوع منح جائزة «السعفة العلمية» للأساتذة والباحثين ماي المقبل تعليمات برفع وتيرة إنجاز مشاريع «أل بي بي» السكنية مطالب بتخفيف كيفيات اقتناء رخص الاستعمال والمشاركة في المناقصات برمضان يدعو المجتمع المدني للمساهمة في تقوية الجبهة الداخلية الجزائر تُصر على تطهير الماضي النووي لفرنسا في الصحراء الداخلية تأمر بصب منحة المليون سنتيم قبل بداية رمضان «كوفاكس» الأممي يحجب إمدادات اللقاحات ضد كورونا زبدي يؤكد أن أزمة السميد مفتعلة لتفريغ الكميات المكدسة منذ الجائحة جيلالي سفيان يحذّر من هيمنة الإسلاميين وأحزاب النظام السابق نقابات التربية تتبنى قضية الأساتذة المتعاقدين والمستخلفين عاقلي يدعو إلى الإسراع في الإفراج عن قانون الاستثمار بلمهدي ينتقد محاولات جهات أجنبية الضغط على الجزائر الديك الفرنسي لن «يصيح» في الجزائر صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف»

طالبوا بالتعجيل في منحهم رخص البناء

سكان حي النصر وتجزئة كادات يغلقون الطريق الرابط بين الحميز والرويبة


  25 جانفي 2021 - 09:22   قرئ 5813 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
سكان حي النصر وتجزئة كادات يغلقون الطريق الرابط بين الحميز والرويبة

أقدم سكان حوش الرويبة وتجزئة كادات بالرويبة على غلق الطريق الرابط بين الحميز والرويبة على مستوى حي النصر بسبب عدم إعطائهم رخص البناء التي انتظروها لمدة قاربت 30 سنة.

صعد المستفيدون من أوعية عقارية بحوش الرويبة وتجزئة كادات احتجاجهم، حيث قاموا بداية من الساعات الأولى لصباح الأمس بغلق الطريق الرئيسي بالحجارة وإشعال النيران في العجلات المطاطية في خطوة اعتبروها ردة فعل على تجاهل السلطات لمطالبهم وإنهاء الجدل الحاصل بين المستفيدين من أوعية عقارية بموجب مقررات استفادة وتسليمهم رخص البناء التي انتظروها قرابة 30 سنة، خصوصا بعد حصولهم على عقود الملكية.

وفي تصريح لأحد المواطنين المحتجين طالب بتدخل كل من له سلطة قرار من أجل تمكينهم من حقهم الشرعي بعد سنة ونصف من الحوار والاجتماعات بين البلدية والوالي المنتدب لكن دون نتيجة رغم أن المشكل إداري يمكن حله في 24 ساعة حسبه، مؤكدا أن رئيس البلدية يستطيع تحضير أرقام جديدة للقطع بعد التزوير الذي حصل سابقا، معتبرين ملكيتهم حق مكتسب لأصحابها الذين دفعوا ثمنها إضافة الى امتلاكهم أحكاما قضائية، كما شدد المحتجون في ذات السياق أنهم لجأوا الى الغلق كحل أخير مع الإدارة مطالبين بتسوية وضعيتهم في أقرب الآجال.وقد رفض سكان تجزئة الكادات وحوش الرويبة في وقت سابق مقترح التنازل عن أوعيتهم العقارية مقابل استفادتهم من سكنات ترقوية أو مهما كانت صيغتها، وطالبوا وزير السكن والعمران والمدينة ووالي الجزائر، بضرورة فتح تحقيق حول ما سموه محاولة التلاعب بنحو 1200 وعاء عقاري، حيث أصروا على تمليكهم القطع الأرضية.

وقد سبق لمستفيدي تجزئة «لاكادات» وحوش الرويبة بالعاصمة تنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية أمام مقر البلدية، مطالبين الجهات المعنية بضرورة التدخل العاجل، وتسوية وضعيتهم العالقة منذ ما يقارب 30 سنة بمنحهم رخص البناء والتصرف في سكناتهم بطريقتهم الخاصة، خاصة أنهم وطوال هذه الفترة تزايد عدد السكان، حيث أصبحت كل قطعة تضم عائلة كبيرة، حيث ينتظرون تسوية أوراق الملكية للانطلاق في الهدم وإعادة بنائها ما يضمن حياة لائقة لهم ولأولادهم مستقبلا، ويتعلق الأمر بثلاث قطع أرضية شاسعة، وهي تجزئة كادات بمساحة 15 هكتارا، توسعة كادات 4 هكتارات و16 آر وتجزئة حوش رويبة بمساحة 8 هكتارات و27 آر، يحدث ذلك بعد أن أمر والي العاصمة السابق مدير عام «لاجيرفا»، بتسوية وضعية المستفيدين حتى يتمكنوا من استخراج رخص البناء والشروع في بناء سكنات نصف جماعية، كما منحهم وزير الداخلية السابق نور الدين بدوي الضوء الأخضر من اجل تسليمهم الرخص.

سعاد شابخ