شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

بعد أن شهدت تأخر عدة مشاريع بعين الدفلى

نحو انطلاق إنجاز 6050 وحدة سكنية «عدل»


  09 أوت 2017 - 13:54   قرئ 301 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
نحو انطلاق إنجاز 6050 وحدة سكنية «عدل»

 شرعت عدّة مقاولات في مباشرة أشغال ما لا يقل عن 6050 وحدة سكنية ضمن برنامج «عدل» بعين الدفلى، مؤخرا، بعد أن عرفت تلك المشاريع تأخرا كبيرا، كان محلّ انتقاد من قبل المكتتبين المفترضين، الذين لفتوا في العديد من المرات، إلى أهمية انطلاق المشاريع السكنية التي طالما انتظروها على مضض، وكان آخر احتجاجهم على مستوى منطقة الشلال بالمخرج الشرقي لعاصمة الولاية، حيث تمكّنوا من نقل انشغالهم مباشرة إلى وزير القطاع لدى زيارته للولاية.

 
أكّدت مصادر مطلعة أنّ الحصة الإجمالية التي تتوفّر عليها الولاية في الوقت الراهن، انطلقت منها ألفا وحدة على مستوى منطقة «الشلال» التابعة لمقاولة خاصة، ومنها ألف وحدة لمقاولة أندونيسية، في حين تعرف مدينة العطاف بالجهة الغربية انطلاقة برنامج مماثل بألفي وحدة، تقوم بإنجازها مقاولة خاصة، بينما كانت حصة مدينة خميس مليانة 1250 وحدة بمنطقة منورة من نصيب مقاولة أندونيسية، في حين حظيت بلدية جندل بحصة500 وحدة بمركز المدينة، بينما لاتزال حصة 300 وحدة في طور التحضير للبدء في التجسيد على مستوى مدينة سيدي الأخضر.
من جهة أخرى وبخصوص البناءات الجاهزة التي انتهى عمرها الافتراضي منذ سنوات وتعمل الدولة على مساعدة أصحابها على إزالتها، كشف والي عين الدفلى السيد عزيز بن يوسف أنّ العملية كان من المفروض الانتهاء منها مع نهاية ديسمبر من السنة الماضية، لكن تمّ الترخيص من قبل الجهات المركزية لتمديد العملية إلى غاية نهاية السنة الجارية، بغية تمكين أصحاب الحق من المساعدات الضرورية لتخفيف الضغط عن الطلب المتنامي على السكن الاجتماعي. وبخصوصه قال المسؤول إنه من المنتظر توزيع أكثر من 600 وحدة في منتصف أوت الجاري، عبر عدة بلديات لبلوغ توزيع أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية اجتماعية خلال سنة 2017، موضّحا أنّ اللجنة الولائية المعنية تعمل في الوقت الراهن على دراسة كلّ الطعون المتعلّقة بالحصص الموزّعة، ليتسنى فيما بعد تسليم المفاتيح لأصحابها بعد أن عرفت البلديات المعنية بالتوزيع، احتجاجات وإغلاقا لمقرات البلدية ووقفات ساخطة، اعتبرها ملاحظون طبيعية بالنظر إلى حجم الطلبات الذي يفوق بكثير الحصص المعروضة. 
 
ق.م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha