شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

بعدما قررت بلدية برج الكيفان طردها نهائيا من مساكنها الهشة

7 عائلات بحي مرابط تناشد زوخ انتشالها من الشارع


  11 أكتوبر 2017 - 13:55   قرئ 165 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
7 عائلات بحي مرابط تناشد زوخ انتشالها من الشارع

وجهت عائلة كنوش المكونة من 26 فردا على مستوى مزرعة علي بن عمران سابقا والمعروفة حاليا بحي بن مرابط ببرج الكيفان شرق العاصمة، نداء عاجلا لوزير السكن والعمران عبد المجيد تمار وإلى والي الجزائر عبد القادر زوخ من أجل التدخل العاجل لانتشالها من التشرد، خاصة بعدما أعلمت بقرار الطرد الصادر من مجلس قضاء محكمة الدار البيضاء من طرف أحد الخواص الذي يملك القطعة الأرضية، حيث قام أحد افراد العائلة بنصب خيمة رفقة عائلته، في حين يبقى أفراد العائلات الأخرى دون مأوى، ليبقى الشارع ملجأ لهم.

 
تناشد سبع عائلات مكونة من 27 فردا بحي بن مرابط ببلدية برج الكيفان والي الجزائر عبد القادر زوخ إعادة إسكانها في مسكن لائق يحافظ على كرامتها وينتشلها من الشارع، وفي هذا الشأن أكدت إحدى السيدات من ذات الحي خلال حديثها لـ «المحور اليومي» أنها كانت تقيم في مسكنها منذ سنة 1978 في مزارع اشتراكية، وسبق لها أن أودعت ملفات للحصول على مسكن لائق بعدما صنفت مساكنهم ضمن البنايات الهشة، مؤكدة أنها أودعت ملفا للحصول على مسكن في سنة 2011 لدى المجلس الشعبي البلدي لبلدية برج الكيفان والدائرة الإدارية للدار البيضاء، قبل أن تتفاجأ بأحد الخواص يدعي ملكية القطعة الأرضية، حيث طالب سبع عائلات مكونة من 26 فردا بالإخلاء الفوري لمساكنهم، وهو ما حدث بالفعل، حيث استفاد هذا الأخير من قرار مجلس قضاء الجزائر بقرار نهائي ينص على طرد العائلات، الأمر الذي أدخل العائلات التي تتكون من أطفال ونساء وكبار في السن في مواجهة مصير مجهول، حيث أصبحوا يفترشون الشارع، مما تسبب في تشرد أطفالهم، وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا لوزير السكن وكذا والي الجزائر عبد القادر زوخ من أجل منح العائلات المتضررة مساكن اجتماعية لائقة تحميها من التشرد خاصة مع اقتراب فصل الشتاء أين تزداد معاناتها. وسبق للمشتكين أن وجهوا مراسلتين مستعجلتين، تلقت المحور اليومي نسخة عنهما، الأولى لوالي الجزائر والثانية للوالي المنتدب بالدار البيضاء، من أجل إنصافها خاصة أنها تملك وثائق تثبت أنها كانت تقطن بالمنطقة منذ السبعينات. وحسبما قالته رشيدة فإن والدتها في سنة 2002 أودعت ملف الاستفادة من مسكن «عدل» مع العلم أن والدتها في ذلك الوقت كانت تبلغ من العمر 60 سنة، أما في الوقت الحالي فوجدت نفسها مهمشة وتم حرمانها من الاستفادة من مسكن بحجة العمر الحالي لها.    
 
زهرة قلاتي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha