شريط الاخبار
أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه كناص يرفض العطل المرضية دون موافقة الطبيب المستشار الجزائر تطرح مناقصة جديدة لشراء القمح الخضر يواصلون سقوطهم الحر وزطشي متهم بالاستعانة ببطالين داعش يعمل على تعزيز ولاياته في شمال إفريقيا البنك العالمي ينتقد قرار الجزائر طباعة النقود شح الأمطار طبيعي ولا ندرة في المنتجات الموسمية الشروع في صبّ رواتب الأساتذة المتعاقدين العالقة قريبا مديرية للتنسيق وبحث ملف الهجرة في وزارة الخارجية رئيس عمادة الأطباء يدقّ ناقوس الخطر ويصف وضعية الصحة العمومية بالحرجة الإضرابات العمالية تهدّد مصير طريق القرن بجيجل قرعة الترقيم التعريفي لقوائم الترشيحات للمحليات الخميس المقبل ماكرون يعلن عن إجراءات صارمة في مجال الهجرة 65 بالمائة من مترشحي الحزب يتمتعون بمستوى جامعي ممثلو مجلس وزراء الداخلية العرب يشيدون بمستوى الشرطة الجزائرية

بعدما قررت بلدية برج الكيفان طردها نهائيا من مساكنها الهشة

7 عائلات بحي مرابط تناشد زوخ انتشالها من الشارع


  11 أكتوبر 2017 - 13:55   قرئ 98 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
7 عائلات بحي مرابط تناشد زوخ انتشالها من الشارع

وجهت عائلة كنوش المكونة من 26 فردا على مستوى مزرعة علي بن عمران سابقا والمعروفة حاليا بحي بن مرابط ببرج الكيفان شرق العاصمة، نداء عاجلا لوزير السكن والعمران عبد المجيد تمار وإلى والي الجزائر عبد القادر زوخ من أجل التدخل العاجل لانتشالها من التشرد، خاصة بعدما أعلمت بقرار الطرد الصادر من مجلس قضاء محكمة الدار البيضاء من طرف أحد الخواص الذي يملك القطعة الأرضية، حيث قام أحد افراد العائلة بنصب خيمة رفقة عائلته، في حين يبقى أفراد العائلات الأخرى دون مأوى، ليبقى الشارع ملجأ لهم.

 
تناشد سبع عائلات مكونة من 27 فردا بحي بن مرابط ببلدية برج الكيفان والي الجزائر عبد القادر زوخ إعادة إسكانها في مسكن لائق يحافظ على كرامتها وينتشلها من الشارع، وفي هذا الشأن أكدت إحدى السيدات من ذات الحي خلال حديثها لـ «المحور اليومي» أنها كانت تقيم في مسكنها منذ سنة 1978 في مزارع اشتراكية، وسبق لها أن أودعت ملفات للحصول على مسكن لائق بعدما صنفت مساكنهم ضمن البنايات الهشة، مؤكدة أنها أودعت ملفا للحصول على مسكن في سنة 2011 لدى المجلس الشعبي البلدي لبلدية برج الكيفان والدائرة الإدارية للدار البيضاء، قبل أن تتفاجأ بأحد الخواص يدعي ملكية القطعة الأرضية، حيث طالب سبع عائلات مكونة من 26 فردا بالإخلاء الفوري لمساكنهم، وهو ما حدث بالفعل، حيث استفاد هذا الأخير من قرار مجلس قضاء الجزائر بقرار نهائي ينص على طرد العائلات، الأمر الذي أدخل العائلات التي تتكون من أطفال ونساء وكبار في السن في مواجهة مصير مجهول، حيث أصبحوا يفترشون الشارع، مما تسبب في تشرد أطفالهم، وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا لوزير السكن وكذا والي الجزائر عبد القادر زوخ من أجل منح العائلات المتضررة مساكن اجتماعية لائقة تحميها من التشرد خاصة مع اقتراب فصل الشتاء أين تزداد معاناتها. وسبق للمشتكين أن وجهوا مراسلتين مستعجلتين، تلقت المحور اليومي نسخة عنهما، الأولى لوالي الجزائر والثانية للوالي المنتدب بالدار البيضاء، من أجل إنصافها خاصة أنها تملك وثائق تثبت أنها كانت تقطن بالمنطقة منذ السبعينات. وحسبما قالته رشيدة فإن والدتها في سنة 2002 أودعت ملف الاستفادة من مسكن «عدل» مع العلم أن والدتها في ذلك الوقت كانت تبلغ من العمر 60 سنة، أما في الوقت الحالي فوجدت نفسها مهمشة وتم حرمانها من الاستفادة من مسكن بحجة العمر الحالي لها.    
 
زهرة قلاتي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha