شريط الاخبار
اعتماد نظام ألبوكوس عبر 29 معبرا حدوديا لمنع تسلل الدواعش فرعون تنتقد تصنيف الجزائر في ذيل ترتيب خدمات النت إطلاق عملية استكشافية مسبقة لأشغال ميناء شرشال لقاء بين وزارة الفلاحة واتحاد التجار لتنظيم استيراد وتسويق اللحوم مهنيّون يطالبون وزارة التجارة بمنع استيراد الأحذية 75 بالمائة نسبة الاستجابة لإضراب التكتل النقابي زمالي يعطي الضوء الأخضر لبن غبريت لطرد الأساتذة المضربين بنك الجزائر لا يستبعد إعادة تقييم الدينار التصحيحيون يفشلون في الإطاحة بسيدي السعيد إصدار نصوص تطبيقية بآلية التمويل غير التقليدي نهاية الشهر إيني وبسايبام دفعتا رشاوى للحصول على عقود بترولية في الجزائر التنسيقية الولائية للصحة تهدد بشل القطاع في تيزي وزو مشاركة الأطباء ضرورية لوضع نظام صحي فعال طلبة المدارس العليا للأساتذة يصرون على مواصلة الإضراب نخبة الجيش تتولى السهر على تكوين القوات المسلّحة هذه هي العقوبات التي تنتظر جميعي، طليبة وستة محافظين في الأفلان قوانين لإصلاح المنظومة الجبائية المحلية قريبا تنشيط التعاون المخابراتي والأمني بين الجزائر وروسيا لوقف تمدّد الإرهاب النفط يغلق عند أعلى مستوياته في أسبوعين حداج يستقيل من لجنة الانضباط ويفضح تجاوزات زطشي عصابة تخزّن المخدرات داخل محل مهمل تابع لبلدية براقي بن غبريت تستقبل ممثلة قراء العرب نجم ستار أكاديمي المصري كريم كامل يطلق أغنية باللهجة الجزائرية «أوندا» ساهم بـ47 مليار سنتيم لإنعاش المشهد الثقافي ماندي يسجل في مرمى الريال ثالث أهدافه بألوان بيتيس نقابات الصّحة تدعو الى التلقيح ضد «البوحمرون» وتنفي احتمال الإصابة بالعقم لاعبو «سي أس سي» وعدوا السنافر بإعادة الفريق لسكة الانتصارات سريعا شباب بلوزداد - أونز كرياتورز المالي (ملعب 20 أوت سا 17) تحقيقات تكشف تأجير سجلات تجارية لمستفيدين من «أونساج بشركة «كوكا كولا» أكثر من 300 منصب بيداغوجي لفائدة نزلاء المؤسسات العقابية « النظر في 586 قضية من أصل 1200 قضية أحيلت على العدالة عبر 22 عملية ترحيل» السلطات العمومية تتجه إلى حل نقابة كنابست ارتفاع أسعار النفط بـ 1.2 بالمائة سيدي علي بوناب... مقابر الذاكرة لمجاهدين دفنوا أحياء لا قطع غيار إيرانية لتركيب سيارات بيجو في الجزائر سوفاك تطلق النسخة المحدودة من سيارات غولف تحت تسمية جوان الحكومة ترفع التجميد عن مشروع توسعة ميترو الجزائر مير بئر خادم السابق ينتحل هوية إطار بالجيش ويتصل بوكيل جمهورية إحصاء 120 ألف متعامل مخالف للنظام الجبائي والجمركي والبنكي قاعدة عسكرية روسية في ليبيا !

واقع تنموي بطيء أمام ارتفاع الكثافة السكانية

الكاليتوس ..الطابع الريفي يحول دون عصرنة البلدية


  14 نوفمبر 2017 - 11:42   قرئ 108 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
الكاليتوس ..الطابع الريفي يحول دون عصرنة البلدية

بلدية الكاليتوس الواقعة غرب العاصمة، بطابعها الفلاحي، وقد شهدت الأخيرة خلال السنوات الماضية نموا ديموغرافيا، إلا أن واقع التنمية المحلية يسير بوتيرة بطيئة مقارنة بارتفاع الكثافة السكانية، حيث يتخبط سكان العديد من الأحياء فينقائص ومشاكل أرقت يومياتهم على غرار غياب المرافق العمومية والشبانية، ما جعلهم يناشدون السلطات المحلية قصد تحريك عجلة التنمية.وقفت «المحور اليومي « خلال الزيارة الميدانية التي قادتها إلى الكاليتوس للوقوف على جملة النقائص والمشاكل اليومية التي يتخبط فيها قاطنو مختلف أحياء هذه البلدية.

 
 حي رمضان منور يغرق في الظلام

  يعرف حي الشهيد رمضان منور ببلدية الكاليتوس تذبذبا وانقطاعا للتيار الكهربائي عن شبكة الانارة العمومية للحي، ما يجعل من تدخل مصالح المختصة لإصلاح الوضع أمرا ضروريا، حيثي عانى السكان الأمرّين بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن شبكة الإنارة العمومية للحي، وكذا تعطل عدد من الأعمدة وصعوبة تزويد المساكن، وحسب شهادة محدثينا لـ «المحور اليومي» فإنهم يتخبطون في هذا المشكل منذ مدة طويلة، وازدادت معاناتهم أكثر خلال الفترة الاخيرة بسبب مسآلة الإنارة والتي تزامنت مع موسم الشتاء، حيث يخيم الظلام الدامس على أرجاء الحي مع حلول الساعات الأولى من الليل، وهو ما يجعل من التنقل أمرا صعبا على السكان، ومما زاد من امتعاض هؤلاء هو عدم تحرك المصالح المختصة لإيفاد المصالح التقنية من أجل اصلاح الوضع، مشرين أن بداية هذا التذبذب المتكرر كان بعد تدخل عمال مصالح التقنية التابعة للإدارة الانارة العمومية، من اجل اصلاح عطب مس شبكة الانارة للحي، ألا أن اصلاح هذه الأخيرة لم يقوم بإتمامه، ليقع الاشكال المطروح، وعلى هذا الأساس يطالب السكان بضرورة حل انشغالهم في أقرب وقت ممكن من أجل إنهاء معاناتهم، باعتبار أن الانارة الليلية تعد ضرورة ملحة وخدمة عمومية لا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال.
 
 حي مناصرية مقصى من المشاريع

 من جهتهم، يشتكي قاطنو حي مناصرية جملة من النقائص التي يغرق فيها حيهم في ظل غياب العديد من المرافق ضرورية على غرار اهتراء الطرقات، حيث أبدى هؤلاء استياءهم من الوضع الذي آلت إليه هذه الأخيرة التي تحوّلت إلى حفر ومطبات في وقت لم تتحرك السلطات ساكنة، حيث أعرب هؤلاء في حديثهم لـ «المحور اليومي» عن تذمرهم من الوضع الذي بات عليه حيهم الذي أضحى يغرق في جملة من النقائص وغياب العديد من المرافق الضرورية، وأضاف محدثونا أن المشكل الأول الذي يطرح نفسه بقوة هو مشكل اهتراء طرقات الحي التي لم تعد تصلح للاستعمال -على حد تعبيرهم-
وحسبما أشار إليه أحد السكان في معرض حديثه أن حيهم لم يستفد من عملية إعادة تهيئة وتعبيد الطريق منذ سنوات، مضيفا في ذات السياق أن السلطات المحلية لم تكلف نفسها عناء تجسيد مشروع تعبيد الطرق وأزقة الحي رغم العديد من الشكاوى والمطالب التي قام السكان برفعها إلى المسؤولين المحليين قصد التكفل بهذا الانشغال.
وأردف المتحدث قائلا «إن غياب التهيئة أثر بشكل سلبي على الحياة اليومية لقاطنيه كما أثر في صورة الحي ككل، مشيرا إلى أن المشكل لا يتوقف على وضعية الطريق المهترئة على طولها بل يتعداها إلى الأرصفة التي توجد في وضعية كارثية، أين يتحتم على السكان المشي وسط الطريق بسبب عدم وجود الأرصفة في بعض الازقة، وهو ما يشكل خطرا على سلامة الراجلين خاصة الأطفال منهم.
من جهته، أكد مواطن آخر أن الوضع يزيد تأزما في كل مرة يحل فيها فصل الشتاء أن تتحول طرقات ومسالك الحي إلى برك من المياه والأوحال يصعب فيها التنقل، مضيفا أن الوضع لا يختلف في فصل الصيف أين يشهد الحي تطاير كثيف للغبار بسبب الاتربة المتراكمة التي تخلفها سيول الامطار الجارفة.
كما أكد السكان أنهم رفعوا العديد من الشكاوى والمطالب للمسؤولين المحليين من أجل التكفل بانشغالاتهم اليومية التي أضحت تورق كاهلهم، مطالبين في ذات السياق السلطات  بضرورة التدخل وتجسيد مشروع تعبيد طرقات حيهم.
 
 قاطنو حي الثورة الاشتراكية ينتظرون التفاتة السلطات

 غير بعيد عن حي مناصرية يطالب سكان حي الثورة الاشتراكية التابع لبلدية الكاليتوس من السلطات المحلية ضرورة التكفل بانشغالاتهم بعدما طالهم الاقصاء والتهميش لسنوات عديدة ما سبب لهم معاناة كبيرة زادت من حدتها جملة من النقائص التي يشهدها حيهم، حيث كشف سكان حي الثورة الاشتراكية بالكاليتوس عدة مشاكل ونقائص نغصت معيشتهم طيلة عقود من الزمن، فسكان هذا الحي يصفون هذا الأخير بالبدائي والمعزول بسبب غياب مظاهر التنمية والتهيئة الحضرية به، إلى جانب هذا يشكو هؤلاء من عدم استفادت حيهم من أي برنامج تنموي من شانه رفع الغبن عنهم وفك العزلة. في ذات السياق، لا تزال طرقات حي الثورة الاشتراكية عبارة عن مسالك ترابية لم يتم تزفيتها، وهو ما سبب معاناة كبيرة للسكان خاصة في فصل الشتاء أين تتحول هذه المسالك إلى برك من المياه والأوحال بفعل تساقط الأمطار، كما يشكو السكان من الانتشار الفادح لأكوام من النفايات والأوساخ المتراكمة عند مدخل الحي في ظل انعدام حاويات خاصة لتجميعها، كما يعاني قاطنو الحي من نقص فادح في وسائل النقل، الأمر الذي يضطر بهم الى الوقوف لساعات قرب الطريق العام في انتظار الحافلات التي تمر بحيهم والتي تربط بين الكاليتوس والأربعاء. كما يعاني السكان بسبب الغياب التام للإنارة العمومية حيث يغرق حيهم في ظلام دامس مع حلول الليل، ويعيش العمال والطلبة هاجس الخوف عند الخروج في الصباح الباكر من اجل الالتحاق بمقاعد العمل والدراسة، بحكم موقع الحي الذي يعد معزولا عن المناطق الحضرية وبعيدا عنها حيث يقطعوا هؤلاء مسافات طويلة في ظلام دامس من أجل الوصول للطريق العام ومن ثم انتظار وسائل النقل، كما أن الانتشار الكبير للكلاب الضالة زاد من هاجس مخاوفهم خاصة بالنسبة للأولياء الذين باتوا يخافون على أبنائهم ويصحبونهم بصفة يومية إلى مقاعد الدراسة. ويطالب هؤلاء السلطات المحلية بضرورة الالتفاتة إليهم والتكفل بانشغالاتهم، خاصة وأنهم لم يستفيدوا من أي برامج تنموية واصفين ما يعيشونه من عزلة وتهميش منذ عقود بالإقصاء المتعمد، خاصة وأن حيهم يعد من أقدم الأحياء بالبلدية وهو عبارة عن أحواش تعود لفترة الاستعمارية.
 
 الاختناق المروري النقطة السوداء

 يعد مشكل الازدحام المروري من بين المشاكل التي تؤرق سكان العاصمة على مستوى العديد من البلديات خاصة في أوقات الذروة أين تزيد معاناة المواطنين حيث تجدهم ينتظرون لمدة تزيد عن ساعة في زحمة الطريق، ومن بين البلديات التي تشهد ازدحام مروري خانق نجد بلدية الكاليتوس التي تعرف خلال الفترة الصباحية والمسائية شللا في حركة المرور، أين بات سكان المنطقة يتذمرون من الوضعية التي لم يجد لها المسؤولين حلا نهائيا،  كونهم يقضون ساعات من الزمن وسط الاختناق، وهو ما نتج عنه العديد من المشاكل بداية من وصولهم إلى أماكن العمل متأخرين، وبالرغم من خروجهم  من منازلهم في وقت باكر إلا أنهم لا يصلون في القوت المحدد، بسبب الانسداد التام الذي تعرفه المنطقة.
حسب شهادة السكان، فإنهم أكدوا أنهم يقضون مدة ساعة أو أكثر في السيارات من أجل الخروج من وسط البلدية للوصول إلى الطريق السريع بغية الالتحاق إلى العاصمة، فبمجرد خروجهم من منازلهم تبدا معاناتهم، حيث أصبح الأولياء يحرصون على الخروج بعد الفجر من أجل التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة في الوقت المحدد -أي على الساعة الثامنة صباحا- مشددين في الوقت ذاته على أنهم أصبحوا يقضون ساعات كاملة في زحمة السير للوصول إلى أماكن عملهم أو مقاعد الدراسة خاصة بالنسبة للطلبة على مستوى العاصمة.كما تعرف المنطقة نفس المشكل في الفترات المسائية بحكم ان الأخيرة تعرف تواجد محلات بيع الشواء وهو ما يجعل المنطقة وجهة العديد من أفراد العائلات للالتقاء فيما بينهم وهو الزمر الذي جعل سكان المنطقة والأحياء المجاورة بالإضافة الى العمال يتذمرون جراء التحاقهم الى منازلهم منهكين وهو ما جعل سكان المنطقة والمواطنين الذين يتخذون تلك المناطق ممرات لهم يطالبون من الجهات الوصية إيجاد الحلول في أقرب الآجال.  
 
شباب دون مرافق ترفيهية 

يطالب شباب حي الراديو ببلدية الكاليتوس من السلطات المحلية توفير المرافق الترفيهية والرياضية التي من شأنها أن تخفف من معاناتهم وعدم التنقل إلى الأحياء المجاورة من اجل مزاولة هواياتهم المفضلة، اذ أضحى حلم استفادة الحي من مساحات خضراء وملاعب للعب والترفيه من الأمور شبه- المستحيلة بالرغم من استفادة العديد من البلديات الأخرى من هذه المرافق، حيث أشار شباب الحي ان التنقل ما بين الأحياء والبلديات من اجل ممارسة الرياضة اضحى يزيد من معاناتهم اليومية، في حين أكد أخرون أنهم فضلوا الجلوس بالحي من أجل قضاء أوقات فراغهم،  مطالبين من الجهات الوصية التدخل من اجل  انتشالهم من الوضع الذي بات يقلق العديد من اوليائهم خاصة وان الكثيرين من شباب الحي  اتخذوا من زوايا  الطرقات أماكن للعب وهو ما يجعلهم يدخلون في مناوشات كلامية مع أصحاب المركبات التي تكون مركونة أمامهم، وأضاف احد الشباب قائلا « خلال العطل الأسبوعية والفترات المسائية تجد شباب الحي والأطفال  ينتشرون أمام الطرقات العامة غير مبالين بالسيارات التي تشكل خطرا عليهم، وتحت العمارات ما يجعلهم في غالب الأحيان يدخلون في مناوشات كلامية مع الجيران.» ليطالب المعني السلطات بإنشاء بمساحات خضراء ومرافق للعب.
 
بوعلام حمدوش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha