شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

بينما تشبث تجار القصابات بأثمان اللحوم الملتهبة

تراجع أسعار الماشية بالأسواق الأسبوعية في الجلفة


  12 ديسمبر 2017 - 13:20   قرئ 582 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
تراجع أسعار الماشية بالأسواق الأسبوعية في الجلفة

عرفت أسعار الماشية تقهقرا مفاجئا هذه الأيام بمختلف الأسواق الأسبوعية لولاية الجلفة في مختلف الأسواق ورغم أن البعض توقع العكس إلا ان بورصة هذه الفئة أكدت العكس هذه الأيام.

تراجعت الأسعار إلى مستويات قياسية بكل من أسواق الجلفة على غرار حاسي بحبح، مسعد دار الشيوخ، البيرين وعين الرومية إلا أن الملاحظ كذلك أن هذه الوضعية لم تصاحبها انخفاض في أسعار اللحوم ما يطرح العديد من التساؤلات. وتدحرجت أسعار النعاج المصحوبة بخروف أو خروفين إلى سعر يناهز 30.000 دج وصولا في بعض الأحيان إلى 22.000 دج في وقت الذي كان سعرها في السابق يفوق الـ 35 ألف دج و40 ألف دج شأنه شأن سعر الخروف صاحب السنة الواحدة الذي وصل سعره إلى حدود 15 ألف دج بعدما كانت قيمته تتجاوز 20 و25 ألف دج. ويرجع أهل الاختصاص من موالين وتجار هذا الانهيار «غير المسبوق» إلى عدة عوامل أهمها الجفاف الذي يضرب المنطقة وتقلص مساحات الرعي التي أتى عليها الحرث العشوائي من طرف أناس يشكلون خطرا على الفضاءات بالمناطق السهبية دون «حسيب» أو «رقيب». كما يشتكي الموال من ارتفاع مادة الأعلاف باختلاف أنوعها -على مستوى الأسواق الموازية التي أضحت هاجسا كبيرا، حيث وصل سعر «النخالة (مشتقات طحن مادة القمح اللين) إلى 3550 إلى 3600دج، كما ارتفع سعر مادة الشعير إلى ما يفوق 3600 دج للقنطار الواحد في السوق السوداء ووصل سعر حزمة التبن إلى 600 دج في الوقت الذي كانت لا تفوق فيه سعر 250 إلى 300 دج.  على عكس الانخفاض المسجل في أسعار المواشي عبر مختلف الأسواق الأسبوعية للولاية فإن أصحاب القصابات لم يواكبوا هذه الوضعية بل على العكس تشبثوا بلوحة الأسعار الملتهبة لمنتوجاتهم، وهو الأمر الذي لم يجد له المستهلك أي تفسير، وينتهز هؤلاء الفرصة بإبقاء الأسعار على حالها لتحقيق الربح على حساب المستهلك وأيضا على حساب الموالي الذي يعاني الأمرين بتحمله من جهة تكاليف باهظة لتربية الأغنام -مصدر رزقه -أو تحمل أسعار زهيد تجعله يفكر في ترك هذه الشعبة بكل حسرة وألم.في محاولة منهم لاستمالة المستهلك عمدت بعض القصابات بعاصمة الولاية وبعدد من البلديات إلى خفض السعر بـ 100 دج للكيلوغرام الواحد للحم الخروف. وأرجع رئيس مصلحة مراقبة الممارسة التجارية والمضادة للممارسة بمديرية التجارة عباس سعد هذه الوضعية إلى قانون العرض والطلب الذي يحكم هذه الممارسة التجارية، حيث أوضح أن الأسعار انخفضت قليلا بعاصمة الولاية لأن الطلب متزايد على عكس بعض من البلديات كما هو الحال لدار الشيوخ، حد الصحاري، حاسي بحبح ومسعد التي سجلت انخفاضا في أسعار اللحوم الحمراء بدرجة أكبر. أضاف المعني أن سعر لحم الخروف انخفض بقصابات عاصمة الولاية حيث بلغ 1100 دج بعدما كان يناهز 1200 دج للكيلوغرام في وقت سابق وببعض البلديات نزل السعر بفارق 200 إلى 300 دج للكيلوغرام الواحد». ويرتكز عمل الأعوان إلى جانب فرض الرقابة على الممارسة التجارية مراقبة جودة المنتوج في إطار حماية المستهلك من كل أخطار صحية ناجمة عن هذه المواد التي تحتاج إلى الحفظ وعرضها بشكل يضمن سلامتها.
 
م.ح