شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

حي 1827 مسكن بالعاشور

المياه القذرة تغرق أقبية العمارات ومعاناة السكان تتواصل


  19 ديسمبر 2017 - 13:03   قرئ 359 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
المياه القذرة تغرق أقبية العمارات ومعاناة السكان تتواصل

يعاني سكان حي 1827 مسكن بالسبالة في العاشور الأمرّين بسبب غرق أقبية العمارات بمياه الصرف الصحي وهو ما خلف وضعا بيئيا مترديا وانتشار الروائح الكريهة، في وقت تتخذ السلطات المعنية موقف المتفرج رغم العديد من الشكاوى التي رفعها هؤلاء المواطنون.

جدد قاطنو حي 1827 مسكن مطالبة السلطات المحلية التدخل من أجل تهيئة وتنظيف الأقبية التي أضحت غارقة في مياه الصرف الصحي، حيث بات الوضع يشكل خطرا على حياة السكان نظرا لانتشار الروائح الكريهة وانتشار الحشرات السامة والفئران بها بحكم أنه لم يتم تهيئتها منذ التحاقهم بالحي على حد تعبير السكان، وهو جعل حياة قاطني الحي في خطر خاصة الأطفال الذين تعرضوا للعديد من الأمراض منها الجلدية والحساسية نتيجة هذا الوضع.  وحسب شهادة أحد السكان الذي أكد على أن العديد من اقبية العمارات تغرق في المياه القذرة وهو الامر الذي يزيد من معاناة السكان وبالرغم من الشكاوى المرفوعة لدى الجهات المعنية غير أنها لم تتدخل إلى غاية اليوم، وتساءل محدثونا عن الأسباب التي جعلت الجهات المختصة تتهرب من مسؤوليتها ولا تقوم بواجبها من أجل تهيئة تلك الأقبية. في سياق ذي صلة اشتكى هؤلاء من مشكل تعطل المصاعد وهو ما جعل إمكانية الصعود والنزول مستحيلة، خاصة بالنسبة للمسنين، المعاقين وفئة الأطفال المتمدرسين، الذين يجدون أنفسهم مجبرين على الصعود والنزول لمرات عديدة يوميا في ظل التعطل المستمر والمتكرر للمصاعد الكهربائية دون أي تدخل يذكر للسلطات المعنية، حسب ما أكده لنا سكان الحي أنهم يلجؤون في كل مرة إلى مكاتب وكالة «عدل» الكائنة بنفس الحي، والتي بدورها تقوم بتوجيههم إلى المديرية العامة بحجة أن تصليح المصاعد لا يندرج ضمن اختصاصها، لتتواصل بذلك المعاناة اليومية للمواطنين الذين اشتكوا من الوضع الذي حرمهم من أبسط حقوقهم، وهذا بالرغم من دفعهم جميع المصاريف على حد تعبيرهم.

 

ب ح