شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

القارورات البديل الوحيد للقاطنين لمواجهة برد الشتاء 

أحياء سكنية جديدة بالعاصمة لا تتوفر على شبكة الغاز


  26 ديسمبر 2017 - 12:57   قرئ 441 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
أحياء سكنية جديدة بالعاصمة لا تتوفر على شبكة الغاز

لا تزال الأحياء السكنية الجديدة التي تم تدشينها خلال السنوات الأخيرة تعاني من عدة نقائص حالت دون اكتمال فرحة العائلات التي كانت تقطن في بيوت من صفيح او سكنات هشة بعد تحصلها على شقق جديدة. 

تفتقر الأحياء السكنية الجديدة -أو ما يعرف بـ «الأحياء الخضراء» لعدة مرافق خدماتية أهمها التهيئة الخارجية، المرافق التربوية ووسائل النقل إلى جانب خدمة غاز المدينة، هذا المشكل الذي نغص حياة الوافدين الجدد لهذه الشقق، حيث طالبوا الجهات المعنية بضرورة ربط سكناتهم بهذه الخدمة الضرورية خاصة في فصل الشتاء، اين تتضاعف الحاجة إليها، وفي هذا الشأن طالب قاطنو حي 302 مسكن ببلدية درقانة ببرج البحري، -وحسب ما أكدته العائلات بحي 302 مسكن ببلدية درقانة في حديثها «للمحور اليومي»- أن عملية التزويد بالغاز الطبيعي انطلقت منذ أكثر من شهرين، أين استفادت من العملية بعض العائلات إلا أنها تفاجأت بتوقفها دون سابق إنذار من طرف الهيئات المكلفة بالرغم من تعليمات والي العاصمة، عبد القادر زوخ، لمدراء دواوين الترقية والتسيير العقاري باستكمال عمليات التهيئة الخارجية وفتح باب الحوار مع مصالح سونلغاز لاستكمال أشغالها.
ذات المشكل تعاني منه العائلات التي تقطن بالحي السكني الجديد سيدي أمحمد التابع إداريا لبلدية بئر توتة غرب العاصمة،  حيث -وحسب ذات المتحدثين- فإن السلطات بإمكانها تزويد العائلات القاطنة بالشقق التي تم التحقق من عدم استفادة أصحابها من سكنات من قبل كي لا يكون الضغط على المؤسسة ويتم تعميم عملية التزود بالغاز تدريجيا عبر جميع عمارات الحي. في الأخير، جدد سكان الأحياء السكنية الجديدة بكل من الحي السكني 302 مسكن» بدرقانة وسيدي امحمد، وسيدي لخضر ببئر توتة مطالبهم الى الجهات المعنية -وعلى رأسها مصالح مؤسسة سونلغاز- أخذ مشكلهم بعين الاعتبار كون أصبحوا لا يتحملون مشقة البحث عن الغاز، خاصة وأنهم سددوا كل المستحقات الخاصة بالمشروع لدى ديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء إلا انهم لايزالون يعانون الحرمان من أهم مادة يستعملونها يوميا، سيما وأنهم أصبحوا لا يقاومون البرد، حيث لايزالون يدخلون في رحلة البحث عن قارورة غاز البوتان والانتظار طويلا حتى تمر شاحنات الخواص، سيما وأن سكان الطوابق العليا، يجدون صعوبة كبيرة  في الصعود بقارورة الغاز خاصة خصوصا أن بعض عمارات الحي تتكون من 10 طوابق.
 
خليدة تافليس