شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

تقطن بمساكن تنعدم فيها شروط العيش الكريم

180 عائلة بحي غوماز في سطاوالي تستغيث


  02 جانفي 2018 - 14:15   قرئ 799 مرة   0 تعليق   أخبار الوسط
180 عائلة بحي غوماز في سطاوالي تستغيث

ما زالت أزيد من 180 عائلة قاطنة بحي غوماز القصديري ببلدية سطاوالي غرب العاصمة، تعيش ظروفا جد صعبة، أقل ما يقال عنها إنها حياة كارثية في بيوت من القصدير والصفيح تنعدم بها أدنى شروط العيش الكريم منذ ما يزيد عن نصف قرن من الزمن، ويطالب المعنيون السلطات الولائية بإدراجها ضمن قوائم العائلات المعنية بعملية إعادة الإسكان، حيث إن حيهم يعتبر واحدا من الأحياء التي لم يتم إدراجها ضمن أي عملية من عمليات الترحيل بعد، وهو الأمر الذي ولد لديهم حالة من القلق مخافة الإقصاء وعدم الحصول على مساكن جديدة، حيث ينتظرون انتشالهم من هذا الوضع المزري.

اطلعت «المحور اليومي» خلال الزيارة التفقدية لبلدية سطاوالي على المشاكل التي يتخبط فيها سكان مختلف أحيائها، من بينهم قاطنو حي غوماز التابع لبلدية سطاوالي، الذين يقبعون في أوضاع معيشية مزرية، وتحدث سكان الحي عن حجم المعاناة التي يكابدونها يوميا على مدار قرابة نصف قرن من الزمن، وأشار محدثونا إلى أن حيهم الذي يحصي قرابة 180 عائلة يشهد حالة جد متقدمة من التدهور جراء غياب التهيئة العمرانية، وهو ما اطلعنا عليه أثناء وجودنا به، فطرقه الضيقة المؤدية إلى منازلهم عبارة عن مسالك ترابية وعرة، حيث يجد القاطنون صعوبات أثناء تنقلاتهم اليومية خاصة الأطفال وكبار السن، وأشار المواطنون إلى أن هذه المعاناة تزداد حدتها مع حلول فصل الشتاء، أين تتحول الطرق إلى برك من المياه والأوحال، يتعذر معها التحرك، خاصة إذا تعلق الأمر بالحالات المستعجلة والخطيرة، وهو ما أكده أحد مواطني الحي، حيث أبرز أن عدة مصابين بأمراض مزمنة وخطيرة قد تدهورت أحوالهم الصحية بسبب نوبات مفاجئة حدثت لهم في ظل صعوبة الوصول إليهم والتدخل في الوقت المناسب. وأكد عدد من سكان الحي الأوضاع الكارثية التي يعيشونها في ببيوت قصديرية لا تتوفر فيها أدنى ضروريات العيش الكريم، فصور المعاناة والبؤس تتجسد في كل ركن من أركان بيوتهم حسبما صرح به أحد مواطني الحي، الذي ذكر أن منازلهم أصبحت تشكل خطرا على صحتهم، خاصة بالنسبة للأطفال الذين بات يعاني بعضهم من أمراض تنفسية على غرار الربو فضل عن الحساسية، بسبب الرطوبة العالية داخل البيوت. وأمام الوضع القائم، تناشد هذه العائلات السلطات المحلية والولائية التدخل العاجل وترحيلها إلى مساكن جديدة تضمن لها العيش الكريم وتنتشلها من الوضع المزري.
 
بوعلام حمدوش