شريط الاخبار
سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست

وزير الداخلية في أوّل تعليق على قمع الأطباء المقيمين

سيروا في 47 ولاية إلّا العاصمة ممنوع


  10 جانفي 2018 - 21:04   قرئ 869 مرة   0 تعليق   الوطني
سيروا في 47 ولاية إلّا العاصمة ممنوع

افتتاح مدرسة وطنية لتكوين الإطارات بتلمسان سبتمبر المقبل

 ردّ وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، على الانتقادات التي طالت أفراد الشرطة، الذين  قمعوا  الأطباء المقيمين خلال مسيرتهم الأربعاء الماضي بالعاصمة، مؤكّدا أنّ  هؤلاء أمامهم 47 ولاية فليسيروا فيها لكنّهم يعلمون أنّ المسيرات ممنوعة بالعاصمة .

قال وزير الداخلية، نور الدين بدوي، في ردّه على مساءلة النواب من أعضاء لجنة المالية والميزانية، خلال مناقشة مشروع تسوية الميزانية، أمس، بخصوص الضرب الذي تعرّض له الأطباء المقيمون داخل مستشفى مصطفى باشا الجامعي، وهم بصدد تنظيم حركة احتجاجية، إن:  القانون واضح . وجدّد بدوي التذكير بأنّ المسيرات والتظاهر في العاصمة ممنوع، مؤكّدا أن  القانون يمنع المسيرة في العاصمة ، وتابع يقول:  أمامهم 47 ولاية مسموح لهم تنظيم مسيرات فيها أو وقفات واعتصامات ما عدا العاصمة لأنه ممنوع بموجب القانون . ودافع وزير الدّاخلية، عن أعوان الشرطة الذين أطّروا المسيرة، التي سجّلت تجاوزات حيث تعرّض الأطباء المقيمون إلى الضرب والتعنيف، ما جعل موجة المساندة والدعم تقوى في صالحهم. وقال بدوي إنه لا ينبغي لحركة احتجاجية أو مسيرة أن تتحوّل إلى مشكل أمني، وكشف أنّ معلومات مسرّبة أبانت أنّ أجانب كانوا مندسّين في أوساط احتجاجات الأطباء المقيمين، وطلب النواب توضيحات بهذا الخصوص فقال إنهم  أطباء أجانب . وخاض بدوي في تفاصيل احتجاجات الأطباء، فقال إن  هناك أشخاص يدفعون الدولارات من أجل تلقي تعليم عال بالخارج والعمل في جميع الظروف، بالمقابل يرفض أطباء كوّنتهم الدولة العمل في ولايات جنوبية وأخرى داخلية . بخصوص التوازن الجهوي في التغطية الأمنية، أكد نور الدين بدوي، أنّ الدولة تبذل مجهودات بهذا الخصوص، لافتا إلى أنّ الدفعات الأمنية التي ستتخرّج قريبا ستعمل لترسيخ التوازن الجهوي في التغطية الأمنية. وكشف الوزير عن افتتاح المدرسة الوطنية لتكوين الإطارات بولاية تلمسان، شهر سبتمبر المقبل، مؤكّدا أن هذه المدرسة ستتكفّل بتكوين إطارات الوزارة إلى جانب المنتخبين المحلّيين. بخصوص الولايات المنتدبة، أكد الوزير أن تنفيذ قرارات رئيس الجمهورية بما في ذلك القرار المتعلق بإعادة التنظيم الإداري بمناطق الهضاب العليا لا رجعة فيه ولا تعترضه صعوبات مالية. وأوضح أن هذا القرار هو من ضمن الأولويات في إطار خطة وطنية تنموية متكاملة وتبلور في تنظيم اداري جديد بالجنوب من خلال استحداث 10 ولايات منتدبة، ثم نحو الهضاب العليا كمرحلة ثانية في 2018 ومستقبلا الانتقال نحو تقسيم إقليمي جديد يتم خلاله استحداث ولايات كاملة الصلاحيات من بين الولايات المنتدبة.  وطمأن بدوي قائلا إن القرار السياسي الخاص بترقية بعض دوائر الهضاب العليا إلى ولايات منتدبة قد اتخذ، وتعمل مصالحه على تهيئة كل الظروف اللائقة لتنفيذه في سنة 2018، نافيا وجود نقص مرتبط بالجانب المالي لتنفيذ هذا المسعى الذي سيكون في مستوى طموحات مواطني العديد من المناطق كبريكة، العلمة، أفلو وبوسعادة. وذكر أن الحكومة بصدد توفير كل الشروط لجعل الولايات المنتدبة بالجنوب وظيفية، من خلال تدعيم مصالح الدولة وصلاحياتها في تجسيد البرامج التنموية الخاصة بهذه الولايات الجديدة، من أجل ضمان جاهزيتها لمواكبة طلبات سكانها لتحقيق الإقلاع التنموي المنشود وتقريب الإدارة والسلطات العمومية من المواطن. وأكد في السياق ذاته، أن كل المدن التي تتوفر على معايير قابلة لتنمية مستقلة بوتيرة مقبولة ستستفيد من هذه العملية منها بريكة التي ستستحدث بها ولاية منتدبة جديدة. وزارة الداخلية 

 حكيمة.ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha