شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

وزير الداخلية في أوّل تعليق على قمع الأطباء المقيمين

سيروا في 47 ولاية إلّا العاصمة ممنوع


  10 جانفي 2018 - 21:04   قرئ 218 مرة   0 تعليق   الوطني
سيروا في 47 ولاية إلّا العاصمة ممنوع

افتتاح مدرسة وطنية لتكوين الإطارات بتلمسان سبتمبر المقبل

 ردّ وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، على الانتقادات التي طالت أفراد الشرطة، الذين  قمعوا  الأطباء المقيمين خلال مسيرتهم الأربعاء الماضي بالعاصمة، مؤكّدا أنّ  هؤلاء أمامهم 47 ولاية فليسيروا فيها لكنّهم يعلمون أنّ المسيرات ممنوعة بالعاصمة .

قال وزير الداخلية، نور الدين بدوي، في ردّه على مساءلة النواب من أعضاء لجنة المالية والميزانية، خلال مناقشة مشروع تسوية الميزانية، أمس، بخصوص الضرب الذي تعرّض له الأطباء المقيمون داخل مستشفى مصطفى باشا الجامعي، وهم بصدد تنظيم حركة احتجاجية، إن:  القانون واضح . وجدّد بدوي التذكير بأنّ المسيرات والتظاهر في العاصمة ممنوع، مؤكّدا أن  القانون يمنع المسيرة في العاصمة ، وتابع يقول:  أمامهم 47 ولاية مسموح لهم تنظيم مسيرات فيها أو وقفات واعتصامات ما عدا العاصمة لأنه ممنوع بموجب القانون . ودافع وزير الدّاخلية، عن أعوان الشرطة الذين أطّروا المسيرة، التي سجّلت تجاوزات حيث تعرّض الأطباء المقيمون إلى الضرب والتعنيف، ما جعل موجة المساندة والدعم تقوى في صالحهم. وقال بدوي إنه لا ينبغي لحركة احتجاجية أو مسيرة أن تتحوّل إلى مشكل أمني، وكشف أنّ معلومات مسرّبة أبانت أنّ أجانب كانوا مندسّين في أوساط احتجاجات الأطباء المقيمين، وطلب النواب توضيحات بهذا الخصوص فقال إنهم  أطباء أجانب . وخاض بدوي في تفاصيل احتجاجات الأطباء، فقال إن  هناك أشخاص يدفعون الدولارات من أجل تلقي تعليم عال بالخارج والعمل في جميع الظروف، بالمقابل يرفض أطباء كوّنتهم الدولة العمل في ولايات جنوبية وأخرى داخلية . بخصوص التوازن الجهوي في التغطية الأمنية، أكد نور الدين بدوي، أنّ الدولة تبذل مجهودات بهذا الخصوص، لافتا إلى أنّ الدفعات الأمنية التي ستتخرّج قريبا ستعمل لترسيخ التوازن الجهوي في التغطية الأمنية. وكشف الوزير عن افتتاح المدرسة الوطنية لتكوين الإطارات بولاية تلمسان، شهر سبتمبر المقبل، مؤكّدا أن هذه المدرسة ستتكفّل بتكوين إطارات الوزارة إلى جانب المنتخبين المحلّيين. بخصوص الولايات المنتدبة، أكد الوزير أن تنفيذ قرارات رئيس الجمهورية بما في ذلك القرار المتعلق بإعادة التنظيم الإداري بمناطق الهضاب العليا لا رجعة فيه ولا تعترضه صعوبات مالية. وأوضح أن هذا القرار هو من ضمن الأولويات في إطار خطة وطنية تنموية متكاملة وتبلور في تنظيم اداري جديد بالجنوب من خلال استحداث 10 ولايات منتدبة، ثم نحو الهضاب العليا كمرحلة ثانية في 2018 ومستقبلا الانتقال نحو تقسيم إقليمي جديد يتم خلاله استحداث ولايات كاملة الصلاحيات من بين الولايات المنتدبة.  وطمأن بدوي قائلا إن القرار السياسي الخاص بترقية بعض دوائر الهضاب العليا إلى ولايات منتدبة قد اتخذ، وتعمل مصالحه على تهيئة كل الظروف اللائقة لتنفيذه في سنة 2018، نافيا وجود نقص مرتبط بالجانب المالي لتنفيذ هذا المسعى الذي سيكون في مستوى طموحات مواطني العديد من المناطق كبريكة، العلمة، أفلو وبوسعادة. وذكر أن الحكومة بصدد توفير كل الشروط لجعل الولايات المنتدبة بالجنوب وظيفية، من خلال تدعيم مصالح الدولة وصلاحياتها في تجسيد البرامج التنموية الخاصة بهذه الولايات الجديدة، من أجل ضمان جاهزيتها لمواكبة طلبات سكانها لتحقيق الإقلاع التنموي المنشود وتقريب الإدارة والسلطات العمومية من المواطن. وأكد في السياق ذاته، أن كل المدن التي تتوفر على معايير قابلة لتنمية مستقلة بوتيرة مقبولة ستستفيد من هذه العملية منها بريكة التي ستستحدث بها ولاية منتدبة جديدة. وزارة الداخلية 

 حكيمة.ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha