شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

والي تيزي وزو محمد بودربالي يشرح واقع التنمية المحلية بالولاية

الموافقة على 295 مشروع استثماري من أصل 1100 طلب مسجّل


  10 جانفي 2018 - 21:14   قرئ 170 مرة   0 تعليق   الوطني
الموافقة على 295 مشروع استثماري من أصل 1100 طلب مسجّل

 أبرز والي تيزي وزو محمد بودربالي أمس، أن مصالحه -في إطار استراتيجية بعث الاستثمار على مستوى الولاية- قامت بالموافقة على 295 مشروع استثماري في مختلف القطاعات بميزانية إجمالية تتعدى 77 مليار دينار، وهي المشاريع التي ستسمح بخلق أكثر من 15 ألف منصب شغل. 

 اعتبر محمد بودربالي خلال نزوله ضيفا على فوروم إذاعة تيزي وزو، أن ما تدعمت به الولاية خلال السنة الماضية في الشأن المتعلق بإنعاش الاستمار المحلي يعد مكسبا مهما بالنسبة للمنطقة التي تعاني تأخرا في هذا المجال، حيث إن مخطط عمل السلطات العمومية يكمن في إعادة تقييم ما هو موجود مع البحث عن آليات الاستغلال العقلاني والرشيد للإمكانات المتوفرة لاسيما فيما يخص عملية تطهير العقار الصناعي، وخلق مناطق صناعية حديثة تضاف للموجودة حاليا، مؤكدا أن الدولة تبقى عاجزة عن النهوض بالقطاع منفردة، حيث يبقى القطاع بحاجة إلى المستثمرين الخواص باعتبارهم شركاء يصعب التنازل عنهم في معادلة تحقيق التنمية. وفي هذا الصدد، صرح بودرالي بأن مصالحه استقبلت 1100 ملف استثمار في شتى المجالات، حيث تمت الموافقة على 295 مشروع بعد إحالتها على الدراسة والمعاينة من قبل اللجان المختصة، وهي المشاريع التي تقدر ميزانية إنجازها بـ 77 مليار دينار، العامل الذي سيسمح إلى حد بعيد بخلق مناصب شغل حديثة تقدر بأكثر من 15 ألف منصب مباشر. وفي نفس الإطار دائما، أفاد ذات المتحدث بأن 50 رخصة بناء تم منحها لأصحاب المشاريع من أجل الشروع في تجسيدها على أرض الواقع، بعد التعليمات الصارمة التي أقرتها الحكومة على الولاة، المتضمنة مرافقة المستثمرين ورفع كل العراقيل المطروحة بهدف تسهيل وتوفير كل الدعم الكافي لإطلاق مشاريعهم، لاسيما المتعلقة منها بالعقار الصناعي الذي من المنتظر أن يتدعم بمنطقة صناعية حديثة بذراع الميزان، في انتظار منطقة صوامع التي تعرف المفاوضات فيها مسارا سليما، ومن الممكن أن تنفرج الأزمة العالقة قريبا، سعيا إلى تحقيق تنمية مستدامة بعيدا عن التبعية للمحروقات. من ناحية أخرى وبغية استقطاب رجال الأعمال للاستثمار بالولاية وتشجيعهم على التخلص من ذهنية الاستثمار خارج إقليمها، دعا بودرابالي المجالس البلدية المنتخبة حديثا إلى مواكبة مسعى الحكومة والوقوف إلى جانب المستثمر لاسيما فيما يتعلق بتوفير العقار ومحاولة الاندماج بشكل إيجابي في مخطط عمل الحكومة الهادف إلى تحقيق استقلالية مالية للجماعات المحلية بعيدا عن دعم الدولة التي خصصت ما قيمته 6 ملايير دينار لإعادة البنية التحتية للبلديات على غرار تهيئة وصيانة الطرق التي تعد قاعدة رئيسة في التنمية الاقتصادية. من جهة أخرى، تحدث الوالي عن العراقيل التي تقف عقبة في طريق الأهداف المرسومة سالفة الذكر، خصوصا المتعلقة منها بالمعارضة التي قال إنه يجب عدم التركيز عليها كثيرا رغم أنها تسببت في توقف العديد من المشاريع التنموية الهيكلية على غرار الطريق السيار، مشروع التيليفريك، وكذا المراكز التقنية لردم النفايات التي استفادت منها الولاية منذ 2011 دون تجسيدها، رغم أن الدولة قامت برفع التجميد عنها بعدما كان مطبقا بعد الأزمة المالية الأخيرة. وهي المشاكل التي تضاف -حسبه- إلى العراقيل التقنية التي تواجهها مؤسسات الإنجاز وكذا غياب الميزاينة المالية. من ناحية أخرى، تطرق ذات المتحدث إلى المشروع الضخم لمجمع  سيفيتال  المقترح على السلطات، بالتأكيد على أن أصحاب المشروع رفضوا العقار المقدم لهم بكل من ذراع الميزان وفريحة لأسباب معينة، مضيفا أن أبواب الحوار مفتوحة من أجل مناقشة الاقتراحات الأخرى التي ترفع إلى ملاك المشروع الذي سيخلق 12 ألف منصب شغل بتيزي وزو.

أغيلاس. ب


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha