شريط الاخبار
اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية

والي تيزي وزو محمد بودربالي يشرح واقع التنمية المحلية بالولاية

الموافقة على 295 مشروع استثماري من أصل 1100 طلب مسجّل


  10 جانفي 2018 - 21:14   قرئ 455 مرة   0 تعليق   الوطني
الموافقة على 295 مشروع استثماري من أصل 1100 طلب مسجّل

 أبرز والي تيزي وزو محمد بودربالي أمس، أن مصالحه -في إطار استراتيجية بعث الاستثمار على مستوى الولاية- قامت بالموافقة على 295 مشروع استثماري في مختلف القطاعات بميزانية إجمالية تتعدى 77 مليار دينار، وهي المشاريع التي ستسمح بخلق أكثر من 15 ألف منصب شغل. 

 اعتبر محمد بودربالي خلال نزوله ضيفا على فوروم إذاعة تيزي وزو، أن ما تدعمت به الولاية خلال السنة الماضية في الشأن المتعلق بإنعاش الاستمار المحلي يعد مكسبا مهما بالنسبة للمنطقة التي تعاني تأخرا في هذا المجال، حيث إن مخطط عمل السلطات العمومية يكمن في إعادة تقييم ما هو موجود مع البحث عن آليات الاستغلال العقلاني والرشيد للإمكانات المتوفرة لاسيما فيما يخص عملية تطهير العقار الصناعي، وخلق مناطق صناعية حديثة تضاف للموجودة حاليا، مؤكدا أن الدولة تبقى عاجزة عن النهوض بالقطاع منفردة، حيث يبقى القطاع بحاجة إلى المستثمرين الخواص باعتبارهم شركاء يصعب التنازل عنهم في معادلة تحقيق التنمية. وفي هذا الصدد، صرح بودرالي بأن مصالحه استقبلت 1100 ملف استثمار في شتى المجالات، حيث تمت الموافقة على 295 مشروع بعد إحالتها على الدراسة والمعاينة من قبل اللجان المختصة، وهي المشاريع التي تقدر ميزانية إنجازها بـ 77 مليار دينار، العامل الذي سيسمح إلى حد بعيد بخلق مناصب شغل حديثة تقدر بأكثر من 15 ألف منصب مباشر. وفي نفس الإطار دائما، أفاد ذات المتحدث بأن 50 رخصة بناء تم منحها لأصحاب المشاريع من أجل الشروع في تجسيدها على أرض الواقع، بعد التعليمات الصارمة التي أقرتها الحكومة على الولاة، المتضمنة مرافقة المستثمرين ورفع كل العراقيل المطروحة بهدف تسهيل وتوفير كل الدعم الكافي لإطلاق مشاريعهم، لاسيما المتعلقة منها بالعقار الصناعي الذي من المنتظر أن يتدعم بمنطقة صناعية حديثة بذراع الميزان، في انتظار منطقة صوامع التي تعرف المفاوضات فيها مسارا سليما، ومن الممكن أن تنفرج الأزمة العالقة قريبا، سعيا إلى تحقيق تنمية مستدامة بعيدا عن التبعية للمحروقات. من ناحية أخرى وبغية استقطاب رجال الأعمال للاستثمار بالولاية وتشجيعهم على التخلص من ذهنية الاستثمار خارج إقليمها، دعا بودرابالي المجالس البلدية المنتخبة حديثا إلى مواكبة مسعى الحكومة والوقوف إلى جانب المستثمر لاسيما فيما يتعلق بتوفير العقار ومحاولة الاندماج بشكل إيجابي في مخطط عمل الحكومة الهادف إلى تحقيق استقلالية مالية للجماعات المحلية بعيدا عن دعم الدولة التي خصصت ما قيمته 6 ملايير دينار لإعادة البنية التحتية للبلديات على غرار تهيئة وصيانة الطرق التي تعد قاعدة رئيسة في التنمية الاقتصادية. من جهة أخرى، تحدث الوالي عن العراقيل التي تقف عقبة في طريق الأهداف المرسومة سالفة الذكر، خصوصا المتعلقة منها بالمعارضة التي قال إنه يجب عدم التركيز عليها كثيرا رغم أنها تسببت في توقف العديد من المشاريع التنموية الهيكلية على غرار الطريق السيار، مشروع التيليفريك، وكذا المراكز التقنية لردم النفايات التي استفادت منها الولاية منذ 2011 دون تجسيدها، رغم أن الدولة قامت برفع التجميد عنها بعدما كان مطبقا بعد الأزمة المالية الأخيرة. وهي المشاكل التي تضاف -حسبه- إلى العراقيل التقنية التي تواجهها مؤسسات الإنجاز وكذا غياب الميزاينة المالية. من ناحية أخرى، تطرق ذات المتحدث إلى المشروع الضخم لمجمع  سيفيتال  المقترح على السلطات، بالتأكيد على أن أصحاب المشروع رفضوا العقار المقدم لهم بكل من ذراع الميزان وفريحة لأسباب معينة، مضيفا أن أبواب الحوار مفتوحة من أجل مناقشة الاقتراحات الأخرى التي ترفع إلى ملاك المشروع الذي سيخلق 12 ألف منصب شغل بتيزي وزو.

أغيلاس. ب


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha