شريط الاخبار
أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي تشجيع عملية جمع العقارب يسهم في تخفيض الوفيات وزارة الدفاع تسلّم 554 سيارة من نوع مرسيدسبنز˜ آخر مرحلة من مسابقة توظيف الأساتذة تمر بردا وسلاما˜ على المترشحين الرحلات القصيرة تُنفر الحجاج العاديين زعلان يؤكد أنّ إضراب تقنيي الجوية الجزائرية يضر بسمعة البلاد بلقصير ينصب العقيد قندوسي قائدا جديدا للدرك الوطني بتمنراست السفير التركي يقزم˜ نشاطات منظمة غولن˜ في الجزائر بن يونس يتقارب مع الإسلاميين للتفاوض بشأن الرئاسيات حجز 4500 زوج أحذية مقلدة تحمل علامات مسجلة مستوردة من الصين نتوقع ارتفاع رقم أعمال فرع تأمين السيارات بين5 و6 بالمائة خلال 2018˜ إفريقيــــــا تنتصـــــــر لوبان تساوم الجزائر على استلام الإرهابيين مقابل منح الفيزا˜ للجزائريين بن غبريت تكشف عن إجراءات جديدة لتحسين مستوى التلاميذ تأخر انطلاق محطة القطار الجديدة بوهران الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات الحرقة˜ عبر قوارب الموت الكلا˜ تثمن مجهودات بن غبريت لمنع تسريب مواضيع البكالوريا الفنادق تستقطب 10 آلاف عائلة خلال موسم الاصطياف تسجيل 200 إصابة جديدة بسرطان الدم اللمفاوي سنويا في الجزائر تنمية المناطق الحدودية أنجع السبل لتحقيق الأمن والتنمية كناس˜ يدعو إلى الاستعمال العقلاني لبطاقة الشفاء˜ ملف الخبازين على طاولة الحكومة وهامش الربح سيحدّد وفق سلم خاص حملة أمنية لضبط المقـاتلين الأجانب في الموانئ إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار الجزائر ستنتج 18 ألف ميغاواط من الكهرباء خلال 2018 مفتشية العمل تطعن في شرعية إضراب تقنيي الجوية الجزائرية 1200 بيطري لتطويق الحمى القلاعية والحالات المسجلة استثنائية غضب الأطباء المقيمين يعود إلى الشارع بعد شهر من الهدوء 122 ألف مترشح يجتازون المقابلة الشّفهيّة للأساتذة والإداريين غدا مُحتالون تفنّنوا في النصب وحوّلوا "الفايسبوك " إلى وسيلة للإيقاع بالضحايا نقابة "سونلغاز " تتهم مسؤولين بالقطاع بالفساد وسوء التسيير احصائيات وزارة الصحة تعكس تحسن الحالة الصحية للجزائريين المخزن يتلقى صفعة جديدة من المحكمة الأوروبية بوتفليقة يؤكد التزامه العمل لأجل شراكة استثنائية مع فرنسا 

نواب اسبان وجدوا آثار دماء على جدران سجن «ارشيدونا» بعد غلقه

اسبانيا تطلق سراح «حراقة» جزائريين وتحول آخرين إلى معتقلات جديدة


  12 جانفي 2018 - 19:48   قرئ 184 مرة   0 تعليق   الوطني
اسبانيا تطلق سراح «حراقة» جزائريين وتحول آخرين إلى معتقلات جديدة

 أطلقت السلطات الاسبانية سراح العديد من «الحراقة» الجزائريين بعد تلقيها ضمانات من طرف أقارب لهم بالتكفل بهم، حيث أكدت وسائل اعلام اسبانية أنه بعد قرار غلق سجن «ارشيدونا» الذي كان يضم أكثر من 500 «حراق» جزائري بعد مقتل الحراق «محمد بودربالة»، قامت بتحويل 67 نزيلا أخرا من المعتقل نحو جهات أخرى في حين أخلت سبيل بعضهم.

رضخت الحكومة الاسبانية لضغط «الحقوقيين» المتظاهرين أمام سجن «أرشيدونا» بملاغا بعد وفاة الشاب «محمد بودربالة» وترحيل العديد من «الحراقة» إلى الجزائر، حيث أغلقت السلطات السجن بعدما رحّلت الفوج الأخير من المهاجرين غير الشرعيين إلى مراكز أخرى في حين أخلت سبيل بعضهم، أين أكدت وسائل اعلام اسبانية أن وفدا من البرمان الاسباني زار السجن بعد ترحيل جميع نزلائه، أين وقف النواب على وجود بقايا دم على جدران الغرف التي كانت تضم الحراقة كدليل على العنف الذي تعرض له «الحراقة» من قبل قوات مكافحة الشغب وهو ما يدحر فرضية الانتحار التي حاول السلطات الاسبانية تسويقها بعد مقتل محمد بودربالة. من جهة أخرى، رحّلت السلطات الاسبانية مجموعة جديدة من الحراقة الجزائريين المحتجزين في سجن «ارشيدونا» بمدينة ملقا بعد تزايد احتجاجات الاسبان وإعلان السلطات الجزائرية عن فتح تحقيق في خبايا مقتل الحراق محمد بودربالة وكذا مطالبة وزير الخارجية عبد القادر مساهل سفيرة الجزائر بإسبانيا متابعة قضية الحراقة، حيث أظهرت مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي يظهر حافلتين محملتين بالمعتقلين نحو الميناء لترحيلهم على بلدانهم الأصلية، في حين اشارت مواقع إعلامية اسبانية أن أغلب الحراقة جزائريين، كما يظهر الفيديو تجمهر متضامنين إسبان أمام سجن «أرشيدونا» في مالاقا لرفضهم التعنيف الذي تعرض له الحراقة وتسبب في مقتل محمد بودربالة البالغ من العمر 37 سنة رغم اعلان الشرطة الاسبانية بأن عملية تشريح جثة «الحراق» أفضت إلى أن الوفاة كانت ناتجة عن عملية شنق باستعمال بطانية، وزعمت أن الإصابات التي وجدت على جسمه كانت ناتجة عن عملية الشنق في محيط رقبته ولا توجد آثار أخرى على الجسم، وتأتي هذه الخطوة بعد وصول الحراقة الجزائريون المرحلين من اسبانيا على أرض الوطن نهاية الأسبوع الماضي على متن باخرة أقلتهم من ميناء ألميريا، حيث أكد الحراقة في مقاطع فيديو تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنهم عانوا من معاملات سيئة من طرف أعوان الأمن الاسبان، موجهين اتهامات إلى الأمن الاسباني بالوقوف وراء مقتل الحراق الجزائري داخل السجن، وطالبوا بفتح تحقيق مستقل. للإشارة يقبع أكثر من 17150 «حراق» جزائري في مراكز اللاجئين ومختلف السجون الاوربية بعد وصولهم على متن قوارب الموت إلى الضفة الأخرى. 

أسامة سبع

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha