شريط الاخبار
أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي تشجيع عملية جمع العقارب يسهم في تخفيض الوفيات وزارة الدفاع تسلّم 554 سيارة من نوع مرسيدسبنز˜ آخر مرحلة من مسابقة توظيف الأساتذة تمر بردا وسلاما˜ على المترشحين الرحلات القصيرة تُنفر الحجاج العاديين زعلان يؤكد أنّ إضراب تقنيي الجوية الجزائرية يضر بسمعة البلاد بلقصير ينصب العقيد قندوسي قائدا جديدا للدرك الوطني بتمنراست السفير التركي يقزم˜ نشاطات منظمة غولن˜ في الجزائر بن يونس يتقارب مع الإسلاميين للتفاوض بشأن الرئاسيات حجز 4500 زوج أحذية مقلدة تحمل علامات مسجلة مستوردة من الصين نتوقع ارتفاع رقم أعمال فرع تأمين السيارات بين5 و6 بالمائة خلال 2018˜ إفريقيــــــا تنتصـــــــر لوبان تساوم الجزائر على استلام الإرهابيين مقابل منح الفيزا˜ للجزائريين بن غبريت تكشف عن إجراءات جديدة لتحسين مستوى التلاميذ تأخر انطلاق محطة القطار الجديدة بوهران الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات الحرقة˜ عبر قوارب الموت الكلا˜ تثمن مجهودات بن غبريت لمنع تسريب مواضيع البكالوريا الفنادق تستقطب 10 آلاف عائلة خلال موسم الاصطياف تسجيل 200 إصابة جديدة بسرطان الدم اللمفاوي سنويا في الجزائر تنمية المناطق الحدودية أنجع السبل لتحقيق الأمن والتنمية كناس˜ يدعو إلى الاستعمال العقلاني لبطاقة الشفاء˜ ملف الخبازين على طاولة الحكومة وهامش الربح سيحدّد وفق سلم خاص حملة أمنية لضبط المقـاتلين الأجانب في الموانئ إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار الجزائر ستنتج 18 ألف ميغاواط من الكهرباء خلال 2018 مفتشية العمل تطعن في شرعية إضراب تقنيي الجوية الجزائرية 1200 بيطري لتطويق الحمى القلاعية والحالات المسجلة استثنائية غضب الأطباء المقيمين يعود إلى الشارع بعد شهر من الهدوء 122 ألف مترشح يجتازون المقابلة الشّفهيّة للأساتذة والإداريين غدا مُحتالون تفنّنوا في النصب وحوّلوا "الفايسبوك " إلى وسيلة للإيقاع بالضحايا نقابة "سونلغاز " تتهم مسؤولين بالقطاع بالفساد وسوء التسيير احصائيات وزارة الصحة تعكس تحسن الحالة الصحية للجزائريين المخزن يتلقى صفعة جديدة من المحكمة الأوروبية بوتفليقة يؤكد التزامه العمل لأجل شراكة استثنائية مع فرنسا 

أجندة مكثّفة لرئيس الممثلية الدبلوماسية ولقاءات مع رؤساء الأحزاب

واشنطن تبحث عن «حصتها» من مشاريع الشراكة الاقتصادية مع الجزائر


  12 جانفي 2018 - 19:53   قرئ 237 مرة   0 تعليق   الوطني
واشنطن تبحث عن «حصتها» من مشاريع الشراكة الاقتصادية مع الجزائر

 !   يقود رئيس الممثلية الدبلوماسية الأمريكية الجديد بالجزائر، جون ديروشر، سلسلة زيارات متتالية ضمن أجندة مكثّفة، منذ أسبوع، إلى مقرات أحزاب فاعلة في الساحة السياسية، توسّطها لقاء برئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، في إطار حركية مفاجئة، يعمل من خلالها سفير واشنطن على جسّ النبض، في ظلّ الحديث عن توجّه الحكومة نحو الخوصصة وكذا تحرّكات بعض الوجوه المؤثّرة في الساحة الوطنية، باتّجاه تحضير نفسها تحسّبا لرئاسيات ربيع 2019.

في ظرف أقّل من 48 ساعة، عقد السفير الأمريكي الجديد بالجزائر، جون ديروشر، لقاء مع أربعة شخصيات سياسية جزائرية، ثلاثة منها تمّت في يوم واحد، حيث أعلن كلّ من مكتب مجلس الأمّة، قيادة حركة مجتمع السلم وقيادة حزب «طلائع الحريات»، الذي يقوده المترشح السابق للرئاسيات، علي بن فليس، عن لقاءات جمعتها بالسفير الأمريكي، بطلب من هذا الأخير. وذلك عقب لقاءه بالأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس. وجاء في بيان مجلس الأمّة، أنّ «لقاء جمع بين رئيس المجلس عبد القادر بن صالح والسفير الأمريكي بالجزائر جون ديروشر»، وتمحور اللقاء حول «العلاقات الثنائية حيث تم استعراض جوانب من التعاون خاصة في المجال الأمني والاقتصادي، والتأكيد على توسيع الشراكة المربحة للطرفين من خلال تشجيع المتعاملين الاقتصاديين على الاستثمار في الامكانيات المتعددة التي تتوفر عليها الجزائر». كما تطرقت المحادثات «للأهمية التي يكتسيها التعاون البرلماني في تعزيز العلاقات»، وفي هذا السياق، «أعرب الطرفان عن عزمهما لتنشيط الحوار والتواصل البرلماني كما تم التطرق للوضع العام في المنطقة وتبادل وجهات النظر في العديد من القضايا الراهنة». وعقد السفير الأمريكي بعدها لقاء مع رئيس حركة «حمس» عبد الرزاق مقري، حيث «تحادث الطرفان عن العلاقات الجزائرية الأمريكية»، وأضاف بيان للحركة أنها «كانت وكانت فرصة للسيد رئيس الحركة للحديث عن الرؤية الاقتصادية للحركة وموقفها من قضايا المنطقة وعلى رأسها قضية فلسطين». من جانبه أعلن حزب «طلائع الحريات»، أنّ رئيس الحزب، علي بن فليس، لبى طلب سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، جون ديروشر، بمقابلته، في مقر الحزب. وحسب بيان للحزب، فإنّ السفير، تعرض أثناء اللقاء، للعلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر وآفاق تطورها، وطلب من رئيس الحكومة الأسبق، تقديم تصوّره بخصوص مستقبل العلاقات الجزائرية-الأمريكية، الذي عبّر له عن «تقاسمه للنظرة التفاؤلية للسفير فيما يتعلق بآفاق تطور هذه العلاقات، وعبّر عن ثقته في إمكانيات الشراكة الاقتصادية الجزائرية-الأمريكية التي تملك مؤهلات الاستمرار على أساس المصالح والاحترام المتبادلين». وقدم بن فليس لضيفه عرضا عن الخطوط الكبرى للمشروع السياسي لحزب طلائع، وبطلب من السفير، قدم رئيس الحزب تقييمه للوضع في الجزائر الذي يواجه حسب البيان-انسدادا سياسيا وظرفا اقتصاديا واجتماعيا جد صعب، كما قدّم استعراضا لمقترحاته اقتراحه للخروج من الأزمة. وأضاف البيان، أنّ بن فليس، استغل الفرصة ليعبر عن أسفه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بنقل سفارتها بإسرائيل إلى القدس معيدا التأكيد على تمسك حزب طلائع الحريات بحل عادل ونهائي للصراع الفلسطيني  الإسرائيلي. اللافت في هذه اللقاءات، أنّ أجندة السفير الأمريكي، لم تتضمن لقاء مع الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الذي يتولّى أيضا رئاسة الحكومة، أحمد أويحيى. كما لم تتضمن لقاءات مع الحزبين الآخرين المشكّلين للتحالف الرئاسي الحركة الشعبية الجزائرية وتجمع أمل الجزائر. وجاءت هذه اللقاءات، بعد لقاء آخر كان قد عقده السفير الأمريكي مع الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، الاثنين، قدّم ولد عباس، خلاله، عرضا لتصوّرات الحزب للوضع السياسي العام للبلاد، وكذا رفضه للقرار الأمريكي الأخير الخاص بالقدس. وإن كانت هذه اللقاءات تدخل في إطار العمل الروتيني للسفراء، لاسيما وأن سفير واشنطن بالجزائر، جديد، خلفا لسابقته جوانا بولاشيك، إلّا أنّ ترتيبها بهذه الكثافة يبعث على قراءات مفادها، أنّ واشنطن تجسّ النبض بخصوص مآلات الخوصصة التي تثير الجدل في الجزائر مؤخّرا، والتي خلقت «حربا صامتة» بين حزبي الأغلبية، الأفلان والأرندي، وانعقاد ثلاثية موازية من قبل أمين عام الأفلان، ردا على ثلاثية أويحيى، في سياق حديث خبراء عن تراجع الاستثمارات الامريكية بالجزائر، مقابل توسّع الشركات الفرنسية. هذه الأخيرة التي تعتبرها واشنطن، منافسا يبحث عن احتكار الشراكة مع الجزائر مقابل مصالح دول غربية أخرى. 

حكيمة ذهبي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha