شريط الاخبار
ولد عباس يؤكد أن 700 ألف مناضل يطالبون بترشح الرئيس تسجيلات الحج لدى وكالات الأسفار دون رحلات واشنطن تنتقد الجزائر بسبب اليهود وتدافع عن المثليين ! اللحوم الفرنسية المستوردة تُثير مخاوف الجزائريين قبل رمضان ! الجيش يكشف أسلحة حربية منها صواريخ مضادة للدبابات في إن أمناس الحظائر العشوائيّة تعود إلى الواجهة وتشعل حرب عصابات بالأحياء الشعبيّة الجيش الجزائري في صدارة أقوى الجيوش الإفريقية توقيف إرهابي بتبسة واكتشاف جثة "أبو دجانة" المقضي عليه بجيجل العسكري في رهان لمّ شمل "الأفافاس" وإعادة الحزب إلى خطه النضالي 153 ملازم أول للشرطة يؤدون اليمين بمجلس قضاء الجزائر تدني مستوى خدمات المراكز الاستشفائية الجامعية بالعاصمة إضراب وطني لموظفي التوجيه والإرشاد المدرسي بعد غد مشروع قانون الصحة الجديد أمام البرلمان اليوم الحكومة تأمر بتوزيع المستودعات المهجورة والمحلات غير المستغلة للشباب لتجسيد مشاريعهم القطاع الفلاحي أمام تحدي تحقيق الأمن الغذائي للجزائريين سوناطراك تعلن عن استراتيجية جديدة لمؤسساتها نهاية الشهر الجاري تراجع طفيف في أسعار النفط الجزائريون متخوفون من ارتفاع الأسعار بسبب رخص الاستيراد انهيار صخري في "فريفالون" يثير رعب السكان وأصحاب المركبات نحو تصنيف جزيرة "المطا" بسكيكدة محمية بحرية توقيف شخصين استولا على مجوهرات بقيمة 250 مليون سنتيم الدراجات النارية تسببت في 605 حادث مرور مميت وكالات الأسفار ممنوعة من تنظيم الزيارات للمعتمرين في مكة المائات من المواطنين في مسيرة "الربيع الامازيغي" بتيزي وزو استحداث أنظمة معلوماتية لتسيير الكوارث الطبيعية باماكو تنفي استدعاء سفيرها لدى الجزائر احتجاجا على إعادة المهاجرين ولد عباس يهرّب اجتماع اللجنة المركزية إلى بعد العيد الطلبة يحتفلون بالربيع الأمازيغي في بجاية المقتصدون يشنون إضرابا وطنيا لمدة أسبوع بداية من الإثنين 1645 متربص باتصالات الجزائر يهددون بالخروج إلى الشارع موظفو المصالح الاقتصادية لقطاع التربية يحتجون بتيزي وزو دروس دعم مجانية عبر الأنترنت لتلاميذ "الباك" و"البيام" إطارات بميناء وهران يتورطون في قضية تغريم الديوان الوطني للحبوب الجزائر تسعى للوصول إلى تركيب 500 ألف سيارة سنويا نسبة امتلاء السدود بلغت 66 بالمائة إلى غاية افريل الحالي روراوة يتراجع عن حضور أشغال جمعية «الفاف» مسؤول تنظيم إرهابي بمنطقة الساحل يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست فرنسا ترحل إماما "سلفيا" إلى الجزائر إجراءات ردعية لمكافحة استيراد المفرقعات درك سطيف يفكك ورشة سرية لصناعة الأسلحة والذخيرة

أجندة مكثّفة لرئيس الممثلية الدبلوماسية ولقاءات مع رؤساء الأحزاب

واشنطن تبحث عن «حصتها» من مشاريع الشراكة الاقتصادية مع الجزائر


  12 جانفي 2018 - 19:53   قرئ 188 مرة   0 تعليق   الوطني
واشنطن تبحث عن «حصتها» من مشاريع الشراكة الاقتصادية مع الجزائر

 !   يقود رئيس الممثلية الدبلوماسية الأمريكية الجديد بالجزائر، جون ديروشر، سلسلة زيارات متتالية ضمن أجندة مكثّفة، منذ أسبوع، إلى مقرات أحزاب فاعلة في الساحة السياسية، توسّطها لقاء برئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، في إطار حركية مفاجئة، يعمل من خلالها سفير واشنطن على جسّ النبض، في ظلّ الحديث عن توجّه الحكومة نحو الخوصصة وكذا تحرّكات بعض الوجوه المؤثّرة في الساحة الوطنية، باتّجاه تحضير نفسها تحسّبا لرئاسيات ربيع 2019.

في ظرف أقّل من 48 ساعة، عقد السفير الأمريكي الجديد بالجزائر، جون ديروشر، لقاء مع أربعة شخصيات سياسية جزائرية، ثلاثة منها تمّت في يوم واحد، حيث أعلن كلّ من مكتب مجلس الأمّة، قيادة حركة مجتمع السلم وقيادة حزب «طلائع الحريات»، الذي يقوده المترشح السابق للرئاسيات، علي بن فليس، عن لقاءات جمعتها بالسفير الأمريكي، بطلب من هذا الأخير. وذلك عقب لقاءه بالأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس. وجاء في بيان مجلس الأمّة، أنّ «لقاء جمع بين رئيس المجلس عبد القادر بن صالح والسفير الأمريكي بالجزائر جون ديروشر»، وتمحور اللقاء حول «العلاقات الثنائية حيث تم استعراض جوانب من التعاون خاصة في المجال الأمني والاقتصادي، والتأكيد على توسيع الشراكة المربحة للطرفين من خلال تشجيع المتعاملين الاقتصاديين على الاستثمار في الامكانيات المتعددة التي تتوفر عليها الجزائر». كما تطرقت المحادثات «للأهمية التي يكتسيها التعاون البرلماني في تعزيز العلاقات»، وفي هذا السياق، «أعرب الطرفان عن عزمهما لتنشيط الحوار والتواصل البرلماني كما تم التطرق للوضع العام في المنطقة وتبادل وجهات النظر في العديد من القضايا الراهنة». وعقد السفير الأمريكي بعدها لقاء مع رئيس حركة «حمس» عبد الرزاق مقري، حيث «تحادث الطرفان عن العلاقات الجزائرية الأمريكية»، وأضاف بيان للحركة أنها «كانت وكانت فرصة للسيد رئيس الحركة للحديث عن الرؤية الاقتصادية للحركة وموقفها من قضايا المنطقة وعلى رأسها قضية فلسطين». من جانبه أعلن حزب «طلائع الحريات»، أنّ رئيس الحزب، علي بن فليس، لبى طلب سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، جون ديروشر، بمقابلته، في مقر الحزب. وحسب بيان للحزب، فإنّ السفير، تعرض أثناء اللقاء، للعلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والجزائر وآفاق تطورها، وطلب من رئيس الحكومة الأسبق، تقديم تصوّره بخصوص مستقبل العلاقات الجزائرية-الأمريكية، الذي عبّر له عن «تقاسمه للنظرة التفاؤلية للسفير فيما يتعلق بآفاق تطور هذه العلاقات، وعبّر عن ثقته في إمكانيات الشراكة الاقتصادية الجزائرية-الأمريكية التي تملك مؤهلات الاستمرار على أساس المصالح والاحترام المتبادلين». وقدم بن فليس لضيفه عرضا عن الخطوط الكبرى للمشروع السياسي لحزب طلائع، وبطلب من السفير، قدم رئيس الحزب تقييمه للوضع في الجزائر الذي يواجه حسب البيان-انسدادا سياسيا وظرفا اقتصاديا واجتماعيا جد صعب، كما قدّم استعراضا لمقترحاته اقتراحه للخروج من الأزمة. وأضاف البيان، أنّ بن فليس، استغل الفرصة ليعبر عن أسفه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بنقل سفارتها بإسرائيل إلى القدس معيدا التأكيد على تمسك حزب طلائع الحريات بحل عادل ونهائي للصراع الفلسطيني  الإسرائيلي. اللافت في هذه اللقاءات، أنّ أجندة السفير الأمريكي، لم تتضمن لقاء مع الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الذي يتولّى أيضا رئاسة الحكومة، أحمد أويحيى. كما لم تتضمن لقاءات مع الحزبين الآخرين المشكّلين للتحالف الرئاسي الحركة الشعبية الجزائرية وتجمع أمل الجزائر. وجاءت هذه اللقاءات، بعد لقاء آخر كان قد عقده السفير الأمريكي مع الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، الاثنين، قدّم ولد عباس، خلاله، عرضا لتصوّرات الحزب للوضع السياسي العام للبلاد، وكذا رفضه للقرار الأمريكي الأخير الخاص بالقدس. وإن كانت هذه اللقاءات تدخل في إطار العمل الروتيني للسفراء، لاسيما وأن سفير واشنطن بالجزائر، جديد، خلفا لسابقته جوانا بولاشيك، إلّا أنّ ترتيبها بهذه الكثافة يبعث على قراءات مفادها، أنّ واشنطن تجسّ النبض بخصوص مآلات الخوصصة التي تثير الجدل في الجزائر مؤخّرا، والتي خلقت «حربا صامتة» بين حزبي الأغلبية، الأفلان والأرندي، وانعقاد ثلاثية موازية من قبل أمين عام الأفلان، ردا على ثلاثية أويحيى، في سياق حديث خبراء عن تراجع الاستثمارات الامريكية بالجزائر، مقابل توسّع الشركات الفرنسية. هذه الأخيرة التي تعتبرها واشنطن، منافسا يبحث عن احتكار الشراكة مع الجزائر مقابل مصالح دول غربية أخرى. 

حكيمة ذهبي

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha