شريط الاخبار
أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي تشجيع عملية جمع العقارب يسهم في تخفيض الوفيات وزارة الدفاع تسلّم 554 سيارة من نوع مرسيدسبنز˜ آخر مرحلة من مسابقة توظيف الأساتذة تمر بردا وسلاما˜ على المترشحين الرحلات القصيرة تُنفر الحجاج العاديين زعلان يؤكد أنّ إضراب تقنيي الجوية الجزائرية يضر بسمعة البلاد بلقصير ينصب العقيد قندوسي قائدا جديدا للدرك الوطني بتمنراست السفير التركي يقزم˜ نشاطات منظمة غولن˜ في الجزائر بن يونس يتقارب مع الإسلاميين للتفاوض بشأن الرئاسيات حجز 4500 زوج أحذية مقلدة تحمل علامات مسجلة مستوردة من الصين نتوقع ارتفاع رقم أعمال فرع تأمين السيارات بين5 و6 بالمائة خلال 2018˜ إفريقيــــــا تنتصـــــــر لوبان تساوم الجزائر على استلام الإرهابيين مقابل منح الفيزا˜ للجزائريين بن غبريت تكشف عن إجراءات جديدة لتحسين مستوى التلاميذ تأخر انطلاق محطة القطار الجديدة بوهران الجيش يكثف جهوده لوقف محاولات الحرقة˜ عبر قوارب الموت الكلا˜ تثمن مجهودات بن غبريت لمنع تسريب مواضيع البكالوريا الفنادق تستقطب 10 آلاف عائلة خلال موسم الاصطياف تسجيل 200 إصابة جديدة بسرطان الدم اللمفاوي سنويا في الجزائر تنمية المناطق الحدودية أنجع السبل لتحقيق الأمن والتنمية كناس˜ يدعو إلى الاستعمال العقلاني لبطاقة الشفاء˜ ملف الخبازين على طاولة الحكومة وهامش الربح سيحدّد وفق سلم خاص حملة أمنية لضبط المقـاتلين الأجانب في الموانئ إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار الجزائر ستنتج 18 ألف ميغاواط من الكهرباء خلال 2018 مفتشية العمل تطعن في شرعية إضراب تقنيي الجوية الجزائرية 1200 بيطري لتطويق الحمى القلاعية والحالات المسجلة استثنائية غضب الأطباء المقيمين يعود إلى الشارع بعد شهر من الهدوء 122 ألف مترشح يجتازون المقابلة الشّفهيّة للأساتذة والإداريين غدا مُحتالون تفنّنوا في النصب وحوّلوا "الفايسبوك " إلى وسيلة للإيقاع بالضحايا نقابة "سونلغاز " تتهم مسؤولين بالقطاع بالفساد وسوء التسيير احصائيات وزارة الصحة تعكس تحسن الحالة الصحية للجزائريين المخزن يتلقى صفعة جديدة من المحكمة الأوروبية بوتفليقة يؤكد التزامه العمل لأجل شراكة استثنائية مع فرنسا 

سيجتمع اليوم بالمقاولين لوضع خارطة الطريق

طمار يتعهّد بتوزيع 400 ألف سكن إجتماعي في غضون 2019


  12 جانفي 2018 - 19:55   قرئ 323 مرة   0 تعليق   الوطني
طمار يتعهّد بتوزيع 400 ألف سكن إجتماعي في غضون 2019

 سيجتمع وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار، اليوم، مع رؤساء المقاولات والمؤسسات المعنية بانجاز مختلف المشاريع السكنية، خاصة صيغة السكن العمومي الإيجاري «الاجتماعي» لتحديد أسباب تأخر الأشغال، ووضع خارطة الطريق لتجسيد البرنامج المسطر إلى غاية 2019 المتضمن إسكان 396 ألف و168 عائلة بصفة تدريجية، ناهيك عن برنامج السنة الجارية بتوزيع 120 ألف وحدة سكنية «عدل» و80 ألف إعانة ريفية و70 ألف وحدة في الترقوي المدعم «أل بي يا».

أكد وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار، خلال جلسة علنية للرد على الأسئلة الشفوية في البرلمان، أن صيغة السكن العمومي الإيجاري تعرف تأخرا في الانجاز عبر 18 ولاية، حيث سيتم عقد لقاء مع المقاولات والمؤسسات المعنية بانجاز مختلف المشاريع السكنية اليوم بمقر وزار السكن لتحديد أسباب تأخر الانجاز المسجل، كما سيسفر عن اتخاذ عدة قرارات بخصوص المقاولات، تتراوح بين فسخ العقود أو منح إعذارات أو إعادة بعث  للمشاريع. في ذات السياق، أفاد طمار أن صيغة السكن العمومي الايجاري استفادت منذ إنطلاقها من ميزانية بلغت 43 مليار دولار، سمحت بإسكان، إلى حد الآن، 1 مليون و141 ألف و113 عائلة في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مضيفا في إطار البرنامج المسطر إلى غاية 2019 أنه سيتم إسكان 396 ألف و168 عائلة تدريجيا، في حين تقدر عدد الطلبات المسجلة على مستوى البلديات إلى غاية 2015 بـ 330 ألف طلب، مؤكدا أن التسجيل في هذه الصيغة لم يفتح منذ سنة 2015 لتخفيف الضغط على الخزينة العمومية إلى حين تجاوز الظروف المالية الراهنة للبلاد، يضاف إلى ذلك أنواع الدعم المختلفة الأخرى والتي بلغت 20 مليار دولار، إضافة إلى 3 مليار دولار للتكفل بأشغال التهيئة بمجموع كلي للدعم بلغ 66 مليار  دولار. وأكد طمار أن السنة الجارية عرفت تسجيل 120 ألف وحدة سكنية في إطار البيع بالإيجار «عدل» و80 ألف إعانة ريفية و70 ألف وحدة في الترقوي المدعم «أل بي يا» و278 مرفق عمومي في إطار انجاز الأحياء المدمجة، وبخصوص مقترح تعديل المرسوم التنفيذي رقم 142/08 المؤرخ في 11 ماي 2008  المحدد لقواعد منح السكن العمومي الايجاري، أوضح الوزير أن المرسوم المعدل حاليا مازال قيد التوقيع، والذي ستحدد من خلاله الهيئة التي ستقوم بترأس اللجنة المكلفة بدراسة الملفات، مؤكدا أن ترأس اللجنة من طرف رئيس البلدية، إجراء كان معمول به سابقا، وعرف بعض النقائص، حيث ترتب عنه تراكم عدد هائل من الملفات وعدم دراستها  من طرف لجان البلدية مما استوجب الرجوع إلى لجان الدائرة، وتتكون لجنة الدائرة من مختلف المصالح على غرار النشاط الاجتماعي والحماية  المدنية وديوان الترقية والتسيير العقاري ومديرية السكن للولاية والصندوق الوطني للسكن، وكذا رئيس البلدية ورئيس الدائرة كرئيس لجنة. في ذات الصدد، أوضح طمار أن رئيس البلدية يقوم بدوره الأساسي في اللجنة، من خلال الزيارات الميدانية للوقوف على الوضعية السكنية لطالبي السكن، والتحريات، وإعداد الملفات، حيث اعتبر الوزير أن رأي رئيس البلدية «أساسي» وترتكز قرارات اللجنة عليه، مضيفا أن المرسوم منح للمواطن حق الطعن في قرارات اللجنة التي يترأسها الوالي، وبذلك  تتاح له فرصة ثانية لدراسة ملفه لرفع أي ظلم يحدث في حقه، أما بخصوص المطلب المتعلق برفع شرط الدخل العائلي إلى 45 ألف دينار بالنسبة لطالبي السكن الاجتماعي، أكد الوزير أن الحكومة -ومن خلال وزارة السكن- وضعت عدة صيغ من السكن تتماشى مع مختلف مستويات دخل المواطن، حيث تراعي مختلف الفئات الاجتماعية من المواطنين ناهيك عن التجزئات الاجتماعية في الهضاب العليا والجنوب، وتحظي كل هذه الصيغ بمختلف أشكال الدعم. 

نبيل شعبان 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha