شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

من طليبة إلى صالحي مرورا بحليمة زيدان... تكفّلوا بإلهاء الرأي العام عن أمّهات القضايا

نواب برتبة بهلوانات لإضحاك الشعب على همومه !


  12 فيفري 2018 - 21:40   قرئ 2113 مرة   0 تعليق   الوطني
نواب برتبة  بهلوانات  لإضحاك الشعب على همومه !

مطالب برفع الحصانة عن نعيمة صالحي وفصل طليبة من الأفلان

تكفّل ثلاثة نوّاب من المجلس الشعبي الوطني بتحويل أنظار الرأي العام إلى مسائل هامشية تافهة عن النقاش الدائر حول مطالب اجتماعية ترفعها نقابات مستقلّة، فمن بهاء الدين إلى نعيمة مرورا بحليمة زيان، أثبت نواب المجلس الشعبي الوطني أنّ الهيئة ليست سوى أسوارا باردة عقيمة من أن تحمل مطالب الشعب في بطنها لتضعها على طاولة الحكومة.

 

تُظهر أمّهات القضايا والمسائل الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية، التي يحتاج الشعب إلى مناقشتها في كلّ مرّة أنّ البرلمان لن يكون أبدا ساحة  النقاش  التي تحتضن الشعب ليقابل الحكومة، ويثبت في كلّ مرّة أنّ الانتقادات الموجّهة للنواب على أساس مستواهم من الوعي، ليست  تجنّيا  من قبل الصحفيين أو حتى من عموم الشعب.

ففي الوقت الذي تشهد الجبهة الاجتماعية غليانا غير مسبوق، بفعل خروج النقابات إفي احتجاجات عارمة إلى الشارع، تحوّل نوّاب من المجلس الشعبي الوطني إلى مهزلة مسرحها مواقع التواصل الاجتماعي، مديرين ظهورهم للمشاكل الحقيقية للمواطن، وغرقوا في جدالات تافهة، لا تعبّر سوى عن مستوى ممثّلي الشعب في الهيئة التشريعية.

لم يجد نوّاب الشعب في الغليان الذي تشهده الجبهة الاجتماعية داعيا لفتح نقاش على مستوى الهيئة التشريعية، التي يُفترض أنها تحمل هموم المواطن وتنقلها إلى المسؤولين، إلا أنهم وجدوا في النقاشات الهامشية التي انتهكوا بها حتى هويّة الجزائريين، سبيلا  لتصدّر صفحات الجرائد والمواقع الإلكترونية الباحثة عن  البوز ، وتفنّنوا في نشر الكراهية والبغضاء وخلق جوّ من الإلهاء عن أمّهات القضايا التي تهمّ الجزائريين بالدّرجة الأولى.

واهتزّ الرأي العام المتابع للشؤون السياسية، قبل أسبوع، على وقع فضيحة بطلها النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني، المثير للجدل، بهاء الدين طليبة، الذي ورّط رجال الدّولة في مسعى  شخصي  بإقحام أسمائهم دون علمهم، في تنسيقية  وهمية  تنادي بعهدة خامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وجاء الردّ من قيادة حزب جبهة التحرير الوطني، الذي ينتمي إليه هذا النائب، باستدعائه للمثول أمام لجنة الانضباط، التي قد تنتهي إلى فصله من الحزب. وخرج وزراء سابقون ورئيس المجلس الشعبي الوطني، ورؤساء حكومة سابقين، نافين أيّ علاقة لهم بهذا المسعى  المشبوه .

ولم تطو الصحف الوطنية صفحة تنسيقية طليبة، حتى انفجرت فضيحة أخرى، بطلتها النائب نعيمة صالحي، التي مسّت بمقدّسات الجزائريين، بإطلاقها تصريحات عنصرية متطرّفة، تهدّد فيها بـ ذبح  ابنتها إن سمعتها تتكلّم اللغة الأمازيغية. هذه النائب، التي نسفت المادة 4 من الدستور التي رسّمت هوية الجزائريين ولغته. وهو الأمر الذي دفع بعدد من زملائها بالمجلس، إلى مطالبة رئيس الهيئة بالتدخّل لدى وزير العدل لرفع الحصانة البرلمانية عنها، ومعاقبتها بالإساءة لهوية الجزائريين.

وفي وقت مايزال الجدل الذي أثارته نعيمة صالحي قائما، تنفجر فضيحة أخرى، بطلتها تلك النائب عن جبهة المستقبل، حليمة زيدان، التي اقترحت على الشعب تنظيم  تيليطون  من أجل مساعدة الحكومة، بمناسبة مناقشة قانون المالية. وظهرت هذه المرّة في صورة أسوأ عندما بدت في ردّها عن أسئلة صحفي في برنامج تلفزيوني، أنها لا تعرف حتى اسم وزير المالية، ولا شخصيات صنعت أمجاد هذا الشعب، من قبيل الدكتور لمين دباغين، ورئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي، الأفظع من كلّ ذلك، تجرّأت هذه النائب المتجوّلة سياسيا من الأرندي إلى جبهة المستقبل، على  التسوّل  في بلاطو قناة تلفزيونية، على أساس أنّ التعويضات التي تتلقّاها بصفتها  نائبة  في البرلمان، ليست كافية وأن معظم النوّاب يقضون باقي الشهر بـ السلفية . كلّ ذلك في الوقت الذي ترفع مختلف الطبقات الشغيلة مطالب بتحسين القدرة الشرائية ورفع الأجور.

وتمكّن هؤلاء النوّاب من خطف الأضواء وصناعة  البوز ، بعيدا عن الإنارة التي يبحث عنها المواطن، الذي يقال إنه انتخبهم لتمثيله بالهيئة التشريعية، وهو الأمر الذي يقيم الحجّة ضدّهم وهم الذين لطالما كانوا محلّ سخط وانتقادات من قبل الصحافة بالنّظر إلى مستواهم المحدود، بدا كأنّه ليس المستوى الدراسي فحسب، وإنّما هم بحاجة إلى شهادة  عقلية  تثبت أهليتهم لممارسة مهام النيابة عن الشعب.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha