شريط الاخبار
شمـــــــال إفريقيـــــــا يتحـــــــد لاستضافـــــــة مونديـــــــال 2030 قانون المالية التكميلي يسمح بدعم الميزانية ويعزز النمو الاقتصادي اجتماع أوبك وسط معارضة الجزائر لزيادة الإنتاج ارتفاع قيمة استيراد السلع الاستهلاكية الغذائية وزارة التربية تنشر قائمة الممنوعات˜ على تلاميذ البكالوريا جمركة البضائع قبل تحويلها إلى الموانئ الجافة الضريبة على السيارات المركّبة محليا تقسّم النواب داخل البرلمان الحكومة ترخص للمدير العام بتعيين أعضاء إدارة سوناطراك الحكومة تحدد كيفيات تملّك العقار و صولد لمن يدفع كاش 4391 نزيل بالمؤسسات العقابية يجتاز الباك بن غبريت تتحدى الغشاشين وتتعهد بعدم تسريب مواضيع الباك تنصيب لجنة متعددة القطاعات تتكفل بمعاينة ميدانية للشواطئ الملوثة هكذا سيسدّد المغتربون ثمن شقة أل بي بي˜ نقدا منظفة بمستشفى مصطفى باشا تأوي أمهات عازبات وتحتجز رضيعا بمسكنها الكشف عن الجدول الزمني لقطع الانترنت خلال امتحانات الباك˜ بنك الجزائر يطبع 3585 مليار دينار حتى 31 مارس الماضي مجلس الأمة يناقش مشروع قانون القضاء العسكري أول رحلة للحجاج يوم 26 جوان بوهران الجزائر تنشر 80 ألف جندي على الحدود الجنوبية والشرقية العدالة تعيد فتح ملف نهب العقار الفلاحي مافيا الشواطئ˜ تفرض منطقها وتضرب بتعليمة بدوي عرض الحائط الثروة الغابية تشكل 2 بالمائة من مساحة الجزائر أسعار النفط تتراجع دون 73 دولارا الصيادون مجبرون على الارتباط بشبكة الأنترنيت طيلة فترة الصيد اتخا ذكل التدابير لإطلاق مشروع خط السكة الحديدية عنابة - جبل العنق الهدف هو تعزيز المنظومة القانونية للحقوق والحريات˜ مرسوم رئاسي يحدد حقوق وواجبات المستخدمين المدنيين التابعين لمؤسسات الجيش تنصيب اللجنة الإدارية للتحضير للمؤتمر الفيدرالي بتيزي وزو فرعون تؤكد تجميد خدمة الويفي˜ في الأماكن العمومية لدواع أمنية تنديد بخرق قوانين حزب الأفلان˜ والانفراد في اتخاذ القرارات 10 آلاف جزائري طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال2017 تأجيل ملف عاشور عبد الرحمان إلى الدورة الجنائية المقبلة مركب النسيج تايال يصدر أول شحنة من المنتجات نصف المصنعة نحو تركيا مجمع جيكا يستعد لتصدير 30 ألف طن من الإسمنت الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜

في حال اتفق الطرفان على الجلوس إلى طاولة الحوار

وزارة العمل تعرض الوساطة بين كنابست ووزارة التربية


  12 فيفري 2018 - 21:42   قرئ 171 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة العمل تعرض الوساطة بين  كنابست  ووزارة التربية

المدير العام لعلاقات العمل:  ما يسمى إضراب مفتوح أو متجدد آليا غير منصوص عليه قانونا 

عرضت وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الوساطة بين المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية،  كنابست  ووزارة التربية الوطنية إذا اقتضى الأمر ذلك، في حالة ما اتفق الطرفان على الجلوس للحوار تغليبا لمصلحة التلميذ.

 

أكد رابح مخازني المدير العام لعلاقات العمل بوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي أمس، أن الوزارة مستعدة لتأدية دور الوساطة بين  كنابست  ووزارة التربية الوطنية إذا اقتضى الأمر في حالة ما اتفق الطرفان على الجلوس للحوار تغليبا لمصلحة التلميذ، وأوضح ممثل وزارة العمل لدى نزوله ضيفا على  فوروم الإذاعة الوطنية  أن الاضراب حق دستوري يكفله القانون والاتفاقيات الدولية، لكن ممارسته مرتبطة بتطبيق ضوابط وإجراءات تسوية تسبق شنه، تتمثل في تنظيم اجتماعات دورية بين المستخدم والشريك الاجتماعي قبل إنشاء لجنة تعنى بحل النزاع في حالة فشل الحوار، ليأتي دور مفتشية العمل أو الوصاية  في المصالحة، وكل ذلك لتشجيع الحوار الاجتماعي حفاظا على العلاقات المهنية، وفند المتحدث بشكل قطعي وجود تضييق على حق الممارسة النقابية، معتبرا أن الوزارة هي الراعي لهذه الحريات في إطار القانون، واستشهد المتدخل بمؤشرات حيوية وتنوع المشهد النقابي قائلا  سجلنا إلى غاية ديسمبر 2017، 102 منظمة نقابية ناشطة 66 منها خاصة بالعمال الأجراء فيما 36 لأصحاب العمل، إضافة إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين و 4 فيديراليات وكنفيديراليات. ولدى شرحه للضوابط التي تحكم شن الإضرابات في قانون العمل، أوضح رابح مخازني بأن ما يطلق عليه إضراب مفتوح أو متجدد آليا غير منصوص عليه في القانون، مضيفا أن الاضراب الذي صدر في حقه حكم قضائي قاضي بعدم شرعيته يمنح للمستخدم كل الصلاحيات لاتخاذ الاجراءات الادارية العقابية في حق المخالفين، ونفى ذات المصدر أيضا ما يروج حول التخلي عن المكاسب العمالية في مشروع قانون العمل الجديد محل النقاش قائلا  إن هذا القانون سيحمي وسيكرس أكثر فأكثر الحقوق النقابية انطلاقا من تعهداتنا في تطبيق الاتفاقيات الدولية ، مشيرا الى ما أسماه تحسينات ستطرأ على هذه الحقوق بما فيها حق الإضراب وفق المعايير الدولية. ومن جهة أخرى؛ أشار المفتش العام للعمل بوزارة العمل زبير جغام إلى الدور الهام الذي تضطلع به مصالح مفتشية العمل التي تتدخل يوميا في تقريب وجهات النظر وحل النزاعات، حيث نجحت في 2017 من إقناع الشركاء بالجلوس إلى طاولة الحوار في إلغاء 53 إشعارا بالإضراب.

وزير العمل يدعو الأساتذة المحتجين لوقف الإضراب وتغليب لغة الحوار

ومن جهته دعا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي، أمس، الأساتذة المضربين في قطاع التربية إلى وقف الإضراب، وتغليب لغة الحوار خدمة لمصلحة التلميذ والوطن قائلا  لقد طلبنا من ممثلي هذه النقابة تغليب لغة الحوار ووضع مصلحة التلميذ والوطن  فوق كل اعتبار، معتبرا أن الوضعية التي أفرزها الإضراب المتواصل منذ عدة أسابيع فتنة لا تخدم أي طرف ، وأضاف  الوزير أن  الحالة التي وصلنا إليها اليوم تعدت الخطوط الحمراء وأن الوضعية أفرزت أمورا لم تعد تتحكم فيها هذه الأطراف ، داعيا بذلك الجميع إلى احترام قرارات العدالة. وذكر زمالي بأن القانون الجزائري وضع عدة آليات للحوار والتشاور، مبرزا بأن من مهام وزارة العمل السهر على تطبيق القانون ومرافقة هذه النقابات والعمال وكل  الشركاء الاجتماعيين في معرفة نصوصه واحترامه.

زين الدين.ز

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha