شريط الاخبار
غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل! بعد 3 سنوات سنتكلم عن 2 مليار دولار من تصدير المنتجات قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته بوتفليقة يجري حركة جزئية في صفوف النوّاب العامّين لمجالس القضاء قاضي التحقيق يستمع ثانية لنجل تبون˜ وبمير˜ بن عكنون السابق الحج نصف المميز˜ بأكثر من 75 مليون سنتيم تاج˜ يطلق مبادرة مداومة نيابية في كل ولاية لهبيري وبلقصير يضخون دماء جديدة على رأس كبريات الولايات متقاعدو ومشطوبو الجيش يغلقون العاصمة الاتحاد الأوروبي يشيد بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب القضاء الجزائري يعيد فتح الملفات القضائية لجمال بغال الإفراج عن نتائج البكالوريا بعد غد عبر موقع أوناك˜ عام حبسا موقوف النفاذ لمستورد تابعته شنايدر إلكترونيك˜ عن تقليد علامتها الـ أفامي˜ يحذر الحكومة من مخاطر التمويل غير التقليدي أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي

عدوان ثلاثي ضد سوريا صبيحة عقد قمتها الـ29

شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة


  14 أفريل 2018 - 15:45   قرئ 376 مرة   0 تعليق   الوطني
شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة

الجزائر تتأسف على القصف الأمريكي الفرنسي الإنجليزي ضد سوريا 

تُجرى القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالمملكة السعودية وسط انقسام الصف العربي وشرخ كبير في المواقف إزاء قضايا الأمة، خصوصا ما تعلق بالوضع في سوريا، التي تقود الجزائر مساعٍ رفقة بعض العواصم العربية لإعادة عضويتها في هذه الهيئة التي أصبحت هيكلا بلا روح.  

استيقظ العرب صبيحة انطلاق اجتماعات القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالسعودية، على وقع تباين كبير في المواقف إزاء العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني ضد سوريا فجر أمس، ردا على هجوم بالكيماوي ضد المدنيين في دوما، لم يتم التحقق منه، حيث سارعت العديد من العواصم العربية المعروفة بعدائها للرئيس السوري بشار الأسد لإعلان تأييدها لهذا القصف الثلاثي، على غرار السعودية التي أبدت تأييدها التام للضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف عسكرية في سوريا، حسب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، نقلا عن وكالة الأنباء البلاد، وكذلك الأمر بالنسبة لدولة قطر، التي طردت من البيت الخليجي وتعيش توتر كبير في العلاقات مع جيرانها السعودية والامارات ودول أخرى وصلت حد المقاطعة، حيث أعلنت تأييدها للعدوان الثلاثي، صباح أمس، وهو نفس موقف البحرين التي قالت إن هذه الضربات كانت ضرورية لوقف استخدام الكيماوي، حسبها، وحماية المدنيين في جميع الأراضي السورية ومنع استخدام أي أسلحة محظورة من شأنها زيادة وتيرة العنف وتدهور الأوضاع الإنسانية، في حين دعت مجلس الأمن الدولي عن طريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى التحقيق في استخدام هذه الأخيرة في الغوطة الشرقية.

وفي المقابل عبرت الجزائر على لسان الوزير الأول، أحمد أويحيى، عن أسفها إزاء الضربات الجوية الأمريكية البريطانية الفرنسية التي استهدفت مواقع في سوريا، وأضاف أويحيى خلال ندوة صحفية عقدها أمس، السبت بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه كان ينبغي التحقق من المعلومات حول الهجومات الكيمياوية في سوريا، مشيرا إلى أن الجزائر تدين أي هجوم كيمياوي تطبيقا للمعاهدات الدولية.

وبدروها مصر عبرت عن قلقها من التصعيد في سوريا وطالبت بتحقيق شفاف في استعمال النظام السوري لأسلحة كيماوية في دوما مؤخرا، في الوقت الذي دعا العراق القمة العربية التي تعقد بين الـ 14 و16 أفريل الجاري، ويمثل الجزائر فيها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، لمناقشة تداعيات الضربة الثلاثية على سوريا، فيما أدانت اليمن على لسان نائب وزير خارجيتها بشدة العدوان الثلاثي السافر على سوريا، وأكد أنه غير مشروع وانتهاك صارخ لقواعد ونصوص القانون الدولي.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا كل الدول الأعضاء إلى «ضبط النفس» والامتناع عن كل عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد بعد الضربات الغربية في سوريا، رغم أن هذه الضربات كانت دون موافقة الأمم المتحدة، وقال في بيان «أدعو كل الدول الأعضاء إلى ضبط النفس وتجنب كل الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد للوضع وتزيد من معاناة الشعب السوري، علما أن غوتيريش أجل رحلة مقررة له إلى السعودية بعد الضربات الغربية.

 زين الدين زديغة 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha