شريط الاخبار
ولادة عسيرة لحكومة بدوي والغموض يكتنف معالم تشكيلتها اتحاد التجار يسحب مبادرة تنظيم الأسواق التضامنية من المركزية النقابية عمال الإدارات والبلديات في إضراب وطني بداية من الغد مئات المحامين يطالبون بتطبيق الدستور في مسيرة ضخمة بالعاصمة الخضر يضيعون فوزا سهلا ومواجهة تونس أقوى اختبار محتالون ينصبون على مواطنين أجّروهم الشقق ذاتها مقابل مبالغ خيالية مئات الآلاف من المتظاهرين يواصلون الاحتجاج للمطالبة بالتغيير الراية الوطنية ترفرف عاليا في سماء بجاية والمواطنون يصرون على التغيير رايات الوحدة الوطنية تعلو خلال مسيرة الآلاف بتيزي وزو أطباق وحلويات تقليدية في مسيرات أمس انتشـار كثيف للشرطة بالساحات والشوارع الرئيسية للعاصمة حشود ملتحفة الرايات الوطنية في مظاهرات سلمية ببومرداس وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب الاضطراب الجوي أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها وتبلغ 67 دولاراً للبرميل تخفيضات تصل إلى 150 ألف دينار على مركبات "إيفال" الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜

عدوان ثلاثي ضد سوريا صبيحة عقد قمتها الـ29

شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة


  14 أفريل 2018 - 15:45   قرئ 557 مرة   0 تعليق   الوطني
شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة

الجزائر تتأسف على القصف الأمريكي الفرنسي الإنجليزي ضد سوريا 

تُجرى القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالمملكة السعودية وسط انقسام الصف العربي وشرخ كبير في المواقف إزاء قضايا الأمة، خصوصا ما تعلق بالوضع في سوريا، التي تقود الجزائر مساعٍ رفقة بعض العواصم العربية لإعادة عضويتها في هذه الهيئة التي أصبحت هيكلا بلا روح.  

استيقظ العرب صبيحة انطلاق اجتماعات القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالسعودية، على وقع تباين كبير في المواقف إزاء العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني ضد سوريا فجر أمس، ردا على هجوم بالكيماوي ضد المدنيين في دوما، لم يتم التحقق منه، حيث سارعت العديد من العواصم العربية المعروفة بعدائها للرئيس السوري بشار الأسد لإعلان تأييدها لهذا القصف الثلاثي، على غرار السعودية التي أبدت تأييدها التام للضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف عسكرية في سوريا، حسب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، نقلا عن وكالة الأنباء البلاد، وكذلك الأمر بالنسبة لدولة قطر، التي طردت من البيت الخليجي وتعيش توتر كبير في العلاقات مع جيرانها السعودية والامارات ودول أخرى وصلت حد المقاطعة، حيث أعلنت تأييدها للعدوان الثلاثي، صباح أمس، وهو نفس موقف البحرين التي قالت إن هذه الضربات كانت ضرورية لوقف استخدام الكيماوي، حسبها، وحماية المدنيين في جميع الأراضي السورية ومنع استخدام أي أسلحة محظورة من شأنها زيادة وتيرة العنف وتدهور الأوضاع الإنسانية، في حين دعت مجلس الأمن الدولي عن طريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى التحقيق في استخدام هذه الأخيرة في الغوطة الشرقية.

وفي المقابل عبرت الجزائر على لسان الوزير الأول، أحمد أويحيى، عن أسفها إزاء الضربات الجوية الأمريكية البريطانية الفرنسية التي استهدفت مواقع في سوريا، وأضاف أويحيى خلال ندوة صحفية عقدها أمس، السبت بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه كان ينبغي التحقق من المعلومات حول الهجومات الكيمياوية في سوريا، مشيرا إلى أن الجزائر تدين أي هجوم كيمياوي تطبيقا للمعاهدات الدولية.

وبدروها مصر عبرت عن قلقها من التصعيد في سوريا وطالبت بتحقيق شفاف في استعمال النظام السوري لأسلحة كيماوية في دوما مؤخرا، في الوقت الذي دعا العراق القمة العربية التي تعقد بين الـ 14 و16 أفريل الجاري، ويمثل الجزائر فيها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، لمناقشة تداعيات الضربة الثلاثية على سوريا، فيما أدانت اليمن على لسان نائب وزير خارجيتها بشدة العدوان الثلاثي السافر على سوريا، وأكد أنه غير مشروع وانتهاك صارخ لقواعد ونصوص القانون الدولي.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا كل الدول الأعضاء إلى «ضبط النفس» والامتناع عن كل عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد بعد الضربات الغربية في سوريا، رغم أن هذه الضربات كانت دون موافقة الأمم المتحدة، وقال في بيان «أدعو كل الدول الأعضاء إلى ضبط النفس وتجنب كل الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد للوضع وتزيد من معاناة الشعب السوري، علما أن غوتيريش أجل رحلة مقررة له إلى السعودية بعد الضربات الغربية.

 زين الدين زديغة