شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

عدوان ثلاثي ضد سوريا صبيحة عقد قمتها الـ29

شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة


  14 أفريل 2018 - 15:45   قرئ 499 مرة   0 تعليق   الوطني
شرخ عميق في مواقف الدول العربية إزاء قضايا الأمة

الجزائر تتأسف على القصف الأمريكي الفرنسي الإنجليزي ضد سوريا 

تُجرى القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالمملكة السعودية وسط انقسام الصف العربي وشرخ كبير في المواقف إزاء قضايا الأمة، خصوصا ما تعلق بالوضع في سوريا، التي تقود الجزائر مساعٍ رفقة بعض العواصم العربية لإعادة عضويتها في هذه الهيئة التي أصبحت هيكلا بلا روح.  

استيقظ العرب صبيحة انطلاق اجتماعات القمة الـ 29 لجامعة الدول العربية بالسعودية، على وقع تباين كبير في المواقف إزاء العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني ضد سوريا فجر أمس، ردا على هجوم بالكيماوي ضد المدنيين في دوما، لم يتم التحقق منه، حيث سارعت العديد من العواصم العربية المعروفة بعدائها للرئيس السوري بشار الأسد لإعلان تأييدها لهذا القصف الثلاثي، على غرار السعودية التي أبدت تأييدها التام للضربة العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف عسكرية في سوريا، حسب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، نقلا عن وكالة الأنباء البلاد، وكذلك الأمر بالنسبة لدولة قطر، التي طردت من البيت الخليجي وتعيش توتر كبير في العلاقات مع جيرانها السعودية والامارات ودول أخرى وصلت حد المقاطعة، حيث أعلنت تأييدها للعدوان الثلاثي، صباح أمس، وهو نفس موقف البحرين التي قالت إن هذه الضربات كانت ضرورية لوقف استخدام الكيماوي، حسبها، وحماية المدنيين في جميع الأراضي السورية ومنع استخدام أي أسلحة محظورة من شأنها زيادة وتيرة العنف وتدهور الأوضاع الإنسانية، في حين دعت مجلس الأمن الدولي عن طريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى التحقيق في استخدام هذه الأخيرة في الغوطة الشرقية.

وفي المقابل عبرت الجزائر على لسان الوزير الأول، أحمد أويحيى، عن أسفها إزاء الضربات الجوية الأمريكية البريطانية الفرنسية التي استهدفت مواقع في سوريا، وأضاف أويحيى خلال ندوة صحفية عقدها أمس، السبت بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، أنه كان ينبغي التحقق من المعلومات حول الهجومات الكيمياوية في سوريا، مشيرا إلى أن الجزائر تدين أي هجوم كيمياوي تطبيقا للمعاهدات الدولية.

وبدروها مصر عبرت عن قلقها من التصعيد في سوريا وطالبت بتحقيق شفاف في استعمال النظام السوري لأسلحة كيماوية في دوما مؤخرا، في الوقت الذي دعا العراق القمة العربية التي تعقد بين الـ 14 و16 أفريل الجاري، ويمثل الجزائر فيها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، لمناقشة تداعيات الضربة الثلاثية على سوريا، فيما أدانت اليمن على لسان نائب وزير خارجيتها بشدة العدوان الثلاثي السافر على سوريا، وأكد أنه غير مشروع وانتهاك صارخ لقواعد ونصوص القانون الدولي.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش دعا كل الدول الأعضاء إلى «ضبط النفس» والامتناع عن كل عمل من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد بعد الضربات الغربية في سوريا، رغم أن هذه الضربات كانت دون موافقة الأمم المتحدة، وقال في بيان «أدعو كل الدول الأعضاء إلى ضبط النفس وتجنب كل الأعمال التي يمكن أن تؤدي إلى تصعيد للوضع وتزيد من معاناة الشعب السوري، علما أن غوتيريش أجل رحلة مقررة له إلى السعودية بعد الضربات الغربية.

 زين الدين زديغة 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha