شريط الاخبار
نواب الموالاة يقذفون بالمؤسسة التشريعية نحو "المجهول" انتخاب رئيس جديد بداية الأسبوع وبوحجة ينتظر فتوى المجلس الدستوري التحقيقات في قضية "أمير DZ" تُطيح بالفنان "رضا سيتي 16" وإيداعه الحبس الوكالة تشرع في الرد على طلبات تغيير المساكن من "أف3" إلى "أف4" الحكومة تمنع ارتداء النقاب على موظفات الإدارات العمومية قمة "أوربية-عربية" حول قوافل "الحراقة" وملايين الدولارات لإغراء دول شمال افريقيا مسابقة للالتحاق بالتكوين المتخصص لإدارة الشؤون الدينية 
لهبيري يشيد بجهود وسائل الإعلام لدعم الأمن الوطني
 زمالي في مهمة إقناع الجالية في الكويت باستثمار أموالها في الجزائر "التنقيب عن البترول والغاز في عرض البحر لتعزيز المداخيل" الحكومة تمنع مشاركة المتعاملين فرديا في المعارض الدولية النقابات المستقلة تشل المؤسسات التربوية هذا الأسبوع إخضاع مختلف المشاريع السكنية للمناقصة وصيغة التراضي استثنائية عجوز تطالب بفتح تحقيق في قضية مصرع ابنها في حادث مرور تأجيل ملف "مير" باب الوادي السابق المتهم بسوء التسيير اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء

ممثل الحكومة يؤكد متابعة الرئيس للتنمية بالصحراء الكبرى

بدوي يجدد الدعوة للمصالحة ويتوعد مسؤولين «تعسّفوا» في استعمال السلطة


  13 ماي 2018 - 13:39   قرئ 875 مرة   0 تعليق   الوطني
بدوي يجدد الدعوة للمصالحة ويتوعد مسؤولين «تعسّفوا» في استعمال السلطة

 جدد وزير الداخلية، نور الدين بدوي، نداء السلطات العمومية إلى الشباب «المغرّر بهم» في صفوف الإرهابيين، من أجل الالتفاف حول المصالحة الوطنية، مؤكّدا أن هذا الملف لا يشكل عقدة بالنسبة للمسؤولين، ودعا شباب الولايات الجنوبية إلى الاستفادة من تكوينات قصد تسهيل عمليات توظيفهم في المجمعات النفطية بمناطقهم، ووجّه تحذيرات للسلطات الأمنية ردا على شكاوى ممثلين من المجتمع المدني بجانت حول «التعسّف» في التعاطي مع أبنائهم، قائلا إنّ: «القانون فوق الجميع». 

تضمّن خطاب وزير الداخلية، نور الدين بدوي، الذي حل رفقة وزير الطاقة مصطفى قيتوني، بالولاية المنتدبة جانت، لتدشين المحطة الغازية، السبت، رسائل سياسية من الجنوب الكبير، قال فيها إنّ «الذين يشككون في قدرة الشعب على مرافقته للرئيس ما عليهم سوى زيارة هذه المناطق البعيدة عن العاصمة والتنقل فيها ليروا جزائر المعجزات الحقيقية»، مضيفا: «من كان يتصوّر أن مثل هذه المشاريع سوف تتجسّد؟». وشدد على «أننا نفتخر بهذه الإنجازات التي تضع المواطن في قلب استراتيجيات التنمية».
التوارق يشتكون «تعسّف» المسؤولين وبدوي يتعهّد برفع انشغالاتهم للرئيس
 اشتكى ساكنة الولاية المنتدبة جانت، في لقائهم مع وزير الداخلية نور الدين بدوي، «تعسّف» بعض أعوان السلطات الأمنية، في التعامل مع أبنائهم وتوجيه اتّهامات «جزافية» لهم، على غرار اتهامهم بتهريب الذهب والوقود، وملاحقتهم بشكل «غير قانوني»، واتهموا محافظي شرطة بـ»تجاوز القانون» في إلقاء القبض على أبنائهم. وردّ الوزير بلهجة حادّة، أنّ انشغالاتهم سينقلها إلى رئيس الجمهورية والحكومة وستتمّ دراستها مع مختلف الأسلاك الأمنية. وتابع بدوي يقول: «نحن في دولة القانون عليكم أن تعوا ذلك جيدا والقانون أكبر من الجميع.. من المواطن والمسؤول ومني أنا كوزير ونحن لا نقبل بهذه التجاوزات خارج المؤسسات الدستورية الأمنية والقضائية»، مضيفا: «أنا كوزير داخلية أحرص على تطبيق القانون المدستر وسأتكفل بنقل انشغالكم لرئيس الجمهورية والحكومة ومختلف الأسلاك الأمنية».
وارتجل بدوي في خطابه أمامه أعيان التوارق بالولاية المنتدبة جانت، قائلا: «لم نأت إلى هنا لممارسة الديماغوجية نحن هنا في ولاية نعتز بوجودنا فيها، نفتخر بها، أذكركم أنه لا توجد مجتمعات تنظم حكومتها لقاءات مع المجتمع المدني، هناك دول تُميز حتى في حق الانتخاب، من واجبي كمسؤول أن أستمع إليكم.. النقائص لا تشكل لنا عقدة.. المسؤولية تفرض علينا الاعتراف بالنقائص».
كما استمع ممثل الحكومة لشكاوى الأعيان بخصوص أبنائهم الذين غُرّر بهم خلال العشرية السوداء، والتحقوا بالجبال، فردّ ممثل الحكومة، بتجديد دعوة السلطات العمومية إلى الشباب الذين مازالوا بالجبال بالتأكيد على أنّ أبواب المصالحة الوطنية مفتوحة للعودة إلى أهاليهم والإسهام في بناء البلد، لافتا إلى أنّ قيم المصالحة أرجعت أبناء إلى بيوتهم وقيمها مرسّخة دستوريا. بخصوص تشغيل شباب المناطق الجنوبية، دعاهم الوزير إلى الاستفادة من التكوين، وأعلن وزير الطاقة مصطفى قيتوني، عن إنشاء مركز للتكوين له علاقة بمجمع سوناطراك من شأنه فتح الأبواب أمام الشباب بهذه المناطق.
الحكومة تدرس تدابير لفتح جزئي للحدود مع ليبيا ومالي
نقل سكان جانت أيضا انشغالهم الخاص باستمرار الغلق الكلّي للمعابر الحدودية الرابطة بين الجزائر وليبيا ومالي، حيث ذكر أحد المتدخّلين أنّ استمرار غلق المعابر حال دون التواصل بينهم وبين عائلاتهم المنتشرة عبر المناطق الحدودية الرابطة بين الجزائر وهذين البلدين، وتخفيف الإجراءات من أجل السماح للعائلات بالعبور. وردّ الوزير بدوي، بالتأكيد على نقل هذا الانشغال إلى الحكومة، التي بدورها ستدرس تدابير لفتح جزئي للمعابر.
كما أكد أن الرئيس الذي أخذ على عاتقه التنظيم الإداري سيعمل على تقييم المرحلة الأولى من العملية من أجل ترسيم الولايات المنتدبة ولايات بكامل الصلاحيات، مؤكدا أن الحكومة تحضّر جيدا لهذا الملفّ.
  بدوي: الرئيس يتابع سيرورة نموّ صحرائنا الكبرى
..وتعهد ممثل الحكومة، بـ»نهضة اقتصادية» لساكنة الولاية المنتدبة جانت، التي وعد بترقيتها إلى ولاية منتدبة بكامل الصلاحيات وتوفير ظروف مواتية لميلاد مشاريع اقتصادية، معتبرا أن المحطة الغازية الجديدة من شأنها إعطاء دفع كبير لبروز استثمارات في شتى المجالات وإعطاء نتائج إيجابية في إليزي وجانت، مشيرا إلى أنه تم رصد 200 مليار دينار للبرامج التنموية السابقة لتجسيد البنى التحتية على غرار المطارات، الماء الشروب، الطرقات والمراكز الجامعية. كما ذكر نور الدين بدوي، أن الرئيس يلح على متابعة ودعم نمو صحرائنا الكبرى، فوصفها بـ»رمز الجودة والوفرة» وهو يتحدث عن المنتوج الفلاحي التي توفره الولايات الجنوبية، مشيرا إلى أنها نجحت حتى في التصدير بعد تلبية الاحتياجات الذاتية للساكنة.
دعا وزير الداخلية إلى تجاوز الاتكالية لاسيما بعد الصدمة الاقتصادية وتقلص الموارد المالية للدّولة، معتبرا أن ذلك ليس عذرا لتراجع التنمية وهو يخاطب ممثلي الجماعات المحلية، الذين دعاهم إلى مرافقة التحول الاقتصادي الذي تعيشه الجزائر، معتبرا أن الجزائر اليوم أمام مرحلة مفصلية للنهوض بالتنمية عبر الجنوب الكبير مهما «كلفنا ذلك»، مهيبا بالمسؤولين المحليين من أجل التشمير على السواعد وتوحيد الجهود».
   حكيمة ذهبي/ جانت
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha