شريط الاخبار
بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي الجيش يُحاصر 19 إرهابيا حاولوا الدخول إلى الجزائر عبر الحدود التونسية إجراءات خاصة لتأمين المساجد والأماكن العمومية أيام العيد بوتفليقة ينهي مهام شنتوف وصالح باي قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية بطلات الكاراتي يعلن اعتزالهن اللعب دوليا الجيش يحجز طائرة بدون طيار تكاليف الأضاحي والخضر والفواكه ترهن القدرة الشرائية للمواطن تحضير الحجاج نفسيا للصعوبات في منى وعرفات الحكومة تقدم امتيازات وإعفاءات ضريبية على المشاريع المصغرة سعر البرنت يسجل تذبذبا ويغلق على 72 دولارا نهاية الأسبوع وزارة الفلاحة توفر 05 ملايين أضحية هذا العيد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم وزارة التربية تنفي السماح بستجيل المولودين عام 2013 في السنة الأولى توسيع تدريس اللغة الامازيغية بولاية الطارف قانون الصحة يدخل حيز التنفيذ منصب عمل دائم لـ 417 خريج شبه طبي بالمدية بائع للملابس الرجالية يسجن شريكه بتهمة خيانة الأمانة مسكن أستاذ جامعي يتعرض للسطو من قبل جيرانه بباب الزوار 6 أشهر حبسا نافذا لحلاق يروّج "الصاروخ" في محله بالحراش "إيتوزا" تُعلن عن برنامج خاص نحو مقابر العاصمة بمناسبة العيد

ممثل الحكومة يؤكد متابعة الرئيس للتنمية بالصحراء الكبرى

بدوي يجدد الدعوة للمصالحة ويتوعد مسؤولين «تعسّفوا» في استعمال السلطة


  13 ماي 2018 - 13:39   قرئ 677 مرة   0 تعليق   الوطني
بدوي يجدد الدعوة للمصالحة ويتوعد مسؤولين «تعسّفوا» في استعمال السلطة

 جدد وزير الداخلية، نور الدين بدوي، نداء السلطات العمومية إلى الشباب «المغرّر بهم» في صفوف الإرهابيين، من أجل الالتفاف حول المصالحة الوطنية، مؤكّدا أن هذا الملف لا يشكل عقدة بالنسبة للمسؤولين، ودعا شباب الولايات الجنوبية إلى الاستفادة من تكوينات قصد تسهيل عمليات توظيفهم في المجمعات النفطية بمناطقهم، ووجّه تحذيرات للسلطات الأمنية ردا على شكاوى ممثلين من المجتمع المدني بجانت حول «التعسّف» في التعاطي مع أبنائهم، قائلا إنّ: «القانون فوق الجميع». 

تضمّن خطاب وزير الداخلية، نور الدين بدوي، الذي حل رفقة وزير الطاقة مصطفى قيتوني، بالولاية المنتدبة جانت، لتدشين المحطة الغازية، السبت، رسائل سياسية من الجنوب الكبير، قال فيها إنّ «الذين يشككون في قدرة الشعب على مرافقته للرئيس ما عليهم سوى زيارة هذه المناطق البعيدة عن العاصمة والتنقل فيها ليروا جزائر المعجزات الحقيقية»، مضيفا: «من كان يتصوّر أن مثل هذه المشاريع سوف تتجسّد؟». وشدد على «أننا نفتخر بهذه الإنجازات التي تضع المواطن في قلب استراتيجيات التنمية».
التوارق يشتكون «تعسّف» المسؤولين وبدوي يتعهّد برفع انشغالاتهم للرئيس
 اشتكى ساكنة الولاية المنتدبة جانت، في لقائهم مع وزير الداخلية نور الدين بدوي، «تعسّف» بعض أعوان السلطات الأمنية، في التعامل مع أبنائهم وتوجيه اتّهامات «جزافية» لهم، على غرار اتهامهم بتهريب الذهب والوقود، وملاحقتهم بشكل «غير قانوني»، واتهموا محافظي شرطة بـ»تجاوز القانون» في إلقاء القبض على أبنائهم. وردّ الوزير بلهجة حادّة، أنّ انشغالاتهم سينقلها إلى رئيس الجمهورية والحكومة وستتمّ دراستها مع مختلف الأسلاك الأمنية. وتابع بدوي يقول: «نحن في دولة القانون عليكم أن تعوا ذلك جيدا والقانون أكبر من الجميع.. من المواطن والمسؤول ومني أنا كوزير ونحن لا نقبل بهذه التجاوزات خارج المؤسسات الدستورية الأمنية والقضائية»، مضيفا: «أنا كوزير داخلية أحرص على تطبيق القانون المدستر وسأتكفل بنقل انشغالكم لرئيس الجمهورية والحكومة ومختلف الأسلاك الأمنية».
وارتجل بدوي في خطابه أمامه أعيان التوارق بالولاية المنتدبة جانت، قائلا: «لم نأت إلى هنا لممارسة الديماغوجية نحن هنا في ولاية نعتز بوجودنا فيها، نفتخر بها، أذكركم أنه لا توجد مجتمعات تنظم حكومتها لقاءات مع المجتمع المدني، هناك دول تُميز حتى في حق الانتخاب، من واجبي كمسؤول أن أستمع إليكم.. النقائص لا تشكل لنا عقدة.. المسؤولية تفرض علينا الاعتراف بالنقائص».
كما استمع ممثل الحكومة لشكاوى الأعيان بخصوص أبنائهم الذين غُرّر بهم خلال العشرية السوداء، والتحقوا بالجبال، فردّ ممثل الحكومة، بتجديد دعوة السلطات العمومية إلى الشباب الذين مازالوا بالجبال بالتأكيد على أنّ أبواب المصالحة الوطنية مفتوحة للعودة إلى أهاليهم والإسهام في بناء البلد، لافتا إلى أنّ قيم المصالحة أرجعت أبناء إلى بيوتهم وقيمها مرسّخة دستوريا. بخصوص تشغيل شباب المناطق الجنوبية، دعاهم الوزير إلى الاستفادة من التكوين، وأعلن وزير الطاقة مصطفى قيتوني، عن إنشاء مركز للتكوين له علاقة بمجمع سوناطراك من شأنه فتح الأبواب أمام الشباب بهذه المناطق.
الحكومة تدرس تدابير لفتح جزئي للحدود مع ليبيا ومالي
نقل سكان جانت أيضا انشغالهم الخاص باستمرار الغلق الكلّي للمعابر الحدودية الرابطة بين الجزائر وليبيا ومالي، حيث ذكر أحد المتدخّلين أنّ استمرار غلق المعابر حال دون التواصل بينهم وبين عائلاتهم المنتشرة عبر المناطق الحدودية الرابطة بين الجزائر وهذين البلدين، وتخفيف الإجراءات من أجل السماح للعائلات بالعبور. وردّ الوزير بدوي، بالتأكيد على نقل هذا الانشغال إلى الحكومة، التي بدورها ستدرس تدابير لفتح جزئي للمعابر.
كما أكد أن الرئيس الذي أخذ على عاتقه التنظيم الإداري سيعمل على تقييم المرحلة الأولى من العملية من أجل ترسيم الولايات المنتدبة ولايات بكامل الصلاحيات، مؤكدا أن الحكومة تحضّر جيدا لهذا الملفّ.
  بدوي: الرئيس يتابع سيرورة نموّ صحرائنا الكبرى
..وتعهد ممثل الحكومة، بـ»نهضة اقتصادية» لساكنة الولاية المنتدبة جانت، التي وعد بترقيتها إلى ولاية منتدبة بكامل الصلاحيات وتوفير ظروف مواتية لميلاد مشاريع اقتصادية، معتبرا أن المحطة الغازية الجديدة من شأنها إعطاء دفع كبير لبروز استثمارات في شتى المجالات وإعطاء نتائج إيجابية في إليزي وجانت، مشيرا إلى أنه تم رصد 200 مليار دينار للبرامج التنموية السابقة لتجسيد البنى التحتية على غرار المطارات، الماء الشروب، الطرقات والمراكز الجامعية. كما ذكر نور الدين بدوي، أن الرئيس يلح على متابعة ودعم نمو صحرائنا الكبرى، فوصفها بـ»رمز الجودة والوفرة» وهو يتحدث عن المنتوج الفلاحي التي توفره الولايات الجنوبية، مشيرا إلى أنها نجحت حتى في التصدير بعد تلبية الاحتياجات الذاتية للساكنة.
دعا وزير الداخلية إلى تجاوز الاتكالية لاسيما بعد الصدمة الاقتصادية وتقلص الموارد المالية للدّولة، معتبرا أن ذلك ليس عذرا لتراجع التنمية وهو يخاطب ممثلي الجماعات المحلية، الذين دعاهم إلى مرافقة التحول الاقتصادي الذي تعيشه الجزائر، معتبرا أن الجزائر اليوم أمام مرحلة مفصلية للنهوض بالتنمية عبر الجنوب الكبير مهما «كلفنا ذلك»، مهيبا بالمسؤولين المحليين من أجل التشمير على السواعد وتوحيد الجهود».
   حكيمة ذهبي/ جانت
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha