شريط الاخبار
بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي الجيش يُحاصر 19 إرهابيا حاولوا الدخول إلى الجزائر عبر الحدود التونسية إجراءات خاصة لتأمين المساجد والأماكن العمومية أيام العيد بوتفليقة ينهي مهام شنتوف وصالح باي قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية بطلات الكاراتي يعلن اعتزالهن اللعب دوليا الجيش يحجز طائرة بدون طيار تكاليف الأضاحي والخضر والفواكه ترهن القدرة الشرائية للمواطن تحضير الحجاج نفسيا للصعوبات في منى وعرفات الحكومة تقدم امتيازات وإعفاءات ضريبية على المشاريع المصغرة سعر البرنت يسجل تذبذبا ويغلق على 72 دولارا نهاية الأسبوع وزارة الفلاحة توفر 05 ملايين أضحية هذا العيد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم وزارة التربية تنفي السماح بستجيل المولودين عام 2013 في السنة الأولى توسيع تدريس اللغة الامازيغية بولاية الطارف قانون الصحة يدخل حيز التنفيذ منصب عمل دائم لـ 417 خريج شبه طبي بالمدية بائع للملابس الرجالية يسجن شريكه بتهمة خيانة الأمانة مسكن أستاذ جامعي يتعرض للسطو من قبل جيرانه بباب الزوار 6 أشهر حبسا نافذا لحلاق يروّج "الصاروخ" في محله بالحراش "إيتوزا" تُعلن عن برنامج خاص نحو مقابر العاصمة بمناسبة العيد

المحطة الغازية بجانت ستنهي عهد الانقطاعات الكهربائية في الجنوب

قيتوني يؤكد أن الدولة لن ترفع الدعم عن الكهرباء


  13 ماي 2018 - 13:39   قرئ 435 مرة   0 تعليق   الوطني
قيتوني يؤكد أن الدولة لن ترفع الدعم عن الكهرباء

  وقف وزير الداخلية، نور الدين بدوي، ووزير الطاقة مصطفى قيتوني، عند رابع محطة بالجنوب الكبير، بتكليف رئاسي، لتدشين محطة غازية سيستفيد منها ساكنة الولاية المنتدبة جانت، التي تعد ضمن المشاريع «الكبيرة» التي سُطّرت ضمن البرنامج الرئاسي، لتنهي معاناة فئات واسعة من الساكنة، مع الغاز الطبيعي والكهرباء، وهو المشروع الذي اعتبره وزير الطاقة مصطفى قيتوني، أكبر عملية تنموية استفادت منها ولاية إليزي من خلال توصيل الغاز لـ4500 مسكن بالولاية المنتدبة جانت والقرى المجاورة لها، لاسيما فدلول وبرج الحواس، أهرير ونفني، على طول 400 كلم. وسيعمل بطاقة إنتاجية تقدر بـ45 ألف متر مكعب يوميا، بما يعادل 125 مليون متر مكعب سنويا. 

  بدوي: سوناطراك أثبتت تحكمها في معارك البناء وإطاراتها غيورون على الوطن

ودافع نور الدين بدوي، عن المؤسسات الوطنية، لاسيما مجمع سوناطراك، مؤكدا أنها أثبتت تحكما كبيرا في الميدان بسواعد جزائرية وخاضت معارك البناء ونجحت فيها، معربا عن تقديره لعمال المجمع النفطي العمومي «سوناطراك» ووصفهم بـ»الغيورين على وطنهم» وأنهم «هم من يقومون بتجسيد هذه المشاريع القاعدية».

ذكر وزير الداخلية أنّ الحكومة تولي أهمية قصوى للجنوب، وترصد له برامج تنموية ضخمة، حيث تعهّد الرئيس بأن تمسّ التنمية كلّ شبر من مناطق الوطن، وأفاد أنّ المحطة الغازية التي دشّنت أمس، تعتبر ثالث محطة كبرى للغاز الطبيعي على طول يقارب 400 كلم، بعد محطة حاسي بارودة بتميميون والأخرى التي تربط ولاية تمنراست وتيدكارت على طول 530 كلم. وذكّر بدوي، أنّه قد تمّ رصد 13.7 مليار دينار للولاية المنتدبة جانت، سيكون لها أثر هام في تزويد السكان بالغاز الطبيعي، وقال وزير الطاقة مصطفى قيتوني، إن إنجاز هذا المشروع الهام الذي جسدته ثلاث مجمعات كبرى: سونطراك، شركة الهندسة المدنية والبناء وشركة الأشغال البترولية الكبرى، دليل على أن قطاع الطاقة مازال قويا وفعالا ويسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق منشآت وفرص عمل جديدة، ويوفّر 1500 منصب شغل 70 بالمائة منهم لفائدة سكان المنطقة.

من شأن المشروع إنهاء معاناة سكان الولايات الجنوبية مع الانقطاعات الكهربائية المتكررة، التي أرّقتهم لاسيما خلال فصل الصيف، عندما تعرف درجات الحرارة ارتفاعا قياسيا، حيث أفاد وزير الطاقة، مصطفى قيتوني، أنّ المحطة من شأنها إنتاج الكهرباء مستقبلا بمنطقة جانت بالغاز بدلا عن ديازال بتكلفة إنتاج منخفضة وهو ما يوفر كمية لا بأس بها من الوقود الذي تستورده الجزائر. مضيفا أنّ المشروع سيشجع الاستثمار الصناعي لاستغلال الثروات الطبيعية للمنطقة لاسيما المناجم. كما ذكر وزير الطاقة أن الدولة بذلت جهودا معتبرة منذ سنة 2000 لإيصال الكهرباء لجميع مناطق الوطن، حيث بلغت نسبة التزويد 99 بالمائة سنة 2017، مؤكدا على أنها عمدت إلى مواصلة الدعم للأسعار لاسيما في الولايات الجنوبية. وأشار إلى أنّ توزيع الغاز الطبيعي هو الآخر يشهد تطورا ملحوظا، حيث بلغ 62 بالمائة سنة 2017 بعدما كان لا يتعدى 25 بالمائة سنة 2000. 

تعميم استعمال الغازات النظيفة على مليون سيارة مطلع 2030

حرص الوزير على التذكير بأن الدولة تعمل على تلبية الطلب على الوقود وتحسين الخدمات عن طريق خطة تنموية على المدى المتوسط وزيادة القدرات الإنتاجية والتكرير، الذي تعوّل على رفعه إلى 40 مليون طن وهو الذي يسجل حاليا 11.5 مليون طن، بما يسمح بتلبية الحاجيات الداخلية وتسويق الفائض نحو الخارج، مؤكدا أنّ الحكومة تسعى من خلال خطة استراتيجية على ترقية المواد المتوفرة الأقل تلوثا على غرار غاز GPL وGNC وتقليص استعمال «ديازال»، على 100 ألف سيارة سنويا حفاظا على صحة المواطن وحماية للبيئة. وأضاف أن الحكومة تهدف إلى رفع عدد السيارات المشتغلة بالطاقة البديلة عن «ديازال» إلى 500 ألف سيارة مطلع 2021 ورفعها إلى مليون سيارة مطلع العام 2030، من بينها 50 ألف سيارة أجرة.

حكيمة ذ./ جانت

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha