شريط الاخبار
ارتفاع لافت لمظاهر العنصرية والاعتداءات على المسلمين والعرب في فرنسا المخزن يجدد تهجمه على الجزائر ويصرّ على التصعيد إحباط 9 محاولات كبرى لإغراق الجزائر بترسانات حربية منذ بداية العام ارتفاع الجباية البترولية بنسبة 22.42 بالمائة خلال الثلاثي الأول تدشين مستشفى يومي لطب العيون بمستغانم المقتصدون في وقفة احتجاجية وطنـية لاحقا شاب يربط اتصالات بإرهابيي داعش للالتحاق بشقيقه الموجود بسوريا بن غبريت تعلن عن انطلاق عملية سحب استدعاءات البكالوريا ارتفاع عدد الأساتذة الجامعيين الى 60 ألف خلال الموسم القادم الأطباء المقيمون يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل تخفيضات ما بين 20 إلى 30 بالمائة على أسعار المواد الاستهلاكية توسيع الضبطية القضائية إلى الأعوان العسكريين يثير مخاوف النواب شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير باب الوادي ابحثوا عن الأسباب الحقيقية لطلب اللجوء وليس اتهام الجزائر الأمطار تغمر منازل ومحلات تجارية بباتنة كوندور تفتتح مصنعا لأجهزة التلفزيون بتونس التهاب في أسعار الخضر والفواكه والمتهم الأمطار انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية الجيش يشدد رقابته على الحدود ويحبط محاولات تهريب أطنان من الأغذية والوقود الوزير يوقع شخصيا شهادات أصحاب المهن الحرة شباب الجالية الجزائرية سيستفيدون من مشاريع أونساج تقديم الدعم النفسي للطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا بوتفليقة يدعو الأحزاب إلى رفع أيديها عن المدرسة والجامعة شباب قسنطينة ينهي الموسم بطلا في أجواء خرافية بحملاوي مصالح الولاية فتحت باب الحوار وتعهدت بالرد في أقرب الآجال سوء الوجبات المقدمة بالإقامات يخرج الطلبة إلى الشارع لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي أوبك: اللعبة السياسية أنعشت سعر البترول ..والبرميل بـ 80 دولارا مؤقتا الحماية المدنية تسخر 60 ألف من أعوانها للتدخل خلال رمضان بوتفليقة يهنئ محمد السادس برمضان حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس كنابست تحذّر من عواقب مشروع قانون العمل الجديد مجرمـــون محترفـــون يتنقلـــون بهويـــات مـــزورة هربـــا مـــن العدالـــة اتصالات الجزائر تقدم عروضا لفائدة زبائنها والي وهران يفتتح أربع أسواق جوارية الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي

المحطة الغازية بجانت ستنهي عهد الانقطاعات الكهربائية في الجنوب

قيتوني يؤكد أن الدولة لن ترفع الدعم عن الكهرباء


  13 ماي 2018 - 13:39   قرئ 347 مرة   0 تعليق   الوطني
قيتوني يؤكد أن الدولة لن ترفع الدعم عن الكهرباء

  وقف وزير الداخلية، نور الدين بدوي، ووزير الطاقة مصطفى قيتوني، عند رابع محطة بالجنوب الكبير، بتكليف رئاسي، لتدشين محطة غازية سيستفيد منها ساكنة الولاية المنتدبة جانت، التي تعد ضمن المشاريع «الكبيرة» التي سُطّرت ضمن البرنامج الرئاسي، لتنهي معاناة فئات واسعة من الساكنة، مع الغاز الطبيعي والكهرباء، وهو المشروع الذي اعتبره وزير الطاقة مصطفى قيتوني، أكبر عملية تنموية استفادت منها ولاية إليزي من خلال توصيل الغاز لـ4500 مسكن بالولاية المنتدبة جانت والقرى المجاورة لها، لاسيما فدلول وبرج الحواس، أهرير ونفني، على طول 400 كلم. وسيعمل بطاقة إنتاجية تقدر بـ45 ألف متر مكعب يوميا، بما يعادل 125 مليون متر مكعب سنويا. 

  بدوي: سوناطراك أثبتت تحكمها في معارك البناء وإطاراتها غيورون على الوطن

ودافع نور الدين بدوي، عن المؤسسات الوطنية، لاسيما مجمع سوناطراك، مؤكدا أنها أثبتت تحكما كبيرا في الميدان بسواعد جزائرية وخاضت معارك البناء ونجحت فيها، معربا عن تقديره لعمال المجمع النفطي العمومي «سوناطراك» ووصفهم بـ»الغيورين على وطنهم» وأنهم «هم من يقومون بتجسيد هذه المشاريع القاعدية».

ذكر وزير الداخلية أنّ الحكومة تولي أهمية قصوى للجنوب، وترصد له برامج تنموية ضخمة، حيث تعهّد الرئيس بأن تمسّ التنمية كلّ شبر من مناطق الوطن، وأفاد أنّ المحطة الغازية التي دشّنت أمس، تعتبر ثالث محطة كبرى للغاز الطبيعي على طول يقارب 400 كلم، بعد محطة حاسي بارودة بتميميون والأخرى التي تربط ولاية تمنراست وتيدكارت على طول 530 كلم. وذكّر بدوي، أنّه قد تمّ رصد 13.7 مليار دينار للولاية المنتدبة جانت، سيكون لها أثر هام في تزويد السكان بالغاز الطبيعي، وقال وزير الطاقة مصطفى قيتوني، إن إنجاز هذا المشروع الهام الذي جسدته ثلاث مجمعات كبرى: سونطراك، شركة الهندسة المدنية والبناء وشركة الأشغال البترولية الكبرى، دليل على أن قطاع الطاقة مازال قويا وفعالا ويسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق منشآت وفرص عمل جديدة، ويوفّر 1500 منصب شغل 70 بالمائة منهم لفائدة سكان المنطقة.

من شأن المشروع إنهاء معاناة سكان الولايات الجنوبية مع الانقطاعات الكهربائية المتكررة، التي أرّقتهم لاسيما خلال فصل الصيف، عندما تعرف درجات الحرارة ارتفاعا قياسيا، حيث أفاد وزير الطاقة، مصطفى قيتوني، أنّ المحطة من شأنها إنتاج الكهرباء مستقبلا بمنطقة جانت بالغاز بدلا عن ديازال بتكلفة إنتاج منخفضة وهو ما يوفر كمية لا بأس بها من الوقود الذي تستورده الجزائر. مضيفا أنّ المشروع سيشجع الاستثمار الصناعي لاستغلال الثروات الطبيعية للمنطقة لاسيما المناجم. كما ذكر وزير الطاقة أن الدولة بذلت جهودا معتبرة منذ سنة 2000 لإيصال الكهرباء لجميع مناطق الوطن، حيث بلغت نسبة التزويد 99 بالمائة سنة 2017، مؤكدا على أنها عمدت إلى مواصلة الدعم للأسعار لاسيما في الولايات الجنوبية. وأشار إلى أنّ توزيع الغاز الطبيعي هو الآخر يشهد تطورا ملحوظا، حيث بلغ 62 بالمائة سنة 2017 بعدما كان لا يتعدى 25 بالمائة سنة 2000. 

تعميم استعمال الغازات النظيفة على مليون سيارة مطلع 2030

حرص الوزير على التذكير بأن الدولة تعمل على تلبية الطلب على الوقود وتحسين الخدمات عن طريق خطة تنموية على المدى المتوسط وزيادة القدرات الإنتاجية والتكرير، الذي تعوّل على رفعه إلى 40 مليون طن وهو الذي يسجل حاليا 11.5 مليون طن، بما يسمح بتلبية الحاجيات الداخلية وتسويق الفائض نحو الخارج، مؤكدا أنّ الحكومة تسعى من خلال خطة استراتيجية على ترقية المواد المتوفرة الأقل تلوثا على غرار غاز GPL وGNC وتقليص استعمال «ديازال»، على 100 ألف سيارة سنويا حفاظا على صحة المواطن وحماية للبيئة. وأضاف أن الحكومة تهدف إلى رفع عدد السيارات المشتغلة بالطاقة البديلة عن «ديازال» إلى 500 ألف سيارة مطلع 2021 ورفعها إلى مليون سيارة مطلع العام 2030، من بينها 50 ألف سيارة أجرة.

حكيمة ذ./ جانت

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha