شريط الاخبار
نواب الموالاة يقذفون بالمؤسسة التشريعية نحو "المجهول" انتخاب رئيس جديد بداية الأسبوع وبوحجة ينتظر فتوى المجلس الدستوري التحقيقات في قضية "أمير DZ" تُطيح بالفنان "رضا سيتي 16" وإيداعه الحبس الوكالة تشرع في الرد على طلبات تغيير المساكن من "أف3" إلى "أف4" الحكومة تمنع ارتداء النقاب على موظفات الإدارات العمومية قمة "أوربية-عربية" حول قوافل "الحراقة" وملايين الدولارات لإغراء دول شمال افريقيا مسابقة للالتحاق بالتكوين المتخصص لإدارة الشؤون الدينية 
لهبيري يشيد بجهود وسائل الإعلام لدعم الأمن الوطني
 زمالي في مهمة إقناع الجالية في الكويت باستثمار أموالها في الجزائر "التنقيب عن البترول والغاز في عرض البحر لتعزيز المداخيل" الحكومة تمنع مشاركة المتعاملين فرديا في المعارض الدولية النقابات المستقلة تشل المؤسسات التربوية هذا الأسبوع إخضاع مختلف المشاريع السكنية للمناقصة وصيغة التراضي استثنائية عجوز تطالب بفتح تحقيق في قضية مصرع ابنها في حادث مرور تأجيل ملف "مير" باب الوادي السابق المتهم بسوء التسيير اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء

جداعي، بوشافع، زناتي، دليلة طالب وآخرون يعودون تباعا إلى الصفوف الأولى

العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس


  13 ماي 2018 - 19:11   قرئ 476 مرة   0 تعليق   الوطني
العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس

يمضي أقدم حزب معارض في الجزائر، بقيادة علي العسكري، العائد بعد استقالته بموجب المؤتمر الاستثنائي، ومحند امقران شريفي، في لملمة شتات الحزب بعد سنوات من التخبّط والتهميش والإقصاء الذي طال إطارات وقيادات مؤثّرة ووازنة في تيار المعارضة وتحسب لها السلطة حسابا، بسبب قوّة التأثير التي تتمتع بها في صفوف المناضلين والمتعاطفين.

 

تسعى القيادة الجديدة لجبهة القوى الاشتراكية إلى إعادة المناضلين والقياديين السابقين للحزب الذين تم إبعادهم من قبل مناضلين من الجيل الجديد، وتعرّضوا للتهميش رغم ثقل وزنهم في جبهة الزعيم التاريخي الراحل حسين آيت احمد. وفقا لمصادر متطابقة، فإنّ قائمة المناضلين الذين يسعى  الأفافاس  إلى استعادة مجدهم النضالي، يوجد القيادي البارز والمعارض الفذّ السكرتير الأول الأسبق، أحمد جداعي إلى جانب عبد المالك بوشافع، الذي تولّى منصب الأمين الوطني الأوّل في وقت سابق، وقاد الحملة الانتخابية للتشريعات والمحليات الماضية. ولن يتوقف الأمر عند هذه الأسماء، بل سيطال أسماء أخرى طالها التهميش والإقصاء طيلة السنوات التي ابتعد فيها الزعيم التاريخي مؤسس  الأفافاس  عن تسيير الحزب، حيث تحدثت مصادر مؤكدة عن إعادة النائبة دليلة طالب، التي أسست جمعية  راج  مباشرة بعد الانفتاح الديمقراطي سنوات التسعينات، إلى جانب المناضل مالك صدالي، وهما نائبان سابقان خلال العهدة البرلمانية الممتدة من سنة 1997 إلى سنة 2002، في أوّل انتخابات تعددية ديمقراطية في البلاد. من بين النتائج التي خرج بها المؤتمر الاستثنائي، الذي عقد الحزب بتاريخ 9 أفريل الماضي، إبعاد نهائي لآل بالول، وهم من أقرباء الزعيم التاريخي الذين كانت لهم اليد في الإطاحة بقيادات بارزة في أقدم حزب معارض في الجزائر. قد يتولى كل من دليلة طالب وصدالي، مهمة تقديم الاستشارة لمحمد حاج جيلاني ابن مدينة عين الدفلى التي يقيم فيها القيادي السابق أحمد جداعي، الذي عرف في فتره الحزب خطابا معارضا راديكاليا، إلى جانب جمال زناتي، مؤسس الحركة الثقافية البربرية ومن أبرز قيادات الأفافاس، الذي كان يُتنبّأ بتوليهم قيادة جبهة القوى الاشتراكية بعد وفاة حسين آيت احمد.

 حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha