شريط الاخبار
بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي الجيش يُحاصر 19 إرهابيا حاولوا الدخول إلى الجزائر عبر الحدود التونسية إجراءات خاصة لتأمين المساجد والأماكن العمومية أيام العيد بوتفليقة ينهي مهام شنتوف وصالح باي قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية بطلات الكاراتي يعلن اعتزالهن اللعب دوليا الجيش يحجز طائرة بدون طيار تكاليف الأضاحي والخضر والفواكه ترهن القدرة الشرائية للمواطن تحضير الحجاج نفسيا للصعوبات في منى وعرفات الحكومة تقدم امتيازات وإعفاءات ضريبية على المشاريع المصغرة سعر البرنت يسجل تذبذبا ويغلق على 72 دولارا نهاية الأسبوع وزارة الفلاحة توفر 05 ملايين أضحية هذا العيد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم وزارة التربية تنفي السماح بستجيل المولودين عام 2013 في السنة الأولى توسيع تدريس اللغة الامازيغية بولاية الطارف قانون الصحة يدخل حيز التنفيذ منصب عمل دائم لـ 417 خريج شبه طبي بالمدية بائع للملابس الرجالية يسجن شريكه بتهمة خيانة الأمانة مسكن أستاذ جامعي يتعرض للسطو من قبل جيرانه بباب الزوار 6 أشهر حبسا نافذا لحلاق يروّج "الصاروخ" في محله بالحراش "إيتوزا" تُعلن عن برنامج خاص نحو مقابر العاصمة بمناسبة العيد

جداعي، بوشافع، زناتي، دليلة طالب وآخرون يعودون تباعا إلى الصفوف الأولى

العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس


  13 ماي 2018 - 19:11   قرئ 412 مرة   0 تعليق   الوطني
العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس

يمضي أقدم حزب معارض في الجزائر، بقيادة علي العسكري، العائد بعد استقالته بموجب المؤتمر الاستثنائي، ومحند امقران شريفي، في لملمة شتات الحزب بعد سنوات من التخبّط والتهميش والإقصاء الذي طال إطارات وقيادات مؤثّرة ووازنة في تيار المعارضة وتحسب لها السلطة حسابا، بسبب قوّة التأثير التي تتمتع بها في صفوف المناضلين والمتعاطفين.

 

تسعى القيادة الجديدة لجبهة القوى الاشتراكية إلى إعادة المناضلين والقياديين السابقين للحزب الذين تم إبعادهم من قبل مناضلين من الجيل الجديد، وتعرّضوا للتهميش رغم ثقل وزنهم في جبهة الزعيم التاريخي الراحل حسين آيت احمد. وفقا لمصادر متطابقة، فإنّ قائمة المناضلين الذين يسعى  الأفافاس  إلى استعادة مجدهم النضالي، يوجد القيادي البارز والمعارض الفذّ السكرتير الأول الأسبق، أحمد جداعي إلى جانب عبد المالك بوشافع، الذي تولّى منصب الأمين الوطني الأوّل في وقت سابق، وقاد الحملة الانتخابية للتشريعات والمحليات الماضية. ولن يتوقف الأمر عند هذه الأسماء، بل سيطال أسماء أخرى طالها التهميش والإقصاء طيلة السنوات التي ابتعد فيها الزعيم التاريخي مؤسس  الأفافاس  عن تسيير الحزب، حيث تحدثت مصادر مؤكدة عن إعادة النائبة دليلة طالب، التي أسست جمعية  راج  مباشرة بعد الانفتاح الديمقراطي سنوات التسعينات، إلى جانب المناضل مالك صدالي، وهما نائبان سابقان خلال العهدة البرلمانية الممتدة من سنة 1997 إلى سنة 2002، في أوّل انتخابات تعددية ديمقراطية في البلاد. من بين النتائج التي خرج بها المؤتمر الاستثنائي، الذي عقد الحزب بتاريخ 9 أفريل الماضي، إبعاد نهائي لآل بالول، وهم من أقرباء الزعيم التاريخي الذين كانت لهم اليد في الإطاحة بقيادات بارزة في أقدم حزب معارض في الجزائر. قد يتولى كل من دليلة طالب وصدالي، مهمة تقديم الاستشارة لمحمد حاج جيلاني ابن مدينة عين الدفلى التي يقيم فيها القيادي السابق أحمد جداعي، الذي عرف في فتره الحزب خطابا معارضا راديكاليا، إلى جانب جمال زناتي، مؤسس الحركة الثقافية البربرية ومن أبرز قيادات الأفافاس، الذي كان يُتنبّأ بتوليهم قيادة جبهة القوى الاشتراكية بعد وفاة حسين آيت احمد.

 حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha