شريط الاخبار
ارتفاع لافت لمظاهر العنصرية والاعتداءات على المسلمين والعرب في فرنسا المخزن يجدد تهجمه على الجزائر ويصرّ على التصعيد إحباط 9 محاولات كبرى لإغراق الجزائر بترسانات حربية منذ بداية العام ارتفاع الجباية البترولية بنسبة 22.42 بالمائة خلال الثلاثي الأول تدشين مستشفى يومي لطب العيون بمستغانم المقتصدون في وقفة احتجاجية وطنـية لاحقا شاب يربط اتصالات بإرهابيي داعش للالتحاق بشقيقه الموجود بسوريا بن غبريت تعلن عن انطلاق عملية سحب استدعاءات البكالوريا ارتفاع عدد الأساتذة الجامعيين الى 60 ألف خلال الموسم القادم الأطباء المقيمون يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل تخفيضات ما بين 20 إلى 30 بالمائة على أسعار المواد الاستهلاكية توسيع الضبطية القضائية إلى الأعوان العسكريين يثير مخاوف النواب شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير باب الوادي ابحثوا عن الأسباب الحقيقية لطلب اللجوء وليس اتهام الجزائر الأمطار تغمر منازل ومحلات تجارية بباتنة كوندور تفتتح مصنعا لأجهزة التلفزيون بتونس التهاب في أسعار الخضر والفواكه والمتهم الأمطار انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية الجيش يشدد رقابته على الحدود ويحبط محاولات تهريب أطنان من الأغذية والوقود الوزير يوقع شخصيا شهادات أصحاب المهن الحرة شباب الجالية الجزائرية سيستفيدون من مشاريع أونساج تقديم الدعم النفسي للطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا بوتفليقة يدعو الأحزاب إلى رفع أيديها عن المدرسة والجامعة شباب قسنطينة ينهي الموسم بطلا في أجواء خرافية بحملاوي مصالح الولاية فتحت باب الحوار وتعهدت بالرد في أقرب الآجال سوء الوجبات المقدمة بالإقامات يخرج الطلبة إلى الشارع لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي أوبك: اللعبة السياسية أنعشت سعر البترول ..والبرميل بـ 80 دولارا مؤقتا الحماية المدنية تسخر 60 ألف من أعوانها للتدخل خلال رمضان بوتفليقة يهنئ محمد السادس برمضان حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس كنابست تحذّر من عواقب مشروع قانون العمل الجديد مجرمـــون محترفـــون يتنقلـــون بهويـــات مـــزورة هربـــا مـــن العدالـــة اتصالات الجزائر تقدم عروضا لفائدة زبائنها والي وهران يفتتح أربع أسواق جوارية الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي

جداعي، بوشافع، زناتي، دليلة طالب وآخرون يعودون تباعا إلى الصفوف الأولى

العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس


  13 ماي 2018 - 19:11   قرئ 317 مرة   0 تعليق   الوطني
العسكري وشريفي في حملة لإعادة القيادات المهمّشة في الأفافاس

يمضي أقدم حزب معارض في الجزائر، بقيادة علي العسكري، العائد بعد استقالته بموجب المؤتمر الاستثنائي، ومحند امقران شريفي، في لملمة شتات الحزب بعد سنوات من التخبّط والتهميش والإقصاء الذي طال إطارات وقيادات مؤثّرة ووازنة في تيار المعارضة وتحسب لها السلطة حسابا، بسبب قوّة التأثير التي تتمتع بها في صفوف المناضلين والمتعاطفين.

 

تسعى القيادة الجديدة لجبهة القوى الاشتراكية إلى إعادة المناضلين والقياديين السابقين للحزب الذين تم إبعادهم من قبل مناضلين من الجيل الجديد، وتعرّضوا للتهميش رغم ثقل وزنهم في جبهة الزعيم التاريخي الراحل حسين آيت احمد. وفقا لمصادر متطابقة، فإنّ قائمة المناضلين الذين يسعى  الأفافاس  إلى استعادة مجدهم النضالي، يوجد القيادي البارز والمعارض الفذّ السكرتير الأول الأسبق، أحمد جداعي إلى جانب عبد المالك بوشافع، الذي تولّى منصب الأمين الوطني الأوّل في وقت سابق، وقاد الحملة الانتخابية للتشريعات والمحليات الماضية. ولن يتوقف الأمر عند هذه الأسماء، بل سيطال أسماء أخرى طالها التهميش والإقصاء طيلة السنوات التي ابتعد فيها الزعيم التاريخي مؤسس  الأفافاس  عن تسيير الحزب، حيث تحدثت مصادر مؤكدة عن إعادة النائبة دليلة طالب، التي أسست جمعية  راج  مباشرة بعد الانفتاح الديمقراطي سنوات التسعينات، إلى جانب المناضل مالك صدالي، وهما نائبان سابقان خلال العهدة البرلمانية الممتدة من سنة 1997 إلى سنة 2002، في أوّل انتخابات تعددية ديمقراطية في البلاد. من بين النتائج التي خرج بها المؤتمر الاستثنائي، الذي عقد الحزب بتاريخ 9 أفريل الماضي، إبعاد نهائي لآل بالول، وهم من أقرباء الزعيم التاريخي الذين كانت لهم اليد في الإطاحة بقيادات بارزة في أقدم حزب معارض في الجزائر. قد يتولى كل من دليلة طالب وصدالي، مهمة تقديم الاستشارة لمحمد حاج جيلاني ابن مدينة عين الدفلى التي يقيم فيها القيادي السابق أحمد جداعي، الذي عرف في فتره الحزب خطابا معارضا راديكاليا، إلى جانب جمال زناتي، مؤسس الحركة الثقافية البربرية ومن أبرز قيادات الأفافاس، الذي كان يُتنبّأ بتوليهم قيادة جبهة القوى الاشتراكية بعد وفاة حسين آيت احمد.

 حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha