شريط الاخبار
بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي الجيش يُحاصر 19 إرهابيا حاولوا الدخول إلى الجزائر عبر الحدود التونسية إجراءات خاصة لتأمين المساجد والأماكن العمومية أيام العيد بوتفليقة ينهي مهام شنتوف وصالح باي قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية بطلات الكاراتي يعلن اعتزالهن اللعب دوليا الجيش يحجز طائرة بدون طيار تكاليف الأضاحي والخضر والفواكه ترهن القدرة الشرائية للمواطن تحضير الحجاج نفسيا للصعوبات في منى وعرفات الحكومة تقدم امتيازات وإعفاءات ضريبية على المشاريع المصغرة سعر البرنت يسجل تذبذبا ويغلق على 72 دولارا نهاية الأسبوع وزارة الفلاحة توفر 05 ملايين أضحية هذا العيد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم وزارة التربية تنفي السماح بستجيل المولودين عام 2013 في السنة الأولى توسيع تدريس اللغة الامازيغية بولاية الطارف قانون الصحة يدخل حيز التنفيذ منصب عمل دائم لـ 417 خريج شبه طبي بالمدية بائع للملابس الرجالية يسجن شريكه بتهمة خيانة الأمانة مسكن أستاذ جامعي يتعرض للسطو من قبل جيرانه بباب الزوار 6 أشهر حبسا نافذا لحلاق يروّج "الصاروخ" في محله بالحراش "إيتوزا" تُعلن عن برنامج خاص نحو مقابر العاصمة بمناسبة العيد

بعدما وقّع نهاية مسار تيار المشاركة داخل حمس

المؤتمر الاستثنائي يصادق على وسطية الخطاب وتجنّب المعارضة الراديكالية


  13 ماي 2018 - 19:12   قرئ 419 مرة   0 تعليق   الوطني
المؤتمر الاستثنائي يصادق على  وسطية  الخطاب وتجنّب المعارضة الراديكالية

أحكم تيار  المعارضة  قبضته على أكبر فصيل لتنظيم الإخوان المسلمين بالجزائر، لكن بـ تليين  الخطاب السياسي، بعدما زكى المؤتمر الاستثنائي عبد الرزاق مقري، رئيسا لـ حركة مجتمع السلم  لعهدة جديدة، وصادق المؤتمرون على  وسطية  حركة الراحل محفوظ نحناح، وعدم انجرافها وراء المعارضة الراديكالية.

 

لم يشذ القرار النهائي للمؤتمر الاستثنائي لحركة مجتمع السلم عمّا كان باديا منذ بداية المؤتمر، الخميس، واستقرّت الحركة على نهج  المعارضة  بتجديد الثقة في عبد الرزاق مقري، لعهدة جديدة إلى غاية 2023، بـ 241 صوتا مقابل 84 صوتا لصالح منافسه ممثل  تيار المشاركة ، نعمان لعور. سارت فعاليات المؤتمر الاستثنائي السابع، لحركة  حمس  بدقّة بالغة وتنظيم محكم، رغم تمديد الأشغال إلى يوم إضافي بسبب عدم إنهاء المؤتمرين مناقشة اللوائح، ما عطّل عملية انتخاب رئيس وهياكل الحركة إلى ساعة متأخّرة من مساء السبت، وهي الانتخابات التي أفضت إلى تزكية عبد الرزاق مقري لعهدة جديدة، على رأس أكبر تنظيم سياسي للإخوان بالجزائر، حيث حاز على 241 صوتا من بين 250 صوتا من أعضاء مجلس الشورى الوطني، مقابل 84 صوتا لصالح نعمان لعور. وزكّى المؤتمر الحاج عزيز رئيسا لمجلس الشورى، وهبري النابي وعلي قدور دواجي نوابا له. إن كان مستقبل تيار المشاركة داخل حركة  حمس  قد أنهاه عبد الرزاق مقري، الذي تمكّن من حشد المئات من مناصريه، يبقى بالمقابل، الخطاب المستقبلي للحركة، يثير تساؤلات، بعدما اشترط المؤتمر الاستثنائي  وسطية  حركة الراحل محفوظ نحناح، وهو يتدارس مدى نجاح اصطفافها في المعارضة ومقارنتها بسنوات  السمن والعسل  مع السلطة وحتى الانخراط فيها. وهل بإمكان عبد الرزاق مقري، المعروف بخطابه الراديكالي، أن  يحسّن  خطابه نحو الوسطية، وهو الذي عوّد المتعاطفين معه وحتى أنصاره داخل الحركة وخارجها، بخطاب بعيد عن الديماغوجية والرفض المطلق لأنصاف المواقف، ويُشهد له أنّه في وقته رفضت الحركة عرضا من رئيس الجمهورية، وصرّح عبد الرزاق مقري، عقب تزكيته رئيسا للحركة، أن حمس حركة مؤسسات وقوانين وشورى وأنها ستعمل على تحقيق مصلحة الوطن، مضيفا أن الجزائر مقبلة على انتخابات رئاسية، أين ستبحث الحركة إمكانية تحقيق التوافق لكل الجزائريين من أجل تحقيق الانتقال السياسي والاقتصادي. وأشار مقري إلى أن مؤسسة الحركة هي التي تقرّر الترشح للرئاسيات من عدمه، مؤكدا أنها  ستثمن ما هو جيد ونضيف إليه، وما هو سيء نطرحه ونتعاون مع كل الجزائيين لحلّه .

حكيمة ذ.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha