شريط الاخبار
ارتفاع لافت لمظاهر العنصرية والاعتداءات على المسلمين والعرب في فرنسا المخزن يجدد تهجمه على الجزائر ويصرّ على التصعيد إحباط 9 محاولات كبرى لإغراق الجزائر بترسانات حربية منذ بداية العام ارتفاع الجباية البترولية بنسبة 22.42 بالمائة خلال الثلاثي الأول تدشين مستشفى يومي لطب العيون بمستغانم المقتصدون في وقفة احتجاجية وطنـية لاحقا شاب يربط اتصالات بإرهابيي داعش للالتحاق بشقيقه الموجود بسوريا بن غبريت تعلن عن انطلاق عملية سحب استدعاءات البكالوريا ارتفاع عدد الأساتذة الجامعيين الى 60 ألف خلال الموسم القادم الأطباء المقيمون يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل تخفيضات ما بين 20 إلى 30 بالمائة على أسعار المواد الاستهلاكية توسيع الضبطية القضائية إلى الأعوان العسكريين يثير مخاوف النواب شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير باب الوادي ابحثوا عن الأسباب الحقيقية لطلب اللجوء وليس اتهام الجزائر الأمطار تغمر منازل ومحلات تجارية بباتنة كوندور تفتتح مصنعا لأجهزة التلفزيون بتونس التهاب في أسعار الخضر والفواكه والمتهم الأمطار انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية الجيش يشدد رقابته على الحدود ويحبط محاولات تهريب أطنان من الأغذية والوقود الوزير يوقع شخصيا شهادات أصحاب المهن الحرة شباب الجالية الجزائرية سيستفيدون من مشاريع أونساج تقديم الدعم النفسي للطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا بوتفليقة يدعو الأحزاب إلى رفع أيديها عن المدرسة والجامعة شباب قسنطينة ينهي الموسم بطلا في أجواء خرافية بحملاوي مصالح الولاية فتحت باب الحوار وتعهدت بالرد في أقرب الآجال سوء الوجبات المقدمة بالإقامات يخرج الطلبة إلى الشارع لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي أوبك: اللعبة السياسية أنعشت سعر البترول ..والبرميل بـ 80 دولارا مؤقتا الحماية المدنية تسخر 60 ألف من أعوانها للتدخل خلال رمضان بوتفليقة يهنئ محمد السادس برمضان حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس كنابست تحذّر من عواقب مشروع قانون العمل الجديد مجرمـــون محترفـــون يتنقلـــون بهويـــات مـــزورة هربـــا مـــن العدالـــة اتصالات الجزائر تقدم عروضا لفائدة زبائنها والي وهران يفتتح أربع أسواق جوارية الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي

بعدما وقّع نهاية مسار تيار المشاركة داخل حمس

المؤتمر الاستثنائي يصادق على وسطية الخطاب وتجنّب المعارضة الراديكالية


  13 ماي 2018 - 19:12   قرئ 334 مرة   0 تعليق   الوطني
المؤتمر الاستثنائي يصادق على  وسطية  الخطاب وتجنّب المعارضة الراديكالية

أحكم تيار  المعارضة  قبضته على أكبر فصيل لتنظيم الإخوان المسلمين بالجزائر، لكن بـ تليين  الخطاب السياسي، بعدما زكى المؤتمر الاستثنائي عبد الرزاق مقري، رئيسا لـ حركة مجتمع السلم  لعهدة جديدة، وصادق المؤتمرون على  وسطية  حركة الراحل محفوظ نحناح، وعدم انجرافها وراء المعارضة الراديكالية.

 

لم يشذ القرار النهائي للمؤتمر الاستثنائي لحركة مجتمع السلم عمّا كان باديا منذ بداية المؤتمر، الخميس، واستقرّت الحركة على نهج  المعارضة  بتجديد الثقة في عبد الرزاق مقري، لعهدة جديدة إلى غاية 2023، بـ 241 صوتا مقابل 84 صوتا لصالح منافسه ممثل  تيار المشاركة ، نعمان لعور. سارت فعاليات المؤتمر الاستثنائي السابع، لحركة  حمس  بدقّة بالغة وتنظيم محكم، رغم تمديد الأشغال إلى يوم إضافي بسبب عدم إنهاء المؤتمرين مناقشة اللوائح، ما عطّل عملية انتخاب رئيس وهياكل الحركة إلى ساعة متأخّرة من مساء السبت، وهي الانتخابات التي أفضت إلى تزكية عبد الرزاق مقري لعهدة جديدة، على رأس أكبر تنظيم سياسي للإخوان بالجزائر، حيث حاز على 241 صوتا من بين 250 صوتا من أعضاء مجلس الشورى الوطني، مقابل 84 صوتا لصالح نعمان لعور. وزكّى المؤتمر الحاج عزيز رئيسا لمجلس الشورى، وهبري النابي وعلي قدور دواجي نوابا له. إن كان مستقبل تيار المشاركة داخل حركة  حمس  قد أنهاه عبد الرزاق مقري، الذي تمكّن من حشد المئات من مناصريه، يبقى بالمقابل، الخطاب المستقبلي للحركة، يثير تساؤلات، بعدما اشترط المؤتمر الاستثنائي  وسطية  حركة الراحل محفوظ نحناح، وهو يتدارس مدى نجاح اصطفافها في المعارضة ومقارنتها بسنوات  السمن والعسل  مع السلطة وحتى الانخراط فيها. وهل بإمكان عبد الرزاق مقري، المعروف بخطابه الراديكالي، أن  يحسّن  خطابه نحو الوسطية، وهو الذي عوّد المتعاطفين معه وحتى أنصاره داخل الحركة وخارجها، بخطاب بعيد عن الديماغوجية والرفض المطلق لأنصاف المواقف، ويُشهد له أنّه في وقته رفضت الحركة عرضا من رئيس الجمهورية، وصرّح عبد الرزاق مقري، عقب تزكيته رئيسا للحركة، أن حمس حركة مؤسسات وقوانين وشورى وأنها ستعمل على تحقيق مصلحة الوطن، مضيفا أن الجزائر مقبلة على انتخابات رئاسية، أين ستبحث الحركة إمكانية تحقيق التوافق لكل الجزائريين من أجل تحقيق الانتقال السياسي والاقتصادي. وأشار مقري إلى أن مؤسسة الحركة هي التي تقرّر الترشح للرئاسيات من عدمه، مؤكدا أنها  ستثمن ما هو جيد ونضيف إليه، وما هو سيء نطرحه ونتعاون مع كل الجزائيين لحلّه .

حكيمة ذ.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha