شريط الاخبار
نواب الموالاة يقذفون بالمؤسسة التشريعية نحو "المجهول" انتخاب رئيس جديد بداية الأسبوع وبوحجة ينتظر فتوى المجلس الدستوري التحقيقات في قضية "أمير DZ" تُطيح بالفنان "رضا سيتي 16" وإيداعه الحبس الوكالة تشرع في الرد على طلبات تغيير المساكن من "أف3" إلى "أف4" الحكومة تمنع ارتداء النقاب على موظفات الإدارات العمومية قمة "أوربية-عربية" حول قوافل "الحراقة" وملايين الدولارات لإغراء دول شمال افريقيا مسابقة للالتحاق بالتكوين المتخصص لإدارة الشؤون الدينية 
لهبيري يشيد بجهود وسائل الإعلام لدعم الأمن الوطني
 زمالي في مهمة إقناع الجالية في الكويت باستثمار أموالها في الجزائر "التنقيب عن البترول والغاز في عرض البحر لتعزيز المداخيل" الحكومة تمنع مشاركة المتعاملين فرديا في المعارض الدولية النقابات المستقلة تشل المؤسسات التربوية هذا الأسبوع إخضاع مختلف المشاريع السكنية للمناقصة وصيغة التراضي استثنائية عجوز تطالب بفتح تحقيق في قضية مصرع ابنها في حادث مرور تأجيل ملف "مير" باب الوادي السابق المتهم بسوء التسيير اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء

بدوي يبحث عن الخبرة الإسبانية في محاربة إرهاب الطرقات

فريق عمل مشترك بين الجزائر ومدريد لتقويض نشاط الحراقة


  15 ماي 2018 - 22:24   قرئ 512 مرة   0 تعليق   الوطني
فريق عمل مشترك بين الجزائر ومدريد لتقويض نشاط  الحراقة

شهدت زيارة العمل الأولى من نوعها، لوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، إلى إسبانيا، الإثنين، تشكيل فريق عمل مشترك بين البلدين لمحاربة الهجرة غير الشرعية، وهو الملف الذي أرّق دولا أوروبية وأحرج الجزائر، بعدما تحوّلت إلى مركز لعبور آلاف  الحراقة  جزائريين ومن جنسيات إفريقية أخرى.

 

أفادت وسائل إعلام إسبانية، أنّ لقاء نور الدين بدوي بنظيره الإسباني خوان إغناسيو، تطرّق إلى مسائل ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الهجرة السرية، وبحسب بيان لوزارة الداخلية الإسبانية، فقد تمّ الإعلان عن تشكيل فريق مشترك ما بين البلدين قصد محاربة الهجرة غير الشرعية.

تعتبر زيارة بدوي الأولى من نوعها لوزير داخلية جزائري إلى اسبانيا، جاءت في سياق دعوات سلطات مدريد الجزائر، إلى أخذ دورها بتشديد الرقابة على مستوى مياهها الإقليمية للحد من ظاهرة الهجرة السرية التي تعرف انفجارا انطلاقا من الجزائر وتكلف مدريد موارد مالية ضخمة. واعترفت السلطات الإسبانية حسب تسريبات من وزارة الداخلية الإسبانية نجاعة تعاونها مع الجزائر في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية منها سواء على الصعيد الثاني أو في مختلف الفضاءات الإقليمية والدولية منها مبادرة دول 5+5 إلا أنها حسب نفس المصدر تنتظر من الجزائر دورا أكبر في مكافحة هذه الظاهرة التي تسبب مأساة إنسانية قبل أن تكون مشكلة اقتصادية تثقل كاهل دول البحر الأبيض المتوسط على حد سواء.

عرفت ظاهرة الحرقة انفلاتا رهيبا خلال الأشهر الأخيرة، أعاد التفكير من جديد في إنشاء شرطة بحرية لمواجهتها، حيث ينتظر موافقة الرئاسة على مشروع إنشاء فرع للشرطة البحرية تتشكل من وحدات خاصة بحراس السواحل والدرك والأمن والجمارك. وقد تمّ إيداع الملف الخاص بإنشاء هذه الأخيرة لدى رئاسة الجمهورية، مؤخرا، في انتظار موافقة الرئيس عليه فقط بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وعاد الملف للظهور للعلن بعد ارتفاع معدلات الحرقة وتوقيف عدد جد معتبر من الجزائريين الذين ضبطوا في البحر أو كانوا بصدد الإبحار في قوارب الموت نحو سواحل أوروبا انطلاقا من شواطئ شرق ووسط وغرب الوطن. قالت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، على صفحتها عبر موقع  تويتر ، أنّ الوزير بدوي، قد اطّلع أيضا على آليات لتأمين الطرقات تعتمدها مدريد، واستمع الوزير إلى شروحات مفصّلة بخصوص تسيير حركة المرور بإسبانيا، وذلك بالمركز المسمى  ترافيكو ، الذي يعمل على تأمين الطرقات وتسييرها من خلال انتقاء المعلومات مباشرة من كاميرات المراقبة ومكالمات المواطنين، وأعلن الوزير بدوي أنّ الجزائر ستسعى من أجل تعزيز تبادل الخبرات بين الجزائر وإسبانيا، لاسيما مع ظاهرة إرهاب الطرقات التي تشهدها الجزائر، والتي حوّلت طرقاتها إلى مذابح جماعية تأتي يوميا على آلاف الأرواح. كما زار وزير الداخلية، مركز الحماية المدنية الذي ينسّق تدخلات مختلف الوحدات للتحكم في المخاطر والحوادث (فيضانات، حرائق، مخاطر كيمياوية...)، والذي يتلقى 12000 مكالمة يوميا.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha