شريط الاخبار
الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018 نواب البرلمان يرفضون إسقاط "التي في أ" على مصانع تركيب السيارات غابت الجزائر فضاع شرف العرب ! إحباط تهريب كميات من الوقود والكيف عشية العيد جلاب يؤكد نجاح نظام المناوبة الخاصة بالعيد المثول الفوري .. ورقة مرتكبي الجرائم البسيطة للاستفادة من العفو قبل العيد نسبة الاستجابة للمناوبة بلغت 99.95 بالمائة خلال يومي العيد موقع الكتروني للتبليغ عن الانقطاعات أو نقص التموين بالأدوية "تلقيح 650 ألف مواطن ضد داء البوحمرون عبر الوطن" 94.71 بالمائة من ذوي الإحتياجات الخاصة نجحوا في "السانكيام" تأجيل العفو عن المساجين إلى الخامس جويلية القادم 18 ألف شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا زعلان يؤكد استكمال مشاريع تهيئة الطرقات "سوناطراك" تجدد عقود تخص بيع وشراء الغاز الطبيعي باتجاه إسبانيا إعداد نظام قانوني يسمح للبنوك العمومية دخول الصيرفة الإسلامية ملف المدن الجديدة سيعرض على مجلس وزاري مشترك

دعت النقابات إلى اجتماع لإعادة مناقشة مقترحات المشروع

بن غبريت ستضع ملف إصلاح البكالوريا أمام الحكومة نهاية جوان


  12 جوان 2018 - 19:01   قرئ 177 مرة   0 تعليق   الوطني
بن غبريت ستضع ملف إصلاح البكالوريا أمام الحكومة نهاية جوان

كشفت مصادر موثوقة عن اجتماع للجنة المختلطة المكلفة بإصلاح امتحانات شهادة البكالوريا، هذا الأسبوع، وذلك بدعوة من وزيرة التربية نورية بن غبريت وسيدور فحوى اللقاء حول إعادة مناقشة الاقتراحات التي قدمتها نقابات القطاع فيما يتعلق بالمسألة، وستكون النتائج تمهيدا للخروج بإجماع بين الطرفين قبل إخضاع المشروع أمام طاولة الحكومة للمصادقة عليها، خصوصا أن التحدي الكبير للمسؤولة الأولى على قطاع التعليم والتربية في الجزائر هو إعادة الاعتبار ومنج مصداقية أكبر للـ  باك˜ الجزائري حتى لا يضطر الطالب على الاستعانة بوثيقة تعادله في بعض الاختصاصات بالجامعات الدولية.

صرح رئيس النقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين  ساتاف˜، بوعلام عمورة، على هامش اللقاء الذي جمع العديد من نقابات التربية، الخميس الماضي، بوزيرة التربية نورية بن غبريت -اللقاء ناقش إمكانية تمديد عهدة لجان الخدمات الاجتماعية بعام وهي التي تشتغل في الميدان منذ 2015 وانتهت عهدتها في 15 مايالماضي- أن المعنية وافقت على إعادة النظر في مقترحات النقابات المختلفة والمتعلقة بإصلاح شهادة البكالوريا، قبل طرحها للنقاش أمام مجلس الوزراء قبل نهاية جوان الجاري، لتدخل حيز التطبيق بداية من الموسم الدراسي المقبل. وكانت نقابات التربية قد اقترحت منذ عامين في إطار هذا المسعى -باعتبارها طرف من الشركاء الاجتماعيين لوزارة التربية-على تنظيم امتحانات الـ  باك˜ في دورتين، الأخذ بعين الاعتبار البطاقة التركيبية (إما للسنة الثانية أو الثالثة ثانوي) ومن جهة علق الناطق الرسمي للـ  كلا˜، إيدير عاشور، بخصوص هذا الموضوع أن الوزيرة طالبت من النقابات إعادة النظر في المقترحات الخاصة بإصلاح شهادة البكالوريا لوضعها على طاولة الحكومة للمصادقة النهائية قبل الإعلان الرسمي عن تطبيقها بداية من شهر سبتمبر المقبل، مؤكدا أن النقابة التي يمثلها غير متحمسة لهذا المسعى لكونها تدعو إلى إصلاح شامل لقطاع التربية ويجب ألا ينحصر الأمر على امتحان مصيري واحد. ومن ضمن المقترحات إسقاط مقترح  البطاقة التركيبية˜، واستبدالها بـ  التقويم المستمر˜ على النحو الذي يعتمد بدءا من السنة الثانية ثانوي، عند نسبة 20 بالمائة فقط، وذلك باعتماد المعدل العام للسنة الثانية ثانوي مضافا إليه معدل السنة الثالثة زائد معدل البكالوريا والكل يقسم على 05، ويشمل جميع المواد، فيما اقترح خبراء من قبل، إصلاحات مختلفة على الشهادة كإجراء امتحانات المواد الأدبية في السنة الثانية ثانوي و˜إدراج المقابلة الشفهية في بعض المواد لا سيما المواد الأدبية منها˜ إضافة إلى  تعويد الطالب في الثانوية على البحث˜. وكانت العديد من الجهات قد بررت الحاجة إلى إعادة النظر في هذا الامتحان المصيري الممهد للحياة العملية للتلميذ بعد المسار الجامعي بـ 3 أسباب، وهي إضرابات الأساتذة والتلاميذ المتكررة التي أثرت سلبا في تمدرس التلاميذ، وأفقدت البكالوريا قيمتها البيداغوجية، إلى جانب تراجع مستوى طلبة الأولى جامعي، وارتفاع نسبة المعيدين ونسبة التسرب، أين أكدت التحقيقات توقف فئة كبيرة عن الدراسة بمجرد الوصول إلى الجامعة، إضافة إلى تحول شبكات التواصل الاجتماعي إلى وسائل غش لدى المتعلمين.

أمينة صحراوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha