شريط الاخبار
الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم

دعت النقابات إلى اجتماع لإعادة مناقشة مقترحات المشروع

بن غبريت ستضع ملف إصلاح البكالوريا أمام الحكومة نهاية جوان


  12 جوان 2018 - 19:01   قرئ 509 مرة   0 تعليق   الوطني
بن غبريت ستضع ملف إصلاح البكالوريا أمام الحكومة نهاية جوان

كشفت مصادر موثوقة عن اجتماع للجنة المختلطة المكلفة بإصلاح امتحانات شهادة البكالوريا، هذا الأسبوع، وذلك بدعوة من وزيرة التربية نورية بن غبريت وسيدور فحوى اللقاء حول إعادة مناقشة الاقتراحات التي قدمتها نقابات القطاع فيما يتعلق بالمسألة، وستكون النتائج تمهيدا للخروج بإجماع بين الطرفين قبل إخضاع المشروع أمام طاولة الحكومة للمصادقة عليها، خصوصا أن التحدي الكبير للمسؤولة الأولى على قطاع التعليم والتربية في الجزائر هو إعادة الاعتبار ومنج مصداقية أكبر للـ  باك˜ الجزائري حتى لا يضطر الطالب على الاستعانة بوثيقة تعادله في بعض الاختصاصات بالجامعات الدولية.

صرح رئيس النقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين  ساتاف˜، بوعلام عمورة، على هامش اللقاء الذي جمع العديد من نقابات التربية، الخميس الماضي، بوزيرة التربية نورية بن غبريت -اللقاء ناقش إمكانية تمديد عهدة لجان الخدمات الاجتماعية بعام وهي التي تشتغل في الميدان منذ 2015 وانتهت عهدتها في 15 مايالماضي- أن المعنية وافقت على إعادة النظر في مقترحات النقابات المختلفة والمتعلقة بإصلاح شهادة البكالوريا، قبل طرحها للنقاش أمام مجلس الوزراء قبل نهاية جوان الجاري، لتدخل حيز التطبيق بداية من الموسم الدراسي المقبل. وكانت نقابات التربية قد اقترحت منذ عامين في إطار هذا المسعى -باعتبارها طرف من الشركاء الاجتماعيين لوزارة التربية-على تنظيم امتحانات الـ  باك˜ في دورتين، الأخذ بعين الاعتبار البطاقة التركيبية (إما للسنة الثانية أو الثالثة ثانوي) ومن جهة علق الناطق الرسمي للـ  كلا˜، إيدير عاشور، بخصوص هذا الموضوع أن الوزيرة طالبت من النقابات إعادة النظر في المقترحات الخاصة بإصلاح شهادة البكالوريا لوضعها على طاولة الحكومة للمصادقة النهائية قبل الإعلان الرسمي عن تطبيقها بداية من شهر سبتمبر المقبل، مؤكدا أن النقابة التي يمثلها غير متحمسة لهذا المسعى لكونها تدعو إلى إصلاح شامل لقطاع التربية ويجب ألا ينحصر الأمر على امتحان مصيري واحد. ومن ضمن المقترحات إسقاط مقترح  البطاقة التركيبية˜، واستبدالها بـ  التقويم المستمر˜ على النحو الذي يعتمد بدءا من السنة الثانية ثانوي، عند نسبة 20 بالمائة فقط، وذلك باعتماد المعدل العام للسنة الثانية ثانوي مضافا إليه معدل السنة الثالثة زائد معدل البكالوريا والكل يقسم على 05، ويشمل جميع المواد، فيما اقترح خبراء من قبل، إصلاحات مختلفة على الشهادة كإجراء امتحانات المواد الأدبية في السنة الثانية ثانوي و˜إدراج المقابلة الشفهية في بعض المواد لا سيما المواد الأدبية منها˜ إضافة إلى  تعويد الطالب في الثانوية على البحث˜. وكانت العديد من الجهات قد بررت الحاجة إلى إعادة النظر في هذا الامتحان المصيري الممهد للحياة العملية للتلميذ بعد المسار الجامعي بـ 3 أسباب، وهي إضرابات الأساتذة والتلاميذ المتكررة التي أثرت سلبا في تمدرس التلاميذ، وأفقدت البكالوريا قيمتها البيداغوجية، إلى جانب تراجع مستوى طلبة الأولى جامعي، وارتفاع نسبة المعيدين ونسبة التسرب، أين أكدت التحقيقات توقف فئة كبيرة عن الدراسة بمجرد الوصول إلى الجامعة، إضافة إلى تحول شبكات التواصل الاجتماعي إلى وسائل غش لدى المتعلمين.

أمينة صحراوي