شريط الاخبار
الجزائر تلقن جيرانها والعرب دروسا في الدبلوماسية عطلة العيد وغياب تموين الأسواق يلهبان أسعار الخضر بوتفليقة يدشن مطار هواري بومدين في الخامس جويلية وزارة التجارة تؤكد ضبط موزعين مخالفين للقانون وزارة التربية تنشر تفاصيل إصلاح المنظومة التربوية إنقاذ 40 حراقا˜ جزائريا كانوا على متن سفينة أكواريوس˜ مشروع قانون الاكاديمية الأمازيغية أمام البرلمان يوم الأربعاء انطلاق التسجيل في الماستر وبالدكتوراه بداية من بعد غد تسليم المسجد الأعظم جاهزا قبل 31 ديسمبر روسيا تدرس إمكانية رفع الإنتاج بـ1.5 مليون في الربع الثالث من 2018 انخفاض محسوس لأسعار النفط في السوق الدولية 100 حاج متطوع ضمن صفوف البعثة لأول مرة رجل الأعمال السابق عاشور عبد الرحمان أمام جنايات العاصمة اليوم توقع إنتاج 43 ألف قنطار من عنب المائدة بغرداية جبهة البوليساريو ترفع طعنا جديدا أمام المحكمة الأوروبية سكان قرية بوسومر يغلقون الطريق الوطني رقم 26 الشروع في تركيب أجهزة التشويش وكاميرات المراقبة بمراكز الإجراء أويحيى يجيب على تساؤلات الرأي العام يوم الخميس 3 سنوات حبسا لقائد فرقة بالدرك طلب رشوة بقيمة مليار سنتيم ت أليانس˜ للتأمينات ترفع رقم أعمالها إلى 4.802 مليار دينار الشؤون الدينية تنظر في التزام المساجد بأداء الجمعة يوم العيد الشرطة الجزائرية في صدارة الأعمال الخيرية خلال رمضان تأجيل محاكمة دمويين تورطا في قضايا اغتيال عناصر الشرطة بالبليدة ارتفاع درجات الحرارة يعجل بتدشين مبكر لموسم الاصطياف 926 حالة تسمم غذائي خلال الأشهر الأولى من 2018 نواب البرلمان يرفضون إسقاط "التي في أ" على مصانع تركيب السيارات غابت الجزائر فضاع شرف العرب ! إحباط تهريب كميات من الوقود والكيف عشية العيد جلاب يؤكد نجاح نظام المناوبة الخاصة بالعيد المثول الفوري .. ورقة مرتكبي الجرائم البسيطة للاستفادة من العفو قبل العيد نسبة الاستجابة للمناوبة بلغت 99.95 بالمائة خلال يومي العيد موقع الكتروني للتبليغ عن الانقطاعات أو نقص التموين بالأدوية "تلقيح 650 ألف مواطن ضد داء البوحمرون عبر الوطن" 94.71 بالمائة من ذوي الإحتياجات الخاصة نجحوا في "السانكيام" تأجيل العفو عن المساجين إلى الخامس جويلية القادم 18 ألف شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا زعلان يؤكد استكمال مشاريع تهيئة الطرقات "سوناطراك" تجدد عقود تخص بيع وشراء الغاز الطبيعي باتجاه إسبانيا إعداد نظام قانوني يسمح للبنوك العمومية دخول الصيرفة الإسلامية ملف المدن الجديدة سيعرض على مجلس وزاري مشترك

مساحات عمومية تمّ تأجيرها بالدينار الرمزي والدخول مقابل الدفع

فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة


  13 جوان 2018 - 18:40   قرئ 316 مرة   0 تعليق   الوطني
فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة

فجّرت الخيمات العملاقة، التي افتتحتها الحكومة، طيلة شهر رمضان لبيع المواد الغذائية بأسعار منخفضة لكسر السوق، فضائح بالجملة، استدعت فتح مصالح نور الدين بدوي تحقيقات معمّقة في كراء المساحات العمومية لهذه الخيمات بعدما سجّلت تجاوزات بالجملة لا سيما ما تعلّق بالمداخيل المنتظرة منها للبلديات.



 تحقّق الشرطة الاقتصادية مع منتخبين محليين عبر البلديات، في تسيير ملفّ الخيمات الرمضانية العملاقة، التي تمّ تشييدها عبر مساحات عمومية بقرار من الحكومة وسلّمت تسييره لرؤساء البلديات، بهدف كسر المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار عبر الأسواق طيلة شهر رمضان. وعمدت الحكومة إلى إنشاء خيمة عبر كلّ بلدية، وأسندت مهمة تسييرها إلى المنتخبين المحلّيين، على أساس أنها ستدرّ مداخيل إضافية لخزينة البلديات، التي تعاني من شحّ الموارد بعدما رفعت الحكومة يدها عن مساعدتها بعد الأزمة المالية، لكنّ تقارير بلغت أدراج وزير الداخلية، أفادت بوجود تلاعب في تسييرها وعدم بلوغها المداخيل المنتظرة منها. وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها، فإنّ مصالح وزارة الداخلية، عبر عدد من البلديات، تحقّق في ملفّ كراء المساحات العمومية، بعدما وصلتها تقارير بتجاوزات كبيرة، لاسيما ما يتعلّق بأسعار الكراء، التي عمد بعض الأميار إلى خفض أسعارها لدرجة كراءها بالدينار الرمزي مقابل تقاسم تلك المداخيل، في انتهاكات صارخة لتعليمات وزير الداخلية نور الدين بدوي، الذي منع منعا باتا كراء المحلات التابعة للملكية العمومية بالدينار الرمزي، وأمر بإعادة الهيبة لها من خلال فرض أسعار كراء مماثلة للتي يعتمدها الخواص. من جهة أخرى، أفادت التقارير التي بلغت مكتب بدوي، بوجود تجاوزات أخرى تتعلّق بفرض مبلغ مالي مقابل دخول هذه الخيمات، ويحصل ذلك في عدّة بلديات بالعاصمة، على غرار برج البحري، أين يقوم مجموعة شباب بفرض منطق الدفع مقابل الدخول، تماما مثلما يحدث في الباركينغ˜، وهو الوضع الذي استهجنه مواطنون ذلك أنّه حتى كبرى المحلات المملوكة للخواص لا تفرض الدفع على دخولها فما بالك إن كانت السوق عمومية. مما حوّل هذه المساحات إلى حالة من الفوضى في غياب الردع ضد التجاوزات. وتعتبر أسواق الرحمة، التي افتتحت خلال هذه السنة عبر أزيد من 159 مساحة، ملاذا للمواطنين في ظلّ المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار طيلة الشهر الفضيل، وضمت هذه الأسواق 89 متعاملا اقتصاديا من مختلف الشركات العمومية والخاصة منتجة لمختلف المواد الغذائية والصناعية لهذه السنة، تم تمويلها بإشراك كل من وزارات التجارة والصناعة والفلاحة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha