شريط الاخبار
جرائم الشواطئ تحصد أرواحا بريئة...قَتل قابيل هابيل 200 ألف رأس ماشية دخلت العاصمة في ظرف 48 ساعة قنطار العلف بـ3000 دينار وتربية الكباش ليست نشاطا هيّنا˜ عمي لزهاري يفرض أحقيته ويجبر الحكومة على تغيير أرضية مصنع بيجو إقبال كبير للسياح على المعالم التاريخية بتلمسان 51 ألف تاجر لضمان المداومة يومي عيد الأضحى إقصاء المستفيدين من تأشيرات المجاملة العام الماضي من الحج هذا الموسم إيطاليا توقف 25 حراقا˜ جزائريا وتنقلهم إلى مركز المنستير˜ استحداث خدمة جديدة لتأمين أشجار الزيتون بتيزي وزو مجلس الأمن يحذر من تحوّل داعش˜ لشبكة سرية بعودة مقاتليه لبلدانهم الإعلان عن النتائج النهائية للتوجيهات الجامعية غدا برميل صحارى بلند˜ الجزائري بيع بـ71.45 دولارا برنامج خاص لضمان السير الحسن للقطارات يومي العيد قطاع التكوين يستحدث 7 تخصصات جديدة يوم تحسيسي حول الحمى القلاعية بولاية عين تموشنت بوحجة يخرق˜ قانون حالات التنافي مع العهدة البرلمانية الجزائريون يديرون ظهورهم للظلاميين تجميد إنجاز قرابة 25400 وحدة سكنية من بينها 8300 بصيغة عدل˜ ولاية ميلة تجني 3.1 مليون قنطار من الحبوب تعديلات عميقة˜ ستمسّ قانون الجمعيات تجار المواشي يضربون بتعليمة السلطات المحلية عرض الحائط سوناطراك تتجند لمنع هجرة˜ الكفاءات الوطنية نحو الخارج الجزائر دولة مؤسسات والمسيرات ممنوعة دون ترخيص وزارة الصحة تحذّر من مخاطر التعرض للإصابة بالكيس المائي 9 جزائريين فقط مبحوث عنهم من طرف أنتربول˜ أسعار برنت دون 72 دولارا للبرميل رونو تروكس˜ الجزائر تعلن عن مضاعفة ساعات العمل بوزيد شافعي يطمئن الطلبة بخصوص الإقامة والنقل إطلاق حملة التبرعات لفائدة سكان الجنوب.. المناطق الحدودية والهضاب التعرف على هوية إرهابيين عثر على جثتيهما في سكيكدة عيسى في السعودية اليوم لمتابعة سير موسم الحج توقعات بانخفاض محصول القمح في منطقة Œالأورو˜ لقاء جزائر - فرنسي مرتقب ومصنعببيجو˜ ضمن المحادثات 70 بالمائة من الفلاحين بتيزي وزو لم يؤمّنوا على ممتلكاتهم زعلان يدعو إلى الاستثمار في الصيانة والتكوين السلطات التشادية توقف المحتال على حجاج جزائريين المجلس الإسلامي الأعلى يدخل على خطّ الحكومة لجلب الاستثمار نزيف حاد وسط الجماعات الإرهابية في الجنوب مصالح الأمن تمنع منتمين لمجموعة Œالمواطنة˜ من تنظيم وقفة احتجاجية توزيع 147 خيمة على المتضررين من الأمطار بعين قزام

مساحات عمومية تمّ تأجيرها بالدينار الرمزي والدخول مقابل الدفع

فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة


  13 جوان 2018 - 18:40   قرئ 408 مرة   0 تعليق   الوطني
فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة

فجّرت الخيمات العملاقة، التي افتتحتها الحكومة، طيلة شهر رمضان لبيع المواد الغذائية بأسعار منخفضة لكسر السوق، فضائح بالجملة، استدعت فتح مصالح نور الدين بدوي تحقيقات معمّقة في كراء المساحات العمومية لهذه الخيمات بعدما سجّلت تجاوزات بالجملة لا سيما ما تعلّق بالمداخيل المنتظرة منها للبلديات.



 تحقّق الشرطة الاقتصادية مع منتخبين محليين عبر البلديات، في تسيير ملفّ الخيمات الرمضانية العملاقة، التي تمّ تشييدها عبر مساحات عمومية بقرار من الحكومة وسلّمت تسييره لرؤساء البلديات، بهدف كسر المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار عبر الأسواق طيلة شهر رمضان. وعمدت الحكومة إلى إنشاء خيمة عبر كلّ بلدية، وأسندت مهمة تسييرها إلى المنتخبين المحلّيين، على أساس أنها ستدرّ مداخيل إضافية لخزينة البلديات، التي تعاني من شحّ الموارد بعدما رفعت الحكومة يدها عن مساعدتها بعد الأزمة المالية، لكنّ تقارير بلغت أدراج وزير الداخلية، أفادت بوجود تلاعب في تسييرها وعدم بلوغها المداخيل المنتظرة منها. وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها، فإنّ مصالح وزارة الداخلية، عبر عدد من البلديات، تحقّق في ملفّ كراء المساحات العمومية، بعدما وصلتها تقارير بتجاوزات كبيرة، لاسيما ما يتعلّق بأسعار الكراء، التي عمد بعض الأميار إلى خفض أسعارها لدرجة كراءها بالدينار الرمزي مقابل تقاسم تلك المداخيل، في انتهاكات صارخة لتعليمات وزير الداخلية نور الدين بدوي، الذي منع منعا باتا كراء المحلات التابعة للملكية العمومية بالدينار الرمزي، وأمر بإعادة الهيبة لها من خلال فرض أسعار كراء مماثلة للتي يعتمدها الخواص. من جهة أخرى، أفادت التقارير التي بلغت مكتب بدوي، بوجود تجاوزات أخرى تتعلّق بفرض مبلغ مالي مقابل دخول هذه الخيمات، ويحصل ذلك في عدّة بلديات بالعاصمة، على غرار برج البحري، أين يقوم مجموعة شباب بفرض منطق الدفع مقابل الدخول، تماما مثلما يحدث في الباركينغ˜، وهو الوضع الذي استهجنه مواطنون ذلك أنّه حتى كبرى المحلات المملوكة للخواص لا تفرض الدفع على دخولها فما بالك إن كانت السوق عمومية. مما حوّل هذه المساحات إلى حالة من الفوضى في غياب الردع ضد التجاوزات. وتعتبر أسواق الرحمة، التي افتتحت خلال هذه السنة عبر أزيد من 159 مساحة، ملاذا للمواطنين في ظلّ المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار طيلة الشهر الفضيل، وضمت هذه الأسواق 89 متعاملا اقتصاديا من مختلف الشركات العمومية والخاصة منتجة لمختلف المواد الغذائية والصناعية لهذه السنة، تم تمويلها بإشراك كل من وزارات التجارة والصناعة والفلاحة.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha