شريط الاخبار
الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم

مساحات عمومية تمّ تأجيرها بالدينار الرمزي والدخول مقابل الدفع

فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة


  13 جوان 2018 - 18:40   قرئ 679 مرة   0 تعليق   الوطني
فضائح بالجملة في الخيمات الرمضانية العملاقة

فجّرت الخيمات العملاقة، التي افتتحتها الحكومة، طيلة شهر رمضان لبيع المواد الغذائية بأسعار منخفضة لكسر السوق، فضائح بالجملة، استدعت فتح مصالح نور الدين بدوي تحقيقات معمّقة في كراء المساحات العمومية لهذه الخيمات بعدما سجّلت تجاوزات بالجملة لا سيما ما تعلّق بالمداخيل المنتظرة منها للبلديات.



 تحقّق الشرطة الاقتصادية مع منتخبين محليين عبر البلديات، في تسيير ملفّ الخيمات الرمضانية العملاقة، التي تمّ تشييدها عبر مساحات عمومية بقرار من الحكومة وسلّمت تسييره لرؤساء البلديات، بهدف كسر المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار عبر الأسواق طيلة شهر رمضان. وعمدت الحكومة إلى إنشاء خيمة عبر كلّ بلدية، وأسندت مهمة تسييرها إلى المنتخبين المحلّيين، على أساس أنها ستدرّ مداخيل إضافية لخزينة البلديات، التي تعاني من شحّ الموارد بعدما رفعت الحكومة يدها عن مساعدتها بعد الأزمة المالية، لكنّ تقارير بلغت أدراج وزير الداخلية، أفادت بوجود تلاعب في تسييرها وعدم بلوغها المداخيل المنتظرة منها. وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها، فإنّ مصالح وزارة الداخلية، عبر عدد من البلديات، تحقّق في ملفّ كراء المساحات العمومية، بعدما وصلتها تقارير بتجاوزات كبيرة، لاسيما ما يتعلّق بأسعار الكراء، التي عمد بعض الأميار إلى خفض أسعارها لدرجة كراءها بالدينار الرمزي مقابل تقاسم تلك المداخيل، في انتهاكات صارخة لتعليمات وزير الداخلية نور الدين بدوي، الذي منع منعا باتا كراء المحلات التابعة للملكية العمومية بالدينار الرمزي، وأمر بإعادة الهيبة لها من خلال فرض أسعار كراء مماثلة للتي يعتمدها الخواص. من جهة أخرى، أفادت التقارير التي بلغت مكتب بدوي، بوجود تجاوزات أخرى تتعلّق بفرض مبلغ مالي مقابل دخول هذه الخيمات، ويحصل ذلك في عدّة بلديات بالعاصمة، على غرار برج البحري، أين يقوم مجموعة شباب بفرض منطق الدفع مقابل الدخول، تماما مثلما يحدث في الباركينغ˜، وهو الوضع الذي استهجنه مواطنون ذلك أنّه حتى كبرى المحلات المملوكة للخواص لا تفرض الدفع على دخولها فما بالك إن كانت السوق عمومية. مما حوّل هذه المساحات إلى حالة من الفوضى في غياب الردع ضد التجاوزات. وتعتبر أسواق الرحمة، التي افتتحت خلال هذه السنة عبر أزيد من 159 مساحة، ملاذا للمواطنين في ظلّ المضاربة بالأسعار التي يفرضها التجار طيلة الشهر الفضيل، وضمت هذه الأسواق 89 متعاملا اقتصاديا من مختلف الشركات العمومية والخاصة منتجة لمختلف المواد الغذائية والصناعية لهذه السنة، تم تمويلها بإشراك كل من وزارات التجارة والصناعة والفلاحة.

حكيمة ذهبي