شريط الاخبار
ألغام ومخلفات الإرهابيين تواصل حصد أرواح الأبرياء  الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم أسعار الخضر والفواكه تلتهب عشية عيد الأضحى بأسواق وهران مشروع قانون فرنسي لإعادة الاعتبار لـ˜الحركى˜ والاعتراف بـ˜تضحياتهم˜! أويحيى ينفي تورّط بلعباس في قضايا فساد ويوضّح بخصوص بوجوهر فريق عمل ثنائي لإنجاز مخطط عمل لتنمية المناطق الحدودية الحماية المدنية تطلب من المواطنين توخي الحذر في استعمال أدوات النحر نات كوم تجند 45 ألف عامل نظافة و47 شاحنة يومي العيد 30 ألف عائلة تستلم اليوم مفاتيح سكناتها بمختلف الصيغ خطبة عرفات بمخيمات حجاجنا ستتناول جهاد الجزائريين توكيل مهمة بيع الكتب للمؤسسات التربوية وديوان المطبوعات توقيف المراهق الذي قتل واغتصب الطفلة سلسبيل بوهران مئات الأطنان من البطاطا محفوظة في مبردات انتقادات للبعثة بسبب نقل الحجاج مباشرة إلى عرفات توقع استقبال 850 ألف رأس غنم و200 رأس بقر يوم العيد بمذبح الرويسو بن غبريت تسكت الإسلاميين وأعداء الإصلاح التربوي˜ الدرك يتخذ إجراءات خاصة لتأمين الأماكن العمومية والمساجد خلال العيد إيران تحذر من الاستحواذ على حصتها في الـ أوبك˜ الأضاحي بين 3 و5 ملايين بنقاط البيع المعتمدة بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي

حنون تستبعد قبول لقاء مقري وتعلّق على منع إقامة المهرجانات

ظلاميون يريدون إعادة الجزائر إلى العصور الوسطى


  06 أوت 2018 - 20:33   قرئ 283 مرة   0 تعليق   الوطني
ظلاميون يريدون إعادة الجزائر إلى العصور الوسطى

قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون إنّ الذين يطالبون بإلغاء المهرجانات والحفلات الغنائية ظلاميون، داعية السلطات العمومية إلى الضرب بيد من حديد ضد من يريدون أن يدخلوا الجزائر إلى العصور الوسطى.

 

طالبت حنون الحكومة،في كلمة افتتاحية لها باجتماع المكتب الولائي لولاية الجزائر، بتوفير مناصب الشغل والسكن للمحتجين في ولايات الجنوب وترقية التنمية المحلية عبر كلّ مناطق الوطن، لاسيما تلك التي تعاني تهميشا.وتأسفت لويزة حنون على تأخر وزارة الثقافة في الردّ على ما وصفته بـ˜الانحراف الخطير˜، معتبرة أنه كان من المفروض  الرد بإجراءات صارمة وفي الوقت ذاته معالجة المشاكل السياسية والاقتصادية التي هي السبب الرئيس لما حدث˜.

وعلّقت  زعيمة˜ العمال على المبادرة السياسية التي أطلقتها حركة مجتمع السلم، بعدما تلقى حزبها طلبا للقاء قيادة حمس من أجلها، وقالت إن المكتب السياسي للحزب سيقرر خلال اجتماعه المقبل بشأن هذه الدعوة، لكنها تساءلت بالمقابل:  كيف يمكن لحزب وصل للسلطة أن يتفق مع حزب المعارضة حول طبيعة الانتخابات أو طبيعة النظام؟ ثم كيف يمكن لحزب يميني أن يتقاسم المواقف السياسية والاجتماعية والاقتصادية مع حزب يساري˜. وبخصوص إقحام المؤسسة العسكرية في مبادرة حمس، قالت حنون إن مبادرتها بالدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية وطنية محورها الرئيس هو احترام الإرادة الشعبية دون وصي، قائلة:  بالنسبة لنا العنصر الرئيس يبقي الشعب˜. وأكدت الأمينة العامة لحزب العمال أنّ مسعى تشكيلتها السياسية الذي يتمثل في استدعاء انتخاب جمعية تأسيسية وطنية لا يدخل في خانة المبادرات السياسية التي قامت بها قيادات أحزاب أخرى، موضحة أن الحملة السياسية الشعبية التحسيسية للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد لا علاقة لها بالمبادرات السياسية التي تبادر بها قيادات أحزاب تتوجه من خلالها إلى قيادات أحزاب أخرى وللنقابات والجمعيات والشخصيات الوطنية، مضيفة أن رسالة الحزب المتمثلة في استدعاء انتخاب جمعية تأسيسية وطنية التي وجهت أيضا لرئيس الجمهورية، ليست معروضة ولا مشروطة لموافقة قيادات أحزاب أو أطراف أخرى، لأن طبيعتهاعلى حد قولها تختلف منذ البداية، حيث اختار حزب العمال التوجه مباشرة للمواطنين، مبرزة أن مناضلي تشكيلات سياسية أخرى بما فيها أحزاب السلطة وشخصيات وطنية وإطارات قد وقعت على تلك الرسالة.

حكيمة ذ

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha