شريط الاخبار
10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز أوبك تسعى لتمديد اتفاق تخفيض الإنتاج استدعاء مكتتبي عدل1˜ غدا لاستلام مساكنهم في أولاد فايت وبوينان جزائر الغد تولد في الشارع عمال ومتربصو قطاع التكوين المهني ينتفضون لن تجعلوا المنتخب الوطني ينسينا مطالبنا السياسية˜ بدوي يصطدم برفض النقابات حضور لقاءاته للتشاور حول تشكيل الحكومة لافارج˜ تعرض تقنية إيروم˜ لتطوير استخدام الطاقة في البناء لعمامـرة في جولة خارجية منتظرة لعدة دول الإبراهيمي يقر بوجود انسداد في البلاد ويأمل ألا يصبح طريقا مسدودا الأطباء المقيمون وأعوان الحماية المدنية يلتحقون بالحراك الشعبي محاكمة شبكة هرّبت 110 مليون أوروإلى تركيا عن طريق شركة وهمية اتساع رقعة الرافضين لبوشارب على رأس هيئة تسيير الأفلان النص الكامل لرسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة: بوتفليقة يتحدث عن تغيير نظام الحكم والندوة الوطنية الجامعة بلماضي يدافع عن خياراته ويكشف أسباب استبعاد براهيمي وبن طالب دومينيك دوفيلبان يشيد بوعي ونضج الشباب الجزائري بدوي ولعمامرة في مشاورات لتشكيل حكومة جديدة عمرة شهر رمضان تسيل لعاب وكالات الأسفار مستخدمو التعليم العالي ينتفضون على مستوى 15 ولاية الذباب الإلكتروني يبث الإشاعات لضرب التضامن بين رجال الشرطة والشعب

حنون تستبعد قبول لقاء مقري وتعلّق على منع إقامة المهرجانات

ظلاميون يريدون إعادة الجزائر إلى العصور الوسطى


  06 أوت 2018 - 20:33   قرئ 564 مرة   0 تعليق   الوطني
ظلاميون يريدون إعادة الجزائر إلى العصور الوسطى

قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون إنّ الذين يطالبون بإلغاء المهرجانات والحفلات الغنائية ظلاميون، داعية السلطات العمومية إلى الضرب بيد من حديد ضد من يريدون أن يدخلوا الجزائر إلى العصور الوسطى.

 

طالبت حنون الحكومة،في كلمة افتتاحية لها باجتماع المكتب الولائي لولاية الجزائر، بتوفير مناصب الشغل والسكن للمحتجين في ولايات الجنوب وترقية التنمية المحلية عبر كلّ مناطق الوطن، لاسيما تلك التي تعاني تهميشا.وتأسفت لويزة حنون على تأخر وزارة الثقافة في الردّ على ما وصفته بـ˜الانحراف الخطير˜، معتبرة أنه كان من المفروض  الرد بإجراءات صارمة وفي الوقت ذاته معالجة المشاكل السياسية والاقتصادية التي هي السبب الرئيس لما حدث˜.

وعلّقت  زعيمة˜ العمال على المبادرة السياسية التي أطلقتها حركة مجتمع السلم، بعدما تلقى حزبها طلبا للقاء قيادة حمس من أجلها، وقالت إن المكتب السياسي للحزب سيقرر خلال اجتماعه المقبل بشأن هذه الدعوة، لكنها تساءلت بالمقابل:  كيف يمكن لحزب وصل للسلطة أن يتفق مع حزب المعارضة حول طبيعة الانتخابات أو طبيعة النظام؟ ثم كيف يمكن لحزب يميني أن يتقاسم المواقف السياسية والاجتماعية والاقتصادية مع حزب يساري˜. وبخصوص إقحام المؤسسة العسكرية في مبادرة حمس، قالت حنون إن مبادرتها بالدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية وطنية محورها الرئيس هو احترام الإرادة الشعبية دون وصي، قائلة:  بالنسبة لنا العنصر الرئيس يبقي الشعب˜. وأكدت الأمينة العامة لحزب العمال أنّ مسعى تشكيلتها السياسية الذي يتمثل في استدعاء انتخاب جمعية تأسيسية وطنية لا يدخل في خانة المبادرات السياسية التي قامت بها قيادات أحزاب أخرى، موضحة أن الحملة السياسية الشعبية التحسيسية للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد لا علاقة لها بالمبادرات السياسية التي تبادر بها قيادات أحزاب تتوجه من خلالها إلى قيادات أحزاب أخرى وللنقابات والجمعيات والشخصيات الوطنية، مضيفة أن رسالة الحزب المتمثلة في استدعاء انتخاب جمعية تأسيسية وطنية التي وجهت أيضا لرئيس الجمهورية، ليست معروضة ولا مشروطة لموافقة قيادات أحزاب أو أطراف أخرى، لأن طبيعتهاعلى حد قولها تختلف منذ البداية، حيث اختار حزب العمال التوجه مباشرة للمواطنين، مبرزة أن مناضلي تشكيلات سياسية أخرى بما فيها أحزاب السلطة وشخصيات وطنية وإطارات قد وقعت على تلك الرسالة.

حكيمة ذ