شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

رؤساء البلديات عاجزون عن جلب موارد لتمويل ميزانيات بلدياتهم

الأميار˜ يتعمّدون تجاهل وسائل خلق الثروة


  08 أوت 2018 - 00:11   قرئ 423 مرة   1 تعليق   الوطني
الأميار˜ يتعمّدون تجاهل وسائل خلق الثروة

استغلال الممتلكات المحلية المهملة أفضل وسيلة لتحقيق التوزان المالي

فشلت البلديات في السنة الأولى من إقرار الحكومة بعجزها التام عن تقديم إعانات مالية لها، حيث اضطرّت إلى تسديد ما يفوق 12 مليار دينار من ديون الكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت، المتراكمة منذ سنتي 2016 و2017، في الوقت الذي تسجّل مصالح الداخلية تأخّرا في خطوات البلديات نحو البحث عن مصادر تمويل جديدةتسمح لها برفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتقليص من تبعيتها لميزانية الدولة.

 

رغم الارتفاع الطفيف في مستوى تحصيل الجباية المحلية خلال الأشهر التي تلت إعلان الحكومة جعل البلدية نواة الدولة في عملية الإصلاح الاقتصادي، بنسبة قدرت من قبل مصالح الضرائب بنحو 8 بالمائة،ما يقابل 421 مليار دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2017، مقابل 390 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من عام 2016، إلا أنّ الحكومة اضطرّت إلى دفع ديون البلديات المتراكمة خلال هذين السنتين، والمتعلقة بالكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت، والتي تفوق قيمتها 12 مليار دينار. ويعتبر ذلك فشلا من قبل البلديات في تجسيد تطلّعات الحكومة في الإصلاح الاقتصادي الذي ينطلق من النواة الأولى، وفقا لما يصفها به وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.

الاعتماد على الطاقة الشمسية في المدارس، المساجد والإدارات المحلية

لتقليص قيمة الفواتير الخاصة بالكهرباء، لجأت الحكومة إلى الاعتماد على استغلال الطاقة الشمسية في الهياكل التابعة للبلدية، لاسيما المدارس والمساجد، التي تعتبر من أكثر الهياكل التي تثقل كاهل البلدية. وأكدت وزارة الداخلية أنّ تعميم تجهيز المدارس النموذجية بالطاقة الشمسية سيكون مع الدخول الاجتماعي المقبل، مع السعي لتعميمها لاحقا عبر كافة مدارس الوطن.

هذه هي مصادر التمويل الجديدة المنتظر تحريكها

يعتبر تثمين الموارد المحلّية، لا سيما المحلات التجارية والأسواق المهجورة، وكذا مواقف السيارات العشوائية، أحد أبرز المصادر التي تضمن مداخيل إضافية للبلديات. كما لا ينبغي على المنتخبين الجدد إغفال المصادر الناجمة عن تثمين الموارد السياحية، لا سيما عبر بلديات عريقة تزخر بالمواقع الأثرية والحمامات المعدنية، على غرار المناطق الحدودية بالولايات الشرقية التي أهملها المسؤولون المتعاقبون، رغم القيمة المضافة الكبيرة التي يمكن أن تقدّمها لخزينة البلدية والولاية. بالإضافة إلى المقاهي الرياضية بالأحياء الشعبية العريقة وكذا المذابح العمومية التي طالها الإهمال وبعضها اندثر.

وتعوّل الحكومة على تحويل البلدية من هيئة إدارية مختصّة في استخراج الوثائق فقط واعتمادها على أموال الدّولة إلى بلدية اقتصادية بامتياز، من خلال مساعدتها في خلق مناطق نشاطات مصغّرة، من أموال الصندوق الوطني للتضامن والجماعات المحلية،وتكليف  الأميار˜ بلعب دور وزراء الاقتصاد والصناعة في استقطاب المشاريع الصغيرة والمتوسّطة والمصغّرة، من خلال إقناعهم بالامتيازات التيتُمكّن المتعاملين الاقتصاديين من تجار وصناعيين ورجال أعمال بالمنطقة من التنافس أكثر لرفع القدرة الإنتاجية وتوظيف أكبر عدد من العمال، مما يؤدي إلى رفع المستوى المعيشي للمواطنين، باعتباره أحد مهام المجالس الشعبية البلدية على المستوى الوطني، والمساهمة في رفع مستوى النمو الاقتصادي الوطني. ومن بين أبرز المشاريع الاقتصادية النائمة، تلك المتعلقة برسكلة النفايات، التي تقرّ وزارة البيئة بأنها تمثل ما قيمته 2 مليار دينار إلا أنها بقيت مهملة، بالإضافة إلى ما يعرف بالأسواق الباريسية، المعروف أنها تعمل نصف يوم بداية من الساعة السابعة إلى منتصف النهار، وتدرّ مداخيل كبيرة لميزانيات البلديات.

الداخلية تطالب بمفتّش مالي متخصص لمتابعة تحصيل الجباية المحلية

وسجّلت مصالح الداخلية تأخّرا في عمليات التحصيل الجبائي على مستوى الجماعات المحلية، لكنها ألقت جزءا من المسؤولية على كاهل وزارة المالية، التي طالبتها بتخصيص مفتش مالي متخصص على مستوى كل بلدية، يعمل تحت سلطة رئيس البلدية، ويسهر على متابعة عملية التحصيل الجبائي.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (1 منشور)


ز*&م 08/08/2018 11:28:55
نطلب من رئيس الجمهورية ان يجتمع مع كبار المسئولين في الدولة وهذ لدراسة مشكل الكبرة في البلد ونقيص ودراسة التقلبات المنخية في السنوات الاخيرة وهذ مع دراسة مخطط علي مداي المتوسط والبعيد مع المدان الكبر ومنطق الجنوابية مع الاخطر الفيضانات وتعديل الايام العطل وارجع الايام العمل ابتدائن من يوم السيبت الي الخميس بدالن من الاحد وهذ مع دخول الاجتماعي الجديد والدراسة المزنية 2019 لتدعم والاستثمرات الفلاحية ونطلب من رئيس الجمهورية تعديل الحكومي مع الدخول الاجتماعي ونطلب من الاحزب المولات كف علي سياسات الفراغة وان بدية تحركات الاحزاب في شهر الكتوبر ونطلب نكم شمل الجزائرين وهذ مع الامتصص غصب الشراع وتحي جزائر وشكر
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha