شريط الاخبار
نواب الموالاة يقذفون بالمؤسسة التشريعية نحو "المجهول" انتخاب رئيس جديد بداية الأسبوع وبوحجة ينتظر فتوى المجلس الدستوري التحقيقات في قضية "أمير DZ" تُطيح بالفنان "رضا سيتي 16" وإيداعه الحبس الوكالة تشرع في الرد على طلبات تغيير المساكن من "أف3" إلى "أف4" الحكومة تمنع ارتداء النقاب على موظفات الإدارات العمومية قمة "أوربية-عربية" حول قوافل "الحراقة" وملايين الدولارات لإغراء دول شمال افريقيا مسابقة للالتحاق بالتكوين المتخصص لإدارة الشؤون الدينية 
لهبيري يشيد بجهود وسائل الإعلام لدعم الأمن الوطني
 زمالي في مهمة إقناع الجالية في الكويت باستثمار أموالها في الجزائر "التنقيب عن البترول والغاز في عرض البحر لتعزيز المداخيل" الحكومة تمنع مشاركة المتعاملين فرديا في المعارض الدولية النقابات المستقلة تشل المؤسسات التربوية هذا الأسبوع إخضاع مختلف المشاريع السكنية للمناقصة وصيغة التراضي استثنائية عجوز تطالب بفتح تحقيق في قضية مصرع ابنها في حادث مرور تأجيل ملف "مير" باب الوادي السابق المتهم بسوء التسيير اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء

رؤساء البلديات عاجزون عن جلب موارد لتمويل ميزانيات بلدياتهم

الأميار˜ يتعمّدون تجاهل وسائل خلق الثروة


  08 أوت 2018 - 00:11   قرئ 379 مرة   1 تعليق   الوطني
الأميار˜ يتعمّدون تجاهل وسائل خلق الثروة

استغلال الممتلكات المحلية المهملة أفضل وسيلة لتحقيق التوزان المالي

فشلت البلديات في السنة الأولى من إقرار الحكومة بعجزها التام عن تقديم إعانات مالية لها، حيث اضطرّت إلى تسديد ما يفوق 12 مليار دينار من ديون الكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت، المتراكمة منذ سنتي 2016 و2017، في الوقت الذي تسجّل مصالح الداخلية تأخّرا في خطوات البلديات نحو البحث عن مصادر تمويل جديدةتسمح لها برفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتقليص من تبعيتها لميزانية الدولة.

 

رغم الارتفاع الطفيف في مستوى تحصيل الجباية المحلية خلال الأشهر التي تلت إعلان الحكومة جعل البلدية نواة الدولة في عملية الإصلاح الاقتصادي، بنسبة قدرت من قبل مصالح الضرائب بنحو 8 بالمائة،ما يقابل 421 مليار دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2017، مقابل 390 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من عام 2016، إلا أنّ الحكومة اضطرّت إلى دفع ديون البلديات المتراكمة خلال هذين السنتين، والمتعلقة بالكهرباء والغاز والهاتف والإنترنت، والتي تفوق قيمتها 12 مليار دينار. ويعتبر ذلك فشلا من قبل البلديات في تجسيد تطلّعات الحكومة في الإصلاح الاقتصادي الذي ينطلق من النواة الأولى، وفقا لما يصفها به وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.

الاعتماد على الطاقة الشمسية في المدارس، المساجد والإدارات المحلية

لتقليص قيمة الفواتير الخاصة بالكهرباء، لجأت الحكومة إلى الاعتماد على استغلال الطاقة الشمسية في الهياكل التابعة للبلدية، لاسيما المدارس والمساجد، التي تعتبر من أكثر الهياكل التي تثقل كاهل البلدية. وأكدت وزارة الداخلية أنّ تعميم تجهيز المدارس النموذجية بالطاقة الشمسية سيكون مع الدخول الاجتماعي المقبل، مع السعي لتعميمها لاحقا عبر كافة مدارس الوطن.

هذه هي مصادر التمويل الجديدة المنتظر تحريكها

يعتبر تثمين الموارد المحلّية، لا سيما المحلات التجارية والأسواق المهجورة، وكذا مواقف السيارات العشوائية، أحد أبرز المصادر التي تضمن مداخيل إضافية للبلديات. كما لا ينبغي على المنتخبين الجدد إغفال المصادر الناجمة عن تثمين الموارد السياحية، لا سيما عبر بلديات عريقة تزخر بالمواقع الأثرية والحمامات المعدنية، على غرار المناطق الحدودية بالولايات الشرقية التي أهملها المسؤولون المتعاقبون، رغم القيمة المضافة الكبيرة التي يمكن أن تقدّمها لخزينة البلدية والولاية. بالإضافة إلى المقاهي الرياضية بالأحياء الشعبية العريقة وكذا المذابح العمومية التي طالها الإهمال وبعضها اندثر.

وتعوّل الحكومة على تحويل البلدية من هيئة إدارية مختصّة في استخراج الوثائق فقط واعتمادها على أموال الدّولة إلى بلدية اقتصادية بامتياز، من خلال مساعدتها في خلق مناطق نشاطات مصغّرة، من أموال الصندوق الوطني للتضامن والجماعات المحلية،وتكليف  الأميار˜ بلعب دور وزراء الاقتصاد والصناعة في استقطاب المشاريع الصغيرة والمتوسّطة والمصغّرة، من خلال إقناعهم بالامتيازات التيتُمكّن المتعاملين الاقتصاديين من تجار وصناعيين ورجال أعمال بالمنطقة من التنافس أكثر لرفع القدرة الإنتاجية وتوظيف أكبر عدد من العمال، مما يؤدي إلى رفع المستوى المعيشي للمواطنين، باعتباره أحد مهام المجالس الشعبية البلدية على المستوى الوطني، والمساهمة في رفع مستوى النمو الاقتصادي الوطني. ومن بين أبرز المشاريع الاقتصادية النائمة، تلك المتعلقة برسكلة النفايات، التي تقرّ وزارة البيئة بأنها تمثل ما قيمته 2 مليار دينار إلا أنها بقيت مهملة، بالإضافة إلى ما يعرف بالأسواق الباريسية، المعروف أنها تعمل نصف يوم بداية من الساعة السابعة إلى منتصف النهار، وتدرّ مداخيل كبيرة لميزانيات البلديات.

الداخلية تطالب بمفتّش مالي متخصص لمتابعة تحصيل الجباية المحلية

وسجّلت مصالح الداخلية تأخّرا في عمليات التحصيل الجبائي على مستوى الجماعات المحلية، لكنها ألقت جزءا من المسؤولية على كاهل وزارة المالية، التي طالبتها بتخصيص مفتش مالي متخصص على مستوى كل بلدية، يعمل تحت سلطة رئيس البلدية، ويسهر على متابعة عملية التحصيل الجبائي.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (1 منشور)


ز*&م 08/08/2018 11:28:55
نطلب من رئيس الجمهورية ان يجتمع مع كبار المسئولين في الدولة وهذ لدراسة مشكل الكبرة في البلد ونقيص ودراسة التقلبات المنخية في السنوات الاخيرة وهذ مع دراسة مخطط علي مداي المتوسط والبعيد مع المدان الكبر ومنطق الجنوابية مع الاخطر الفيضانات وتعديل الايام العطل وارجع الايام العمل ابتدائن من يوم السيبت الي الخميس بدالن من الاحد وهذ مع دخول الاجتماعي الجديد والدراسة المزنية 2019 لتدعم والاستثمرات الفلاحية ونطلب من رئيس الجمهورية تعديل الحكومي مع الدخول الاجتماعي ونطلب من الاحزب المولات كف علي سياسات الفراغة وان بدية تحركات الاحزاب في شهر الكتوبر ونطلب نكم شمل الجزائرين وهذ مع الامتصص غصب الشراع وتحي جزائر وشكر
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha