شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

الموالاة تقطع الطريق مبكرا أمام المعارضة

أويحيى يلغي عطلته لمنع تكرار سيناريو صائفة 2014


  08 أوت 2018 - 21:08   قرئ 1048 مرة   0 تعليق   الوطني
أويحيى يلغي عطلته لمنع تكرار سيناريو صائفة 2014

الوزير الأول سيعرض حصيلة إنجازات الرئيس مع الدخول الاجتماعي

ألغت الحركية الأخيرة التي شهدتها الطبقة السياسية، عطلة الوزير الأوّل، أحمد أويحيى، تفاديا لتكرار سيناريو صائفة 2014، حين التفّت المعارضة لعقد اجتماعاتها ضدّ ترشّح الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة، وصنعت لوحدها الحدث السياسي وسط غياب كلي لأحزاب الموالاة الممثلة للأغلبية في المجالس المنتخبة.

 

استفاد كلّ أعضاء الجهاز التنفيذي من عطلة لمدة لا تقلّ عن 15 يوما باستثناء وزيرة البريد إيمان هدى فرعون، التي طلبت أسبوعا، ماعدا الوزير الأوّل أحمد أويحيى، الذي استُثني من عطل المسؤولين، لأسباب سياسية محضة وفقا لمصادر متطابقة. ويتعلق الأمر بالانتخابات الرئاسية المقررة ربيع العام المقبل، والتي ينتظر أن يستدعي رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الهيئة الناخبة لها شهر جانفي، والشروع في تطهير القوائم الانتخابية.

وفقا لمصادر من الوزارة الأولى، فإنّ اللجنة الوطنية التحضيرية للانتخابات، التي يتولّى الوزير الأول رئاستها، قد استكملت تحضيراتها الإدارية، على أن تعقد أولى اجتماعاتها مطلع السنة. ومن بين الأسباب التي ألغت عطلة الوزير الأول، يسجّل احتدام الصراع بين المعارضة والموالاة حول خلافة الرئيس بوتفليقة، وتخوّف أحزاب التحالف الرئاسي الأربعة من تكرار سيناريو صائفة 2014، حين باشرت المعارضة تحرّكاتها مبكّرا من أجل ترتيب أوراقها  للتصدّي˜ للعهدة الرابعة. وقد تمكّنت مجموعة من الأحزاب والشخصيات المعارضة، من التكتّل في إطار ما سمّي  تنسيقية الانتقال الديمقراطي˜ التي عقدت ندوتها الأولى شهر جوان 2013 ما سميت بـ˜ندوة مازافران˜، ثم تمخّضت عنها  هيئة التشاور والمتابعة˜، وقد شغلت الساحة السياسية لقرابة العام، خاصة بعدما تمكّنت من حشد مختلف التيارات السياسية باستثناء حزب العمال الذي ظلّ ينشط لوحده.

وأسهمت في نجاح تلك التحرّكات، المشاكل الداخلية التي كان يعيشها حزبا الأغلبية، الأفلان والأرندي، حيث كان عمار سعداني يقود الحزب العتيد، وانسحب أحمد أويحيى من الساحة السياسية بعد استقالته من الأرندي. ورغم عودة أويحيى، إلا أنّ التيار ظلّ لا يمر بينه وبين سعداني، ما خلق ثغرة استفادت منها المعارضة وظهر شرخ في تكتّل الموالاة.

وشرعت أحزاب الموالاة هذه المرّة، مبكّرا في التحرّك للدفع باتجاه إمالة الكفّة لصالح مرشّحها، الذي يفترض أن يكون رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث عقدت اجتماعاتها الثنائية مباشرة بعد إطلاق رئيس حركة مجتمع السلم، مبادرته الموسومة بـ˜التوافق الوطني من أجل الانتقال الديمقراطي˜، والتي أثارت جدلا واسعا خاصة بعد ربطها بدور المؤسسة العسكرية فيها وفُهم منها أنها محاولة جديدة لمنع ترشح بوتفليقة لعهدة أخرى.

وستكون حصيلة إنجازات الرئيس بوتفليقة، الورقة الرابحة التي سيوظّفها تكتل التحالف الرئاسي، والتي تعتبر من بين الأسباب التي ألغت عطلة الوزير الأول، الذي سينشّط ندوة صحفية مع الدخول الاجتماعي، من أجل عرضها بعد استكمال جردها، حيث سيطّلع عليها رئيس الجمهورية الأسبوع المقبل.

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha