شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

فوضى التصريحات تتواصل بين السلطات المعنية

معهد باستور يُناقض وزارة الفلاحة ومديرية الصحة بتيبازة تُكذب الوزارة !


  31 أوت 2018 - 14:42   قرئ 384 مرة   0 تعليق   الوطني
معهد باستور يُناقض وزارة الفلاحة ومديرية الصحة بتيبازة تُكذب الوزارة !

تمسك معهد "باستور الجزائر" بفرضية سقي الخضر والفواكه بالمياه القذرة مما تسبب بظهور داء الكوليرا وانتشاره، مؤكدا أن هذه الفرضية ليست مستبعدة بصفة نهائية، ويأتي تمسك معهد باستور بالفرضية أياما فقط من تطمينات وزارة الفلاحة للمواطنين حول جودة الفواكه والخضر المنتجة بالجزائر، مؤكدة بأنها سليمة وأن مياه السقي التي تمتصها النباتات لا تمثل أي خطر على المنتجات الفلاحية. 

أفاد بيان لمعهد باستور بالجزائر، أن فرضية تلوث الخضر والفواكه بجرثوم الكوليرا ليست مستبعدة بصفة نهائية، وهو ما يتناقض مع تطمينات وزارة الفلاحة.

ويأتي اعلان وتمسك معهد باستور بفرضية تلوث الخضر والفواكه بجرثوم الكوليرا التي تم سقيها بالمياه القذرة سببا في انتشار الكوليرا، ليتناقض تماما مع ما أعلنت عنه وزارة الفلاحة التي أكدت في بيان لها يوم الإثنين 27 أوت أن المياه المخصصة لسقي الفواكه والخضر صحية ولا يمكن أن تكون في أي حال من الأحوال سببا في انتشار وباء الكوليرا "المياه الموجهة لسقي الخضر والفواكه نظيفة ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون مصدرا لانتشار وباء الكوليرا".

وأردفت الوزارة في بيانها أنها "تطمئن الوزارة المواطنين حول جودة الفواكه والخضر المنتجة بالجزائر، مؤكدة بأنها سليمة وأن مياه السقي التي تمتصها النباتات لا تمثل أي خطر على المنتجات الفلاحية".

وبالنسبة لبعض الحالات المعزولة والمؤكدة للري غير القانوني باستعمال مياه الصرف الصحي، ذكرت الوزارة بأن المصالح المختصة للقطاعات المعنية على المستوى المحلي قامت بقمع هذا النوع من الممارسات وتطبيق الاجراءات الضرورية، وتتعلق هذه الاجراءات بالمتابعات القضائية وحجز معدات الري وتدمير المنتوج، يضيف نفس المصدر.

وتتواصل فوضى التصريحات والتصريحات المضادة في ملف انتشار الكوليرا بست ولايات، فبعد أن أكدت وزارة الفلاحة أن نقطة انطلاق انتشار الداء لم تكن أبدا الخضر والفواكه، جاء بيان لمعهد باستور ليؤكد العكس، من جهته نفى مدير الصحة بولاية تيبازة توفيق عمراني، الخميس الماضي، بشكل قطعي أن يكون منبع سيدي لكبير بحمر العين في تيبازة مصدرا لوباء الكوليرا، مؤكدا أن التحاليل العميقة التي أجريت أثبتت عدم وجود علاقة بين البكتيريا الموجودة لدى المصابين وتلك الموجودة في المنبع.

وقد سبق لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أن فندت في بيان لها صدر يوم 27 أوت، التصريحات المنسوبة للوزير مختار حسبلاوي، والتي تشير الى أنه سيتم القضاء على تفشي الكوليرا "في غضون يومين إلى ثلاثة أيام".

بوعلام حمدوش

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha