شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

فوضى التصريحات تتواصل بين السلطات المعنية

معهد باستور يُناقض وزارة الفلاحة ومديرية الصحة بتيبازة تُكذب الوزارة !


  31 أوت 2018 - 14:42   قرئ 487 مرة   0 تعليق   الوطني
معهد باستور يُناقض وزارة الفلاحة ومديرية الصحة بتيبازة تُكذب الوزارة !

تمسك معهد "باستور الجزائر" بفرضية سقي الخضر والفواكه بالمياه القذرة مما تسبب بظهور داء الكوليرا وانتشاره، مؤكدا أن هذه الفرضية ليست مستبعدة بصفة نهائية، ويأتي تمسك معهد باستور بالفرضية أياما فقط من تطمينات وزارة الفلاحة للمواطنين حول جودة الفواكه والخضر المنتجة بالجزائر، مؤكدة بأنها سليمة وأن مياه السقي التي تمتصها النباتات لا تمثل أي خطر على المنتجات الفلاحية. 

أفاد بيان لمعهد باستور بالجزائر، أن فرضية تلوث الخضر والفواكه بجرثوم الكوليرا ليست مستبعدة بصفة نهائية، وهو ما يتناقض مع تطمينات وزارة الفلاحة.

ويأتي اعلان وتمسك معهد باستور بفرضية تلوث الخضر والفواكه بجرثوم الكوليرا التي تم سقيها بالمياه القذرة سببا في انتشار الكوليرا، ليتناقض تماما مع ما أعلنت عنه وزارة الفلاحة التي أكدت في بيان لها يوم الإثنين 27 أوت أن المياه المخصصة لسقي الفواكه والخضر صحية ولا يمكن أن تكون في أي حال من الأحوال سببا في انتشار وباء الكوليرا "المياه الموجهة لسقي الخضر والفواكه نظيفة ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون مصدرا لانتشار وباء الكوليرا".

وأردفت الوزارة في بيانها أنها "تطمئن الوزارة المواطنين حول جودة الفواكه والخضر المنتجة بالجزائر، مؤكدة بأنها سليمة وأن مياه السقي التي تمتصها النباتات لا تمثل أي خطر على المنتجات الفلاحية".

وبالنسبة لبعض الحالات المعزولة والمؤكدة للري غير القانوني باستعمال مياه الصرف الصحي، ذكرت الوزارة بأن المصالح المختصة للقطاعات المعنية على المستوى المحلي قامت بقمع هذا النوع من الممارسات وتطبيق الاجراءات الضرورية، وتتعلق هذه الاجراءات بالمتابعات القضائية وحجز معدات الري وتدمير المنتوج، يضيف نفس المصدر.

وتتواصل فوضى التصريحات والتصريحات المضادة في ملف انتشار الكوليرا بست ولايات، فبعد أن أكدت وزارة الفلاحة أن نقطة انطلاق انتشار الداء لم تكن أبدا الخضر والفواكه، جاء بيان لمعهد باستور ليؤكد العكس، من جهته نفى مدير الصحة بولاية تيبازة توفيق عمراني، الخميس الماضي، بشكل قطعي أن يكون منبع سيدي لكبير بحمر العين في تيبازة مصدرا لوباء الكوليرا، مؤكدا أن التحاليل العميقة التي أجريت أثبتت عدم وجود علاقة بين البكتيريا الموجودة لدى المصابين وتلك الموجودة في المنبع.

وقد سبق لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أن فندت في بيان لها صدر يوم 27 أوت، التصريحات المنسوبة للوزير مختار حسبلاوي، والتي تشير الى أنه سيتم القضاء على تفشي الكوليرا "في غضون يومين إلى ثلاثة أيام".

بوعلام حمدوش