شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

تصريحات مسؤوليه لا تتناقض مع وزارة الفلاحة، حراث لـ "المحور اليومي":

"معهد باستور يتمسك باحتمال تلوث الخضر والفواكه"


  01 سبتمبر 2018 - 14:15   قرئ 316 مرة   0 تعليق   الوطني
"معهد باستور يتمسك باحتمال تلوث الخضر والفواكه"

جدد معهد باستور تمسكه باحتمال تلوث الخضر والفواكه التي يتم سقيها بالمياه القذرة بجرثوم الكوليرا وأن يكون ذلك واحد من أسباب انتشار الداء في الجزائر، مؤكدا أن الاحتمال ليس مستبعدابصفة نهائية ولا يزال قائما، نافيا في ذات السياق وجود أي تناقض مع تصريحات وزارة الفلاحة بخصوص جودة وسلامة الفواكه والخضر، موضحا أن التحاليل التي أجريت على بعض العينات من البطيخ الأخضر كانت نتائجها سلبية ما يؤكد سلامة البطيخ من أي تلوث. 

أوضح مدير معهد باستور، الزبير حراث، في تصريح لـ "المحور اليومي" أن المعهد لم يتراجع عن فرضية تلوث الخضر والفواكه التي يتم سقيها بالمياه القذرة بجرثوم الكوليرا وأن تكون واحدة من أسباب انتشار الكوليرا في الجزائر ولا يزال يتمسك بهذا الاحتمال، مضيفا أن وباء الكوليرا يصنف من بين الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه على غرار التيفوئيد، التهاب الكبد الوبائي، شلل الاطفال، الإسهال والتهاب المعدة والامعاء وغيرها من الامراض والأوبئة.

وأكد حراث أن الفرضية ليست مستبعدة بصفة نهائية ولا تزال قائمة، مشيرا في ذات السياق إلى أن المساحات الزراعية من خضر وفواكه إذا تم سقيها بمياه ملوثة على غرار مياه الصرف الصحي فإنها تشكل خطرا على صحة المواطن والمستهلك على حد سواء، أما المساحات الزراعية التي يتم سقيها بالمياه النقية فهي لا تشكل أي خطر على الصحة.

وفي رده عن سؤال حول احتمال أن تكون الخضر والفواكه المسقية بالمياه القذرة من أسباب انشار وباء الكوليرا، أكد البروفيسور حراث، أن الخضر والفواكه المسقية بالمياه القذرة قد تكون سببا من اسباب انشار وباء الكوليرا، مضيفا أن سقي المحاصيل الفلاحية بالمياه القذرة يمكن أن يكون سببا في انتشار الامراض والاوبئة المنتقلة في المياه وليس فقط في انتشار وباء الكوليرا، خاصة في حالة استهلاك هذه الخضر والفواكه دون غسلها جيدا وكذا تنقيتها.

حول تناقض بيان معهد باستور مع وزارة الفلاحة الذي شكك في أن يكون تلوث الخضر والفواكه التي تم سقيها بالمياه القذرة سببا في انتشار الكوليرا بالجزائر، قال مدير معهد باستور إن تصريحات معهد باستور لا تناقض وزارة الفلاحة باعتبار أن المعهد يؤكد على أن الاراضي الزراعية المسقية بالمياه النقية لا تشكل خطرا على صحة المستهلك، مستشهدا بالتحاليل التي أجراها المعهد على بعض العينات من البطيخ الأخضر وكانت نتائجها سلبية ما يؤكد سلامة البطيخ من أي تلوث، مشددا على أن الخضر والفواكه ليس لها أي علاقة بداء الكوليرا بالنظر إلى أن كل نتائج التحليلات على عينات من الخضر والفواكه كانت سلبية ولم نجد أي أثر لهذه الجرثومة، مشيرا إلى أن هذه النتائج تنصب في تطمينات وزارة الفلاحة حول سلامة المنتوجات الفلاحية.

وقد جاء في بيان لمعهد باستور يوم الخميس الماضي أن المعهد "يشكك في كون الفاكهة كالدلاع، البطيخ، الشمام أو الخضروات التي يمكن أن تؤكل نيئة كالجزر، الخيار، الخس، الطماطم وغيرها المسقية بالمياه القذرة وراء انتشار الوباء"، في وقت أكدت وزارة الفلاحة في بيان لها يوم 27 أوت، أن "المياه المخصصة لسقي الفواكه والخضر صحية ولا يمكن أن تكون في أي حال من الأحوال سببا في انتشار وباء الكوليرا"،

 بوعلام حمدوش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha