شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

تصريحات مسؤوليه لا تتناقض مع وزارة الفلاحة، حراث لـ "المحور اليومي":

"معهد باستور يتمسك باحتمال تلوث الخضر والفواكه"


  01 سبتمبر 2018 - 14:15   قرئ 230 مرة   0 تعليق   الوطني
"معهد باستور يتمسك باحتمال تلوث الخضر والفواكه"

جدد معهد باستور تمسكه باحتمال تلوث الخضر والفواكه التي يتم سقيها بالمياه القذرة بجرثوم الكوليرا وأن يكون ذلك واحد من أسباب انتشار الداء في الجزائر، مؤكدا أن الاحتمال ليس مستبعدابصفة نهائية ولا يزال قائما، نافيا في ذات السياق وجود أي تناقض مع تصريحات وزارة الفلاحة بخصوص جودة وسلامة الفواكه والخضر، موضحا أن التحاليل التي أجريت على بعض العينات من البطيخ الأخضر كانت نتائجها سلبية ما يؤكد سلامة البطيخ من أي تلوث. 

أوضح مدير معهد باستور، الزبير حراث، في تصريح لـ "المحور اليومي" أن المعهد لم يتراجع عن فرضية تلوث الخضر والفواكه التي يتم سقيها بالمياه القذرة بجرثوم الكوليرا وأن تكون واحدة من أسباب انتشار الكوليرا في الجزائر ولا يزال يتمسك بهذا الاحتمال، مضيفا أن وباء الكوليرا يصنف من بين الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه على غرار التيفوئيد، التهاب الكبد الوبائي، شلل الاطفال، الإسهال والتهاب المعدة والامعاء وغيرها من الامراض والأوبئة.

وأكد حراث أن الفرضية ليست مستبعدة بصفة نهائية ولا تزال قائمة، مشيرا في ذات السياق إلى أن المساحات الزراعية من خضر وفواكه إذا تم سقيها بمياه ملوثة على غرار مياه الصرف الصحي فإنها تشكل خطرا على صحة المواطن والمستهلك على حد سواء، أما المساحات الزراعية التي يتم سقيها بالمياه النقية فهي لا تشكل أي خطر على الصحة.

وفي رده عن سؤال حول احتمال أن تكون الخضر والفواكه المسقية بالمياه القذرة من أسباب انشار وباء الكوليرا، أكد البروفيسور حراث، أن الخضر والفواكه المسقية بالمياه القذرة قد تكون سببا من اسباب انشار وباء الكوليرا، مضيفا أن سقي المحاصيل الفلاحية بالمياه القذرة يمكن أن يكون سببا في انتشار الامراض والاوبئة المنتقلة في المياه وليس فقط في انتشار وباء الكوليرا، خاصة في حالة استهلاك هذه الخضر والفواكه دون غسلها جيدا وكذا تنقيتها.

حول تناقض بيان معهد باستور مع وزارة الفلاحة الذي شكك في أن يكون تلوث الخضر والفواكه التي تم سقيها بالمياه القذرة سببا في انتشار الكوليرا بالجزائر، قال مدير معهد باستور إن تصريحات معهد باستور لا تناقض وزارة الفلاحة باعتبار أن المعهد يؤكد على أن الاراضي الزراعية المسقية بالمياه النقية لا تشكل خطرا على صحة المستهلك، مستشهدا بالتحاليل التي أجراها المعهد على بعض العينات من البطيخ الأخضر وكانت نتائجها سلبية ما يؤكد سلامة البطيخ من أي تلوث، مشددا على أن الخضر والفواكه ليس لها أي علاقة بداء الكوليرا بالنظر إلى أن كل نتائج التحليلات على عينات من الخضر والفواكه كانت سلبية ولم نجد أي أثر لهذه الجرثومة، مشيرا إلى أن هذه النتائج تنصب في تطمينات وزارة الفلاحة حول سلامة المنتوجات الفلاحية.

وقد جاء في بيان لمعهد باستور يوم الخميس الماضي أن المعهد "يشكك في كون الفاكهة كالدلاع، البطيخ، الشمام أو الخضروات التي يمكن أن تؤكل نيئة كالجزر، الخيار، الخس، الطماطم وغيرها المسقية بالمياه القذرة وراء انتشار الوباء"، في وقت أكدت وزارة الفلاحة في بيان لها يوم 27 أوت، أن "المياه المخصصة لسقي الفواكه والخضر صحية ولا يمكن أن تكون في أي حال من الأحوال سببا في انتشار وباء الكوليرا"،

 بوعلام حمدوش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha