شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

19 حزبا وعشرات الجمعيات انخرط فيها

الأفلان يعلن عن تشكيلة "الجبهة الشعبية الصلبة" اليوم


  01 سبتمبر 2018 - 14:47   قرئ 498 مرة   0 تعليق   الوطني
الأفلان يعلن عن تشكيلة "الجبهة الشعبية الصلبة" اليوم

ينظم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، اليوم، لقاء وطنيا للإعلان الرسمي عن ميلاد "الجبهة الشعبية الصلبة"، مع الكشف عن التنظيمات الجماهيرية والأحزاب السياسية التي قبلت الانخراط فيها.

أعلن الأفلان، في بيان له، أنّ الأمين العام سينظم اليوم اللقاء الوطني للكشف عن تفاصيل المبادرة السياسية التي أطلقها مباشرة عقب خطاب رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الـ 61 لانعقاد مؤتمر الصومام، والتي دعا فيها إلى رصّ الجبهة الشعبية الداخلية من أجل مواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

وانضمّ إلى مبادرة ولد عباس، أزيد من أربعين منظمة وجمعية من بينها 19 حزبا سياسيا، فيما أعلن ولد عباس أن الأفلان تلقى اتصالات من العديد من جمعيات المجتمع المدني، التي تريد الانخراط في مبادرة التقوية الجبهة الاجتماعية التي دعا إليها رئيس الجمهورية في رسالته بمناسبة يوم المجاهد، مشبها نداء الرئيس بنداء نوفمبر في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، فيما أعلن الأمين العام للأفلان عن لقاء قريب سيجمع الشركاء السياسيين لتقوية الجبهة الشعبية.

وتعتبر مبادرة ولد عباس، مستنسخة عن مبادرة عمار سعداني، التي أطلقها العام 2015، والتي سماها حينها "مبادرة الجدار الوطني"، حيث سبق لحزب جبهة التحرير الوطني، في عهد الأمين العام السابق عمار سعداني، أن طرح مبادرة مماثلة سميت حينها مبادرة "الجدار الوطني"، وعرضها سعداني على مختلف الأحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني، وعقد لها تجمعا شعبيا ضخما احتضنته القاعة البيضوية بالعاصمة، وكان التجمع في نفس اليوم الذي كانت المعارضة تجتمع بتعاضدية عمال البناء في زرالدة، في إطار ثاني اجتماع لمبادرة الانتقال الديمقراطي، وفٌسرت تحركات سعداني حينها على أن تاريخها يهدف إلى خطف الأضواء من المعارضة، وقد تكون مبادرة ولد عباس هذه المرّة لنفس الأسباب، بالنظر إلى التحرّكات التي تقودها أطياف المعارضة عشية الانتخابات الرئاسية.

ويُجهل إن كان التجمع الوطني الديمقراطي، الذي يقوده الوزير الأوّل أحمد أويحيى، قد انخرط في مبادرة الحزب العتيد، فيما أعلنت أحزاب فتية وقليلة الانتشار عن انضمامها إلى جبهة ولد عباس.

حكيمة ذهبي